الخميس 22 فبراير 2024 الموافق 12 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

توصيات المؤتمر الدولي أخلاقيات الذكاء الاصطناعي وتحديات الثورة الرابعة بجامعة طنطا

كشكول

أعلن الدكتور سامي الشريف الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، اليوم، توصيات المؤتمر الدولي الأول "أخلاقيات الذكاء الاصطناعي وتحديات الثورة الرابعة"، الذي تعقده رابطة الجامعات الإسلامية بالتعاون مع جامعة طنطا، تحت رعاية الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والشيخ الدكتور محمد عبد الكريم العيسى رئيس رابطة الجامعات الإسلامية، والدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، بحضور الدكتور محمود سليم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأمين عام المؤتمر، والتي تضمنت، أن تدعو رابطة الجامعات الإسلامية وجامعة طنطا إلى العمل الجاد لإطلاق مبادرة لتحويل الجامعات الإسلامية لجامعات رقمية، وإحداث نقلة نوعية في مجال تطوير البينية التحتية، والدعوة والتأكيد على التعامل مع تقنيات الذكاء الاصطناعي على أنها وسيلة وليست غاية في حد ذاتها، وأنها لا يمكن أن تحل محل العقل البشرى، أضافة ً إلى ضرورة وضع التشريعات والقوانين الدولية التي تنظم وترشد استخدامات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات العلوم لرفاهة البشرية وتطورها وليس لفنائها، ودعم وتشجيع برامج البحث العلمي في مجال الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة في المجال المعرفي والثقافي، وأيضًا العمل على دعم وزيادة المحتوى الرقمي باللغة العربية على شبكة الإنترنت، بما يكفل تواجدًا فاعلًا ومؤثرًا للثقافة العربية، وإنشاء وحدة تطوير ونشر ثقافة وتقنيات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي تحت مظلة رابطة الجامعات الإسلامية.

كما تضمنت التوصيات أيضًا نشر إيجابيات الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية والإسلامية، بغية خلق بيئة آمنة لتحقيق الأهداف المجتمعية، والدعوة إلى أهمية احترام الخصوصية للأفراد والجماعات ومكافحة كل أشكال التوظيف غير الرشيد لتقنيات الذكاء الاصطناعي، ودعوة الدول والمؤسسات المجتمعية في الدول الإسلامية، كي تكون شريكا فاعلًا في إنتاج تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوطينها في مجتمعاتنا، وتشكيل فريق دولي يضم خبراء في مجال الأخلاقيات والذكاء الاصطناعي لمتابعة التطورات وتقديم الاستشارات للمؤسسات والحكومات، وإقامة شبكة اتصال دولية تربط بين الأكاديميين والصناعيين والحكومات لتبادل الخبرات والمعلومات حول قضايا الأخلاقيات في الذكاء الاصطناعي، وتقديم منح دراسية وفرص تدريب  للباحثين والطلاب الذين يدرسون في مجال الأخلاقيات والذكاء الاصطناعي بالتعاون مع المراكز البحثية الدولية المتخصصة في هذا المجال، وتشجيع المطورين والشركات التقنية على تعزيز الشفافية في تصميم واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، فضلًا عن وضع آليات مساءلة قوية، للتأكد من أن تلك التقنيات تستخدم بشكل أخلاقي ولصالح البشرية، علاوةً على دراسة موقف الجامعات الأعضاء في الرابطة من حيث مدى اعتماد كل جامعة على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي.