الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

افتتاح معرض تراث الوطن العربي ضمن فعاليات البرنامج التدريبي Leaders 2030

كشكول

افتتح الدكتور كريم همام مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية معرض تراث قادة الوطن العربي والذي أقيم بكلية الطب بالمقر الجديد لجامعة الأقصر، بحضور الدكتور حمدى حسين رئيس الجامعة، واللواء أ.ح. مهندس حافظ محمود مساعد وزير التجارة والصناعة الأسبق، مساعد رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة الأسبق، والدكتور لؤى سعد الدين نصرت، نائب رئيس جامعة أسوان لشئون التعليم والطلاب، والفنان القدير طارق دسوقي.

وأوضح الدكتور كريم همام، أن المعرض يهدف الي عرض ثقافات الدول العريبة المختلفة، مضيفا أن طلاب كل بلد قاموا بعرض وشرح العديد من الكتيبات والصور والمعالم والأكلات الشعبية والمشروبات وتراث كل دولة لتبادل الثقافات بين طلاب  الدول  العربية والمصرية.

واستكملت الفعاليات بعمل جولة لكليات (الطب، العلوم، التربية) داخل المقر الجديد لجامعة الأقصر ويأتي ذلك انطلاقا لمبادرة ادرس في مصر وتعريف الطلاب العرب على إمكانيات كليات الجامعات المصرية.

ومن جانبه أكد الدكتور حمدي حسين، الوحدة الوطنية العربية فلا فرق بين لون أو جنس فكلنا أمة عربية واحدة، مبينا إننا نواجه اليوم تحديات هائلة للتنمية المستدامة، فنحن نعيش اليوم عصر تحول مجتمعي من خلال الذكاء الاصطناعي الذي يجتاح العالم في جميع المجالات، فلذلك شدد على ضرورة على العلم والعمل الجاد.

واستعرض رئيس جامعة الأقصر إمكانيات كليات المقر الجديد لجامعة الأقصر فهى جامعة ذكية تعتمد في برامجها التعليمية على الذكاء الاصطناعي ومواكبة التكنولوجيا.

وعلى صعيد آخر انطلقت محاضرة دور الفن  كأحد القوى الناعمة في محاربة الأفكار غير السوية، وحاضر فيها الفنان القدير طارق دسوقي الذى وجه الشكر لمعهد إعداد القادة لدعوته للالتقاء بشباب الوطن العربي فهم عماد الحاضر وأمل المستقبل في تحقيق التنمية. 
وناقش الفنان طارق دسوقي، المخاطر التي تواجه المجتمع والمتمثلة في الجهل ومن أخطر أنواع الجهل هو الجهل الديني، لآن بهذا يكون عرضة لانتشار الشائعات والأفكار  المغلوطة.
كما أوضح دور القوة الناعمة وبناء الوعي مؤكدا أن الثقافة والفن والإعلام والتعليم القائم على الاختراع والابتكار وليس على التلقين هو السبيل الوحيد للقضاء على الجهل بجميع أشكاله، كذلك ربط الثقافة بالتعليم ودورها في بناء وعي شباب الجامعات المصرية.
وقد أوصى دسوقى بضرورة أن يرسخ الفن الهوية المصرية والعربية والتأكيد على مفهوم الوحدة الوطنية، وإلقاء الضوء على الفترات التاريخية المشرفة، والنماذج المضيئة باختلاف الفئات، وأعمال تسهم في الرجوع  لمنظومة الاخلاق والمتمثلة في الصبر والإيثار والرحمة والمودة، والإيمان بالله وبقدرة الشخص في تحقيق الحلم.
وحث على استثمار القوى الناعمة المسئولة عن صياغة وتشكيل عقول الأفراد ووجدانهم.

وفي نهاية المحاضرة فتح الفنان القدير طارق دسوقى باب التحاور والنقاش والحوار مع الطلاب والاستماع والإجابة على جميع تساؤلات الطلاب.

وعلى هامش فعاليات البرنامج التدريبي تم عمل زيارة إلى البر الغربى (الدير البحري - حتشبسوت - وادى الملوك)، وزيارة الصوت والضوء بمعبد الكرنك.

وفى ختام فعاليات البرنامج التدريبي انطلقت الحفل الختامي وتكريم الطلاب بشهادات التقدير.