الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

مستشار شيخ الأزهر تبحث تعزيز التعاون مع أكاديمية القرآن للباحثين الصغار بأمريكا

كشكول

قالت الدكتورة نهلة الصعيدي، مستشار شيخ الأزهر لشؤون الوافدين، رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، إن الأزهر يحتضن بين كلياته ومعاهده، طلابًا وافدين من أكثر من مائة وسبع وثلاثين دولة، تمثل جميع القارات، وهو ما يؤكد على مدى ثقة دول العالم في الأزهر الشريف، كمؤسسة علمية دعوية تعليمية متميزة.

جاء ذلك خلال استقبالها، وفدًا من إدارة أكاديمية القرآن للباحثين الصغار "قافيس" بالولايات المتحدة الأمريكية، لبحث سبل التعاون المشترك في المجالات العلمية والدعوية والتعليمية، والاستفادة من خبرات الأزهر الممتدة لأكثر من ألف عام في تنظيم عدد من البرامج التعليمية فضلًا عن تعزيز القدرات والمهارات اللغوية والمهنية للطلاب.

وأعربت نهلة الصعيدي، عن سعادتها بالتعاون المشترك، مؤكدة أن هذا التعاون ينبثق من دور الأزهر العالمي بقيادة الإمام الأكبر الدكتور، أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وحرصه الدائم على تعزيز التعاون العلمي والثقافي وتبادل الخبرات مع كافة المؤسسات والهيئات العلمية والتعليمية والمراكز البحثية داخل مصر وخارجها.

وأشارت إلى جهود الأزهر الشريف وهيئاته العلمية في ترسيخ قيم الوسطية والاعتدال في نفوس طلابه داخل مصر وخارجها، فضلا عن نشر تعاليم الإسلام السمحة في كافة ربوع مصر والعالم عبر قوافله العلمية والدعوية، إلى جانب دوره في بناء جسور التواصل الحضاري وتوطيد أواصر التعاون بين الشرق والغرب، إضافة إلى دوره المحوري في القضايا العالمية.

واستعرضت جهود مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، والدور الريادي الذي يقوم به في نشر رسالة الأزهر العالمية، من خلال زرع قيم الوسطية والاعتدال في نفوس الطلاب الوافدين من خلال المناهج التعليمية المطورة، وجهوده في تصحيح المفاهيم المغلوطة ونشر الفكر الوسطي وتأهيل الشباب لسوق العمل من خلال الندوات والدورات التدريبية التي يعقدها المركز، مؤكدة أن الطلاب الوافدين يحظون باهتمام خاص من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر والذي لا يدخر جهدا في سبيل تسهيل دراستهم بالأزهر وتقديم الرعاية لهم.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن تقديرهم للدور الكبير الذي يقوم به الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، مشيدين بالجهود التي يبذلها مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين برئاسة الدكتور نهلة الصعيدي في رعاية الطلاب الوافدين وما يقدمه من برامج وأنشطة تعليمية متميزة لهم.

ضم الوفد كلا من أبي عبيدة، مدير «أكاديمية القرآن للباحثين الصغار»، والإمام دولار حسين، الرئيس السابق لمنظمة الأمة الإسلامية، والدكتور محمد روح الأمين، رئيس برنامج العالم، وعدد من الطلاب والباحثين في مجالات العلوم الإسلامية.