الإثنين 26 فبراير 2024 الموافق 16 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

الانتهاء من كل الاستعدادات الخاصة بتصويت المصريين في الخارج بالانتخابات الرئاسية

كشكول

أكد مدير الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات المستشار أحمد بنداري، الانتهاء من كافة الاستعدادات الخاصة بتصويت المصريين خارج البلاد في الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الهيئة شكّلت غرفة عمليات مركزية مزودة بتقنية البث التلفزيوني المباشر، لمتابعة إدلاء المصريين في الخارج بأصواتهم في المراكز الانتخابية داخل مقار البعثات الدبلوماسية من سفارات وقنصليات حول العالم.

وقال المستشار أحمد بنداري – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط – إن المصريين في الخارج، سواء أكانوا من المقيمين أو الزائرين، مدعوون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي ستنطلق صباح غد الجمعة وتستمر على مدى 3 أيام ابتداء من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، حسب التوقيت المحلي لكل دولة.

وأضاف أن المصريين في الخارج سيدلون بأصواتهم في 137 مقرا انتخابيا تتوزع على 121 دولة حول العالم، حيث يشرف السفراء والقناصل يعاونهم أعضاء السلك الدبلوماسي على عملية الاقتراع داخل اللجان الفرعية، تحت مظلة وبمتابعة حثيثة والإشراف العام من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، لافتا إلى أن الهيئة أتاحت للمرشحين جميعا أن يكون لكل منهم مندوبا داخل مراكز الاقتراع في الخارج لمتابعة سير عملية التصويت.

وشدد المستشار بنداري على أهمية مشاركة المواطنين في الخارج في العملية الانتخابية إعمالا لحقهم الدستوري، وانتخاب من يرونه مناسبا لقيادة البلاد ورسم مستقبلها، مشيرا إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات حرصت على تذليل كافة العقبات، على نحو من شأنه تيسير عملية التصويت وبما يُجنب المواطنين أي مشقة مُحتملة خلال أدائهم لحقهم، وبالصورة التي تليق بمصر ومكانتها الرائدة.

وأشار إلى أن غرفة عمليات الهيئة لمتابعة إدلاء المصريين بأصواتهم خارج البلاد، والتي تشكلت برئاسته، تضم كافة التجهيزات التقنية اللازمة لمتابعة سير العملية الانتخابية عن بُعد من خلال بث تلفزيوني مباشر داخل مقار لجان الاقتراع في السفارات والقنصليات، والوقوف على كافة التفاصيل الخاصة بها.

وأضاف أن نيوزيلندا ستكون أولى الدول التي ستنطلق فيها عملية الاقتراع والتي ستبدأ في تمام الساعة العاشرة من مساء اليوم بتوقيت القاهرة وذلك في ضوء فروق التوقيت بين البلدين.

ولفت إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات على تواصل دائم ومستمر مع كافة البعثات الدبلوماسية في الخارج التي ستُجرى بداخلها عملية الاقتراع، وأنه تم التأكد من توافر جميع التجهيزات اللازمة، وفي مقدمتها أوراق العملية الانتخابية ونماذج محاضر الإجراءات وبطاقات التصويت وصناديق الاقتراع والأماكن المخصصة لعملية الإدلاء بالصوت وتوافقها مع ضمانات الخصوصية وسرية التصويت.

وأكد أن غرفة عمليات متابعة الانتخابات في الخارج، على تواصل دائم ومستمر مع رؤساء البعثات الدبلوماسية رؤساء لجان الاقتراع، حيث أجابت عن كافة تساؤلاتهم واستفساراتهم في شأن عملية التصويت، والتي تركزت حول إجراءات التصويت منذ دخول المواطن إلى مقر لجنة الاقتراع، والاستعلام وفقا للآليات المحددة عن القيد بقاعدة بيانات الناخبين، وما إذا كان هناك ما يعوق تصويت المواطن في حالة عدم سريان بطاقة الرقم القومي، فضلا عن بعض الجوانب التنظيمية الأخرى.