الجمعة 19 أبريل 2024 الموافق 10 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة أسيوط تحتفل باليوم العالمى للفرانكوفونية

كشكول

نظم مركز دراسات اللغة الفرنسية بجامعة أسيوط احتفالية بمناسبة "اليوم العالمي للفرانكوفونية".

أشار الدكتور أحمد المنشاوى رئيس الجامعة؛ إلى أن الاحتفالية تأكيد على دور الجامعة في دعم اللغة الفرنسية، وأهميتها في التواصل بين الثقافات المختلفة، وذلك بالتزامن مع الاحتفاء باليوم العالمي للفرانكفونية سنويًا،  والاحتفاء بيوم" تأسيس المنظمة الدولية الفرانكفونية"، والذي يوافق يوم 20  من مارس من كل عام؛ للتأكيد على أهمية اللغة الفرنسية في التواصل، والتفاعل بين الثقافات المتباينة، لافتًا إلى أهمية التوسع في دراسة، وتعلم  اللغات المختلفة؛ لصقل الشخصية، وفتح مداركهم فكريًا، وثقافيًا،وعلميًا.

  ومن جانبه، أعرب الدكتور محمود عبد العليم نائب رئيس الجامعة؛ عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل الرائع، وبأداء الطلاب المشاركين، وما يتمتعون به من مهارات، وقدرات ومحاكاتهم الواقعية لمختلف العادات، والتقاليد، وثقافات الشعوب الأخرى، والعمل بروح الفريق الواحد، مشيرًا إلى أن الجامعة حريصة على دعم طلابها، وتزويدهم بالمهارات، والقدرات التي تمكنهم من الإبداع، وتبادل الرؤى، والخبرات، والأفكار، فضلًا عن تدريبهم، وتأهيلهم لسوق العمل.

تضمنت فعاليات الاحتفالية؛ فيديو تعريفي عن مركز دراسات اللغة الفرنسية، والأنشطة، والخدمات الثقافية التي يقدمها، إلى جانب فقرات شعرية،وفنية،وتثقيفية، وترفيهية، وكورال جماعي باللغة الفرنسية.

 وفي ختام الفعاليات؛ تم تقديم شهادات تقدير للمسؤولين، والإداريين بالمركز، و(40) طالبًا، وطالبة، على جهودهم المتميزة، والفعالة؛ لإنجاح هذه الاحتفالية.

شهدت الاحتفالية حضور؛ الدكتور حسين الكاشف أستاذ الكيمياء المتفرغ بكلية العلوم بالجامعة، والمدير الأسبق بمركز دراسات اللغة الفرنسية، والدكتور عاطف السيد مدير مركز اللغة الروسية بالجامعة، والأب متاوس أديب مدير مكتب التنمية الشاملة بالمطرانية بأسيوط، والأستاذ علي أبوزيد موجه عام اللغة الفرنسية بأسيوط، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة بمختلف الكليات، والأستاذة نرمين عطا موجه اللغة الفرنسية، ومنسق مشروع TREFLE ؛لدعم تدريس اللغة الفرنسية بأسيوط، ولفيف من موجهي، ومعلمي، ومسئولي اللغة الفرنسية بإدارة أسيوط التعليمية، ومسيو إيمانويل فرنسي الجنسية أحد المتعاونين مع المركز، وطلاب الجامعة.