الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

تطوير الثانوية العامة.. التقرير الأسبوعي لوزارة التربية والتعليم

كشكول

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (الأحد ٧ يناير – الخميس ١١ يناير) ويتضمن ما يلي:

الأحد ٧ يناير ٢٠٢٤

قدم الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي بخالص التهنئة لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، وذلك بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
وأعرب الدكتور رضا حجازي والدكتور أيمن عاشور عن تهنئتهما لجميع الأخوة الأقباط المصريين بعيد الميلاد المجيد، داعين المولى عز وجل أن يعيد عليهم وعلى جميع المصريين الأيام بالخير واليمن والبركات وأن يحفظ مصر وشعبها العظيم ويديم عليها نعمة الأمن والأمان تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

الاثنين ٨ يناير ٢٠٢٣

أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني قرارًا وزاريًا بمنح شهادة الصلاحية اللازمة لنقل عدد ١٥١٢ معلما وأخصائيا إلى الوظائف المقابلة.
ونص القرار الوزاري على أن يُمنح شاغلو وظائف المجموعة النوعية التخصصية للتعليم، اعتبارًا من ۲۰۲۳/۱/۱ والمجموعة النوعية الفنية للتعليم – على اختلاف درجاتهم المالية – من المعلمين القائمين بالتدريس، والإخصائيين الاجتماعيين والإخصائيين النفسيين، وإخصائيي التكنولوجيا، وإخصائيي الصحافة والإعلام، وأمناء المكتبات ومن كان يشغل إحدى هذه الوظائف، وتم إلحاقه للعمل في وظائف الإدارة بالمدارس، والإدارات، والمديريات التعليمية (الذين استوفوا برامج التنمية المهنية المقررة، والمتطلبات التي أقرتها الأكاديمية المهنية للمعلمين)- شهادة الصلاحية اللازمة للنقل إلى الوظيفة المقابلة.
كما نص القرار على أن يُنقل شاغلو (الدرجة الثالثة بأقدمية سنتين) إلى (وظيفة معلم / إخصائي)، ويُنقل شاغلو الدرجة الثانية إلى وظيفة (معلم أول/ إخصائي أول)، كما يُنقل شاغلو الدرجة الأولى إلى وظيفة (معلم أول “أ” / إخصائي أول “أ”)، وينقل شاغلو درجة مدير عام إلى وظيفة (معلم خبير / إخصائي خبير).
وأشار القرار إلى قيام السادة المحافظين – كل في نطاق اختصاصه- بإصدار القرارات اللازمة لنقل المعلمين وغيرهم ممن ورد ذكرهم في القرار إلى الوظيفة المستحقة لكل منهم، ومنحهم بدل الاعتماد المقرر، على أن يتم منحهم بدل الاعتماد المقرر لهم، اعتبارًا من الشهر التالي لصدور قرار المحافظ المختص.

الاثنين ٨ يناير ٢٠٢٤

عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اجتماعا تحضيريا مع الأستاذ خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، وعدد من قيادات الوزارة، وممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)؛ وذلك لاستعراض كافة الاجراءات المتعلقة بإطلاق وثيقة معايير المعلم؛ بالتعاون مع النقابة العامة للمهن التعليمية، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وأكد الدكتور رضا حجازى أن الوزارة تسعى دائما إلى تطوير أداء المعلمين وتنمية مهاراتهم بما يتفق مع رؤية مصر ٢٠٣٠ والخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم ٢٠٢٤/٢٠٢٩.
وأوضح الوزير أن الوزارة بصدد إطلاق وثيقة معايير للمعلمين، تتناسب مع نظام التعليم الجديد ومستجدات العصر، وتحقق متطلبات معلم الغد من خلال مشروع التعليم من أجل الغد، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية"USAID"، مؤكدا أن المعلم شريك فى بناء هذه الوثيقة، لذا تعد نقابة المهن التعليمية شريكا أساسيا مع الوزارة.
وأشار الوزير إلى أنه فى ضوء هذه المعايير سيتم تنفيذ مجموعة من الحقائب التدريبية للمعلمين، حيث سيتم التطبيق التجريبى لهذه المعايير من خلال تدريب عدد 1024 متدرب، في ثلاثة محافظات وهى بنى سويف، ودمياط، والدقهلية، ويقوموا بدورهم بتدريب ما يزيد عن 43 ألف معلم، مؤكدا أنه سيتم اعتماد هذه الحقائب التدريبية بعد المرحلة التجريبية وإطلاقها على مستوى الجمهورية.
ووجه الوزير خلال الاجتماع بتشكيل لجنة من عدد من قيادات الوزارة، والنقابة العامة للمهن التعليمية، وممثل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لوضع الأطر والمحاور   وآليات التنفيذ.
كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة الاجراءات المتعلقة بإطلاق حوار مجتمعى مع المعلمين حول وثيقة المعايير الجديدة، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم ووضعها فى الاعتبار.

الثلاثاء ٩ يناير ٢٠٢٤

شارك الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، فى الجلسة العامة لمجلس الشيوخ؛ لاستيضاح سياسة الحكومة ممثلة فـي وزارة التربيـة والتعليم والتعليم الفني بشأن مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وبصفة خاصة خطة التوسع في إنشائها، ونطاق توزيعها الجغرافى.
وأعرب الدكتور رضا حجازي عن حرصه على المشاركة في هذه اللقاءات التي تساهم في توضيح الرؤى، مؤكدًا دور مجلس الشيوخ الهام والداعم لتطوير العملية التعليمية في مصر.
وفى كلمته، أكد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن القضية المطروحة تستحق المناقشة والحوار، فمما لا شك فيه أن التعليم الفنى مرتبط بالاقتصاد.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة قامت بوضع الرؤية والخطة الاستراتيجية للتعليم (٢٠٢٤-٢٠٢٩)، والتى انبثقت من عدة محاور رئيسية (الإنسان، والتشغيل، وحماية الأمن، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة)، وأحد أهداف الخطة تطوير التعليم الفنى، تليها الخطة التنفيذية، مؤكدًا أنه عندما يكون هناك خطة واضحة المعالم يكون بجانبها تكاتف للجهود وتعاظم بين الجهات المختلفة والاستدامة، لافتا إلى أنه تم تنظيم حوار مجتمعي لهذه الخطة.
وقال الوزير إن الصورة الذهنية للتعليم الفني في مصر قد تغيرت تمامًا والدليل على ذلك أن الطلاب الذين يقدمون لمدارس التكنولوجيا التطبيقية حاصلون على مجاميع مرتفعة في الشهادة الإعدادية، وهناك قوائم انتظار لهذه المدارس مما يتطلب التوسع في أعدادها، كما أن هؤلاء الطلاب محجوزون للعمل قبل أن يتخرجوا، ويمكن للطلاب خريجي مدارس التكنولوجيا التطبيقية الالتحاق مباشرة بالجامعات التكنولوجية وبذلك يحصلون على شهادة البكالوريوس دون الاحتياج لعمل معادلة.
واستعرض الدكتور رضا حجازى استراتيجية تطوير التعليم الفنى، وخطة الوزارة للتوسع في أعداد مدارس التكنولوجيا التطبيقية ومأسستها بشكل يضمن استدامتها، مؤكدًا أنه تم البدء بتشخيص المشاكل التى تواجه التعليم الفنى المصرى حسب تقرير البنك الدولي الذي تم إعداده خلال الفترة 2012-2014 والذى تضمن أن التعليم الفنى فى مصر يعطى الأولوية لعدد الخريجين وليس لجودة تعليمهم، وصعوبة الانتقال من المدرسة إلى سوق العمل، ووجود مشاكل في الحوكمة والتمويل،  ومسار مغلق أمام الخريجين للالتحاق بالتعليم العالي، بالإضافة إلى أن الصورة المجتمعية سلبية للتعليم الفنى بين الطلاب وأولياء الأمور.
وأضاف الوزير أنه بناء على ذلك تم صياغة مادة مستقلة في دستور 2014 للتعليم الفني والتى نصت على أن تلتزم الدولة بتشجيع التعليم الفنى والتقنى والتدريب المهني وتطويره والتوسع في أنواعه كافة وفقا لمعايير الجودة العالمية وبما يتناسب مع احتياجات سوق العمل.
وتابع الوزير أنه تم وضع مرتكزات استراتيجية تطوير التعليم الفنى – يونيو 2018، والتى تضمنت تحسين ضمان جودة برامج التعليم الفنى بإنشاء أكاديمية مستقلة، وإعادة بناء مناهج التعليم الفنى على أساس منهجية الجدارات، وتدريب معلمى التعليم الفنى على تدريس المناهج الجديدة وتقييم طلابها، وإشراك القطاع الخاص فى تطوير التعليم الفنى، فضلا عن تحسين الصورة الذهنية للتعليم الفنى بين الطلاب وأولياء الأمور.
وأوضح الوزير أن مفهوم منهجية الجدارات المتبع فى إعادة بناء مناهج التعليم الفنى قائم على المهارات المستدامة، والمهارات المهنية، والمعارف.
واستعرض وزير التربية والتعليم العدد الإجمالي لمتعلمي التعليم الفني في مصر والذى يصل إلى 3 مليون طالب، منهم 2.3 مليون طالب في 2700 مدرسة تابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مشيرا إلى أن عدد الطلاب بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ينقسم إلى 1.10 مليون طالب في التعليم الصناعي في (1330) مدرسة، و0.86 مليون طالب في التعليم التجاري بـ (970) مدرسة، و0.28 مليون طالب في التعليم الزارعي ب(270) مدرسة، و0.06 مليون طالب في التعليم الفندقي ب(115) مدرسة،.
وبالنسبة لعدد الطلاب فى التعليم الفني غير النظامي  بوزارات التضامن، والإسكان، والعمل يصل إلى 0.4 مليون طالب بنسبة تبلغ (13%)، ووزارات التجارة والصناعة، والصحة والسكان 0.3 مليون طالب بنسبة تبلغ (10%).
كما أشار الدكتور رضا حجازى إلى تطور أعداد مدارس التكنولوجيا التطبيقية منذ عام ٢٠١٨ وحتى عام ٢٠٢٣ ففي عام ٢٠١٨ بلغ عدد المدارس ٣ مدارس، وفي عام ٢٠١٩ وصل عدد المدارس إلى ١١ مدرسة، أما في عام ٢٠٢٠ فوصلت إلى ١٦ مدرسة، ووصل عدد المدارس في عام ٢٠٢١ إلى ٢٨ مدرسة، وفي عام ٢٠٢٢ بلغ عدد المدارس ٥٢ مدرسة، وفي عام ٢٠٢٣ وصل عدد المدارس إلى ٧١ مدرسة في ١٨ محافظة.
كما أوضح الوزير أن المرتكزات الرئيسية لمنظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية هى تطبيق معايير الجودة العالمية، وشراكة بين القطاع العام والخاص، ومعلم مدرب على أعلى مستوى، وطالب منتج ومنافس عالميًا، ومناهج دراسية قائمة على نظام الجدارات، ونظام تقييم شامل للطالب والمعلم، وتدريبات عملية تؤهل وفق أحدث مستجدات سوق العمل، وحوافز مادية مجزية للمعلمين.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة ستعقد لقاء مع شركاء التنمية،  وذلك يوم ١٤ من الشهر الجاري؛ لتوضيح احتياجاتنا لتطوير المنظومة التعليمية في مصر، موضحًا أن مصر أصبحت عضوًا في الشراكة العالمية للتعليم Global Education Partnership والذي سيساهم في تحقيق التكامل بين الشركاء وليس التكرار. 
وتابع الوزير أن أمامنا تحديات نعمل على التغلب عليها من بينها قلة الطلب على التعليم التجاري، لذا تعمل الوزارة على إضافة تخصصات جديدة للتعليم التجاري، والتركيز على دعم مهارات خريجي التعليم الفني باللغة الإنجليزية واللغة الألمانية واللغة الإيطالية من خلال برتوكولات تعاون مع العديد من الجهات، بالإضافة إلى إصلاح مشروع إنتاج رأس المال في التعليم الصناعي والزراعي من خلال العمل بالموارد الذاتية في الورش والمزارع بهذه النوعية من المدارس، مضيفًا أن الوزارة تهتم بتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال التعليم الفني بفتح مدارس خاصة للتعليم الفني على سبيل المثال والذي يضمن نجاح هذه المدارس نتيجة تغيير الصورة الذهنية عن التعليم الفني في مصر، فضلا عن الاستخدام المكثف للرقمنة في المناهج بإدخال التكنولوجيا وإتاحة المواقع الإلكترونية والباركود وغيرها.
كما وجه الوزير الشكر لاتحاد الصناعات فى مصر، ومؤسسات آل السويدى، لتوفير ١٠٠ موقع لإنشاء ١٠٠ مدرسة، للتوسع فى مدارس التكنولوجيا التطبيقية.
وفى إطار آخر، أشار الوزير إلى أن الوزارة بصدد تطوير المرحلة الثانوية، وإطلاق المؤتمر القومي الخاص بالحوار المجتمعي حول تطوير مناهج المرحلة الثانوية والذى يأتى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمشاركة كافة الأطراف ذات الصلة بالمنظومة التعليمية محليًا ودوليًا للاستماع ومناقشة كافة الآراء للوصول إلى أفضل الآليات الخاصة بتطوير منظومة المرحلة الثانوية بما يحقق صالح الطلاب ورفع المعاناة عن كاهل الأسر وبما يتناسب مع متطلبات سوق العمل والتنافسية الدولية، لافتا إلى أن الوزارة ليست تعمل بمفردها ويتم ذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وأكد الدكتور رضا حجازى أن الرؤية العامة لتطوير منظومة المرحلة الثانوية ترتكز على منح الطالب أكثر من فرصة من خلال تعدد محاولات التقييم، فضلا عن أهمية تعدد المسارات وحرية الاختيار بينها بما يتناسب مع كل طالب وميوله وقدراته.
وفى ختام كلمته، وجه الوزير الشكر لرئيس مجلس الشيوخ والسادة النواب، مؤكدًا على أهمية التطوير من خلال خطة استراتيجية، وخطة تشغيل لاستكمال التطوير في المناهج حيث تم الانتهاء من مناهج المرحلة الابتدائية كما تم الانتهاء من الإطار العام لمناهج المرحلة الإعدادية والتي تركز على تحسين جودة الطلاب وأسرهم.

الخميس 11 يناير 2024

شارك الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني فى احتفالية اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة التي أقيمت تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور الدكتورة ايمان كريم المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، والدكتور عمرو حداد نائب وزير الشباب والرياضة والمستشار حازم بدوي رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، وأحمد البنداري مدير الهيئة الوطنية للانتخابات.
وقد شارك الدكتور رضا حجازى في جلسة حوارية خلال الفعاليات، أكد خلالها أن الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة لديهم رؤية ومن الممكن أن يكونوا سابقين للعصر في بعض المجالات، مشيرًا إلى الطالب مهند الذي عرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في احتفالية "قادرون باختلاف"، مقترح بتدريس القيم واحترام الآخر، وهو ما تبنته الوزارة لتقوم بتدريس منهج القيم واحترام الآخر من الصف الأول رياض أطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي لكل طلاب الجمهورية.
وتابع الوزير أن الرئيس وجه أيضًا بإطلاق مبادرة "رفقاء قادرون باختلاف"، حيث قامت الوزارة بتعميم أكثر إشارات الصم تكرارًا وتداولا في المدارس، وهو ما يعكس حرص الدولة المصرية ووزارة التربية والتعليم على أن تكون هذه الإشارات متعارف عليها وأساس للغة الحوار مع ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم.
واستعرض الوزير رؤية الدولة ووزارة التربية والتعليم في خطتها الاستراتيجية ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩ والتي أكدت على ثلاث أولويات هي الطفل، والمرأة، وذوي الإعاقة، مشيرًا إلى أن رؤية الوزارة تركز على تقديم تعليم جيد دون تمييز لأي طفل في مصر.
وقال الوزير إن هناك حوالي ٤٦ ألف طفل من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية والفكرية ب ٣٣٠  مدرسة، كما أن هناك ٩٥٠ معلم بمدارس التربية الخاصة تعمل الوزارة على تنمية مهاراتهم بالشراكة مع الكليات المتخصصة ككلية التربية لعلوم ذوي الإعاقة بالزقازيق، وبني سويف، والإسكندرية وعين شمس، مؤكدًا أهمية دور المعلم ودعمه للطالب من ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى أن هناك ١١٤ ألف طفل مدمج، لذا تعمل الوزارة على تطوير غرف المصادر، حيث أن الطالب المدمج يدرس وسط زملائه، كما أن الفائدة لا تعود فقط على الطفل المدمج ولكن على زملائه الآخرين في كيفية التعامل مع بعضهم البعض.
وأكد الوزير على أن الوزارة تعمل على تنمية المعلمين من خلال برامج TOT ووجود مدربين معتمدين في مجال الدمج، وعقد تدريبات مع الكليات الشريكة المتخصصة.
وأضاف الوزير أنه تم تعديل وتطوير كل مناهج التعليم الجديد للطلاب من ذوي الهمم والدمج في جميع مستوياتها، وتهتم الوزارة بالبيئة التكنولوجية التي تساعد على التعلم، فضلًا عن إتاحة قاموس الإشارة، ولغة الإشارة الإلكترونية.
كما أكد الوزير حرصه على أن تضم قائمة أوائل الثانوية العامة طلاب من ذوي الإعاقة، وطالب من كل فئة إعاقة (دمج).
ومن جهتها،  أعربت الدكتورة إيمان كريم المشرف العام  على المجلس القومي للأشخاص ذوي الاعاقة عن شكرها واعتزازها لاهتمام 

الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتطوير الجهود المقدمة من المجلس، مؤكدة على دور المجلس فى المشاركة فى المؤتمرات العالمية لمناقشة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والصحة الإنجابية والنفسية لهم، وأيضا التعاون مع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب فى تعديلات وتشريعات القوانين واللوائح الخاصة بحقوق الإنسان، ومتابعة مستهدفات استراتيجية حقوق الإنسان، بالإضافة إلى المساهمة فى إعداد مشروع العقد العربي للأشخاص ذوى الإعاقة كمرجعية عربية للإعاقة فى الدول العربية.
كما استعرضت الدكتورة إيمان اسهامات المجلس في فعاليات وأنشطة معرض "تراثنا للحرف اليدوية والتراثية 2023 "، والذي ينظمه جهاز تنمية المشروعات، بمشاركة العارضين من الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم أو من خلال الجمعيات الأهلية التي تدعم تدريبهم وتشجيعهم على الإنتاج والتطوير والابتكار، كما شارك المجلس فى ماراثون "يوم الصم العالمي" وذلك بمناسبة احتفالات مصر والعالم باليوم العالمي للصم وضعاف السمع وكذلك الاحتفال بلغة الإشارة، موضحة أن المجلس يقدم أيضا الدعم النفسي والمساندة القانونية للعديد من القضايا للأشخاص ذوي الإعاقة ومن أهمها قضايا التنمر، والاستغلال للتسول الايذاء والعنف وغيرها، وتوفير كافة وسائل المساعدة الصحية والاجتماعية والمتخصصة والقانونية ومنها الأخصائي النفسي، وإذا ما تطلب الأمر توفير طبيب متخصص.
وتضمنت الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي عن أنشطة المجلس القومي للأشخاص ذوي الاعاقة خلال العام 2023 ورؤية 2024، كما تم خلال الاحتفالية تكريم المتميزين من الأشخاص ذوي الإعاقة في المجال الرياضي، والأوائل للعام الدراسي 2022/2023، وتكريم السادة القضاة الذين شاركوا في تسهيل العملية الانتخابية للأشخاص ذوي الاعاقة في الانتخابات الرئاسية، والسادة المؤثرين في مسيرة الأشخاص ذوي الاعاقة.
وعلي هامش الاحتفالية، تفقد الدكتور رضا حجازي معرض منتجات الأشخاص ذوي الهمم والذي تضمن عددا من (اللوحات الفنية، والمجسمات، والأعمال يدوية)، معربا عن سعادته بالطلاب العارضين ودعم واهتمام أولياء الأمور بهم.

الخميس ١١ يناير ٢٠٢٤

استقبل الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني حسن شحاتة وزير العمل،  بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، لبحث سبل التعاون في مجال تطوير التعليم الفني والتدريب المهني، وتأهيل خريجي التعليم الفني لسوق العمل المحلي والدولي.
وأكد الدكتور رضا حجازي أن أحد أهداف برامج الحكومة هو التشغيل، وتتعاون وزارتا التربية والتعليم والعمل في هذا البرنامج كهدف استراتيجي، مشيرًا إلى أن استراتيجية وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم الفني مرتبطة ببرنامج الحكومة وأهداف التنمية المستدامة، وتهدف إلى توفير فرص تعليمية متنوعة ومتكاملة ومتطابقة مع احتياجات سوق العمل، وإعداد الطلاب الإعداد الجيد وإكسابهم المهارات المطلوبة لتحقيق ذلك.
وأشار الدكتور رضا حجازي إلى أنه يجب الاهتمام بإكساب طلاب التعليم الفني اللغة التي تساعدهم على الحياة في الدول الأجنبية التي من الممكن أن يلتحقون للعمل بها، موضحًا أن العديد من الدول تطلب خريجي التعليم الفني.
ومن جانبه، قال وزير العمل  أن  ملف التدريب المهني على رأس أولويات وزارة العمل،من خلال مراكز التدريب المهني الثابتة والمتنقلة التابعة للوزارة والمنتشرة في نطاق المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" في المحافظات، موضحا أنه يجب منح شهادة مزاولة المهنة الفنية والحرفية وفق معايير وضوابط محددة ومعايير دولية، لذا ستطلق وزارة العمل "مشروع مهني ٢٠٣٠" الذي يهدف إلى تطوير منظومة التدريب المهني بالوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص،ويؤهل للحصول على بطاقة قياس مستوى المهارات، وشهادة مزاولة المهنة، كما تعمل الوزارة على تطوير المركز القومي للسلامة والصحة المهنية بمحافظة القاهرة والذي يضم ١٠ معامل من بينها ٤ معامل للغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والإيطالية ويتم الاستعانة فيها بمدربين على أعلى مستوى، لإكساب خريجي التعليم الفني مهارات اللغة التي تؤهلهم لسوق العمل المحلي والعالمي.
وأكد وزير العمل على أهمية تكاتف جميع مؤسسات الدولة في كافة الملفات ذات الاهتمام المشترك، مشيرًا إلى أن ملف التعليم الفني والتدريب المهني وربطه باحتياجات سوق العمل، وكذلك تنمية مهارات الشباب، وتأهيلهم لسوق العمل في الداخل والخارج، أهداف رئيسية من أهداف الجمهورية الجديدة.
وأشار إلى أهمية التواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتنفيذ السياسات، والخطط، والبرامج المشتركة، لربط التعليم والتدريب المهني باحتياجات سوق العمل في الداخل والخارج، مؤكدًا تقديم كافة أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم لتحقيق خطتها الاستراتيجية في مجال التعليم الفني والتدريب المهني. 
وقد توافق الوزيران على الإعداد لتوقيع برتوكول تعاون مشترك بشأن تدريب وتأهيل طلاب التعليم الفني لتنمية الكفاءات وتحسين جودة العمالة المصرية في الأسواق المحلية والعالمية، وتعزيز فرص الحصول على وظائف ذات جودة عالية ورفيعة المستوى.