الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

عاجل.. 3 إجراءات من "التعليم" لحماية الطلاب من تعاطي المخدرات

الدكتور رضا حجازي
الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم

كشفت الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن الإجراءات التي تتخذها الوزارة من أجل حماية الطلاب من تعاطي المخدرات.

 

إجراءات "التعليم" لحماية الطلاب من تعاطي المخدرات

وفيما يلي يقدم "كشكول" إجراءات وزارة التربية والتعليم لحماية الطلاب من تعاطي المخدرات، حسب ما أعلنها الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم:

  • قيام المديريات التعليمية، وكافة المدارس التابعة لها بتوعية أبنائنا الطلاب لوقايتهم وحمايتهم من الوقوع في براثن الإدمان، وتوضيح أخطارها الجسيمة، وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع.
     
  • استخدام أساليب توعية مختلفة مثل: عرض الأفلام التوعوية، وإقامة الندوات، والكلمات الإذاعية، والصحافة المدرسية، والمسرح المدرسي، وعقد المناظرات والمسابقات، وغير ذلك من الأنشطة المدرسية المتنوعة، وكذلك المناهج.
     
  • حرصت الوزارة على تضمين المناهج الدراسية رسائل الوقاية والتوعية بمخاطر المخدرات، والتعاطي، وتحديثها دائمة؛ لتتواكب مع كافة المتغيرات المتسارعة، وهي خطوة مهمة لتحقيق مواجهة فعالة ومستديمة لمشكلة تعاطى وإدمان المخدرات.

 

واوضح وزير التعليم، أن المخدرات تتسبب في آثار سلبية خطيرة على المجتمع تتمثل في تدهور الوضع الاقتصادي؛ وذلك لأنها تدمر حياة الفرد وتؤدي إلى انخفاض قدرة الفرد المتعاطي على الإنتاجية؛ الأمر الذي ينجم عنه حدوث خسائر اقتصادية، ويؤدي إلى تراجع مستوى الدخل القومي، بالإضافة إلى تعرض المجتمع إلى كثير من الجرائم، وغيرها من المخاطر التي تهدد سلامة وأمن المجتمع، مؤكدًا أهمية الإجراءات الوقائية التي تحد من هذه المخاطر.

 

وتوجه وزير التعليم بالشكر، لوزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيسة مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي نيفين القباج، وكافة العاملين بالوزارة والصندوق على ما بذلوه من جهود مثمرة في هذا الصدد، بالتعاون مع الوزارة من أجل مواجهة شبح إدمان المواد المخدرة والتعاطي، وبث سبل الحماية، والوقاية والتوعية بالمخاطر بين أبنائنا طلاب المدارس.

 

ووجه وزير التعليم  التهنئة لأبنائه المتطوعين قائلًا: "إن التطوع اختيار وليس إجبار، التزام وليس إلزام، مؤكدًا على أهمية توعية الطلاب بمفهوم التطوع وخدمة المجتمع، وبناء قدرات أبنائنا الطلاب وأن يكون لديهم الرغبة والمهارات اللازمة لتحقيق ذلك".

 

وثمّن وزير التعليم، جهود وزارة التضامن الصادقة في هذا الإطار، وحرصهم الحقيقي على التعاون مع الوزارة، وتنفيذ برامج فعالة وقائية وتوعوية موجهة لأبنائنا الطلاب في مختلف المدارس على مستوى الجمهورية، كما أعرب عن تقديره البالغ للشباب المتطوع على ما بذلوه من جهد دؤوب، وعمل متواصل في سبيل تنفيذ هذا البرنامج.