الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

وكيل تعليم الفيوم تشهد حفل تنصيب المكاتب التنفيذية للاتحادات الطلابية

كشكول

شهد الدكتورة أماني قرني وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم حفل تنصيب المكاتب التنفيذية للاتحادات الطلابية على مستوى الإدارات التعليمية ومستوى المديرية على مستوى محافظة الفيوم، بحضور ريحاب عريق وكيل المديرية ومصطفى مبارك مدير ادارة شرق وعيسي عثمان نقيب معلمي الفيوم، وهشام أبو عوف مدير عام إدارة الشئون التنفيذية بالمديرية، ومديري ووكلاء الإدارات التعليمية، والدكتور مصطفى صوفي رئيس مجلس إدارة مدرسة الشرق الأوسط والأستاذ عبد النبي كمال موجه عام التربية الإجتماعية بالمديرية وأميره محمد حسين مسئول الاتحادات الطلابية، وهاله يوسف محمد موجة الأول مديرية، وموجهي أوائل التربية الإجتماعية بالإدارات التعليمية، وذلك بقاعة مسرح مدرسة الشرق الأوسط الخاصة بادارة شرق الفيوم.

تم تنصيب المكاتب التنفيذية للاتحادات الطلابية على مستوى المديرية حسب القرار الوزاري ٦٢ لسنة ٢٠١٣م.


جدير بالذكر ان عضوية المكاتب التنفيذية هذا العام جاءت عقب انتخابات إلكترونية، تم إجرائها بشكل متكامل إلكترونيًا، كتجربة فريدة من نوعها لأول مرة تتم على مستوى الجمهورية، وقد كان لمديرية التربية والتعليم بالفيوم توجيه عام التربية الإجتماعية بالتعاون مع أشرف عبد الجواد مدير مركز المعلومات والاحصاء السبق في تنفيذ هذه التجربة.

حيث شارك جميع الطلاب فى الانتخابات بأنفسهم بمنتهى النزاهة والشفافية والمصداقية واختيار خير من يمثلهم، وأن كل طالب وصل إلى هذه المرحلة هو فائز وهو قائد فى مجاله.

كما أشادت وكيل الوزارة، بالجهد المتميز المبذول من التربية الإجتماعية وحرصها على بث روح الولاء والانتماء للوطن وإجراء الانتخابات في جو يتسم بالديمقراطية والشفافية المطلقة، كما أشادت بالتجربة الفريدة التي تم تنفيذها بمحافظة الفيوم هذا العام وهي استثمار التحول الرقمي الذي هو الموضوع المحوري للاتحادات هذا العام، من خلال إجراء الانتخابات على مستوى الإدارات بمنظومة إلكترونية مؤمنة بشكل متكامل.

وتقدمت الدكتورة أماني قرني وكيل الوزارة، برسالة شكر وتقدير لفريق العمل بالتربية الإجتماعية والشئون التنفيذية والاتحادات الطلابية، وذلك للجهد المتميز المبذول في العمل، كما قدمت سيادتها رسالة شكر لمجلس إدارة مدرسة الشرق الأوسط الخاصة ولفريق العمل بالمدرسة على الجهد المبذول وحفاوة الاستقبال والترحيب.