الأربعاء 21 فبراير 2024 الموافق 11 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

"الخشت" يعلن إطلاق جامعة القاهرة مبادرة "محو الأمية الكربونية" لتعزيز الممارسات البيئية

كشكول

 


أعلنت جامعة القاهرة تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وإشراف الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إطلاق مبادرة "محو الأمية الكربونية" بالتعاون مع مؤسسة هانس زايدال الألمانية، لنشر الوعي وتعزيز الممارسات البيئية المستدامة داخل جامعة القاهرة وخارجها.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن مبادرة "محو الأمية الكربونية" تستهدف توعية وتثقيف منسوبي الجامعة حول مفهوم البصمة الكربونية وتأثيراتها البيئية والمناخية، وتعريفهم بالإجراءات والتدابير التي يمكن اتخاذها للحد من هذه البصمة من أجل تحقيق التنمية المستدامة، مضيفًا أن المبادرة تشجع المشاركين على ابتكار حلول عملية مستدامة للتحديات البيئية المحيطة بهم.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن محو الأمية الكربونية هو فهم أسباب وتأثيرات انبعاثات الكربون اليومية لإحداث تغيير حقيقي في الطريقة التي نتعامل بها مع تغير المناخ نظرًا لأن تطوير ثقافة خفض الكربون أمر بالغ الأهمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في جامعة القاهرة، موضحًا أن المبادرة تتضمن مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات تشمل محاضرات وورش عمل تفاعلية حول البصمة الكربونية، وتأثيرات التغيرات المناخية، وأهمية الطاقة المتجددة والاستدامة، بالإضافة إلي إنتاج مجلة وبودكاست تتعلق بقضايا الاستدامة والتغير المناخي وحلولها.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن مبادرة "محو الأمية الكربونية" تعكس الدور المهم والمحوري الذي تقوم به جامعة القاهرة لرفع الوعي حول أهمية الاستدامة وحماية البيئة في مصر ومكافحة التغير المناخي، بالإضافة إلى تشجيع الابتكار والتفكير الإبداعي للتصدي للتحديات البيئية المختلفة، مشيرًا إلي إطلاق الجامعة مؤخرًا مشروعًا جديدا لمحو الأمية الكربونية من خلال مكتب الاستدامة التابع لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بهدف تحقيق صافي انبعاثات صفرية وتجنب آثار التغيرات المناخية كأحد أهم أولويات الجامعة في المرحلة الحالية باعتباره من أهداف استراتيجية الجامعة كجامعة من جامعات الجيل الرابع وتحقيق رؤية مصر 2030.

وأوضحت الدكتورة سهير رمضان فهمي المنسق العام لمكتب الاستدامة بجامعة القاهرة، أن مبادرة "محو الأمية الكربونية" ستسهم بشكل فعال في نشر الوعي وتعزيز الممارسات البيئية المستدامة داخل جامعة القاهرة وخارجها، وستكون إسهامًا قيمًا للتحرك نحو مجتمع أكثر استدامة وبيئة أفضل، مشيرًة إلى أن جميع الفعاليات والموارد المقدمة ضمن المبادرة تتوفر مجانًا لجميع المشاركين.

الجدير بالذكر أن جامعة القاهرة فازت بالمركز الأول بمسابقة أفضل جامعة صديقة للبيئة التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع أجهزة الدولة المعنية، وذلك للمرة الثانية على التوالي، وكانت جامعة القاهرة قد أنشأت مكتبا للاستدامة بين الجامعات المصرية في عام 2020، كما تم إنشاء المكاتب الخضراء في مختلف كليات الجامعة ومعاهدها بهدف تحقيق بنود الخطة الاستراتيجية للجامعة في الملف البيئي وفي إطار رؤية مصر 2030.