الأحد 03 ديسمبر 2023 الموافق 19 جمادى الأولى 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

وزارة التنمية المحلية تشيد بجهود جامعة المنوفية في القضية السكانية

كشكول

أكد الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية، أن الجامعة تسعى دائما بالنهوض بالخصائص السكانية كالتعليم، والصحة، وتوفير فرص العمل، وتحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة، ورفع الوعي الثقافي لديها، بالإضافة إلى رفع الوعي المجتمعي بأهمية تنظيم معدلات النمو السكاني، وذلك في ضوء اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بالقضية السكانية والعمل على الحد من زيادتها المتنامية على أرض الواقع وفقًا لرؤية مصر ٢٠٣٠ والتي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة.

 حيث نظمت جامعة المنوفية قافلة طبية متكاملة إلى مركز منوف "قرية فيشا الكبرى" بمحافظة المنوفية، وذلك بالتعاون مع اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية وبالتنسيق مع وحدة السكان بالمحافظة ومؤسسة حياة كريمة نظرًا لأن المشكلة السكانية تعتبر تحديًا كبيرًا يجب تكاتف وتضافر جميع الجهود في مواجهتها والتصدي لها لتحقيق التوازن بين النمو السكاني والموارد المتاحة.

وأكد رئيس جامعة المنوفية، أن وزارة التنمية المحلية أشادت بجهود الجامعة وقامت الوزارة في ضوء جهود اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لمشروع الاستجابة المحلية للقضية السكانية برصد مدى سرعة الاستجابة المحلية للقضية السكانية وتواصل وحدة السكان المركزية التابعة لوزارة التنمية المحلية برئاسة الدكتورة فاطمة الزهراء جيل مدير مشروع تسريع الإستجابة المحلية متابعتها المستمرة لجهود وحدات السكان في محافظات الجمهورية المختلفة لبحث تعزيز أواصر التعاون لخدمة القضية السكانية وإيجاد حلول لتحدياتها، ورفع الوعي القومي بها. 

وأوضح الدكتور صبحي شرف نائب رئيس جامعة المنوفية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن القافلة قامت بالكشف على ٥٧ حالة أنف وأذن، و١٠٧ حالة رمد، و١١٤ حالة أطفال، و٦١ حالة باطنة، و٤٨ حالة عظام، و٨٣ حالة جلدية، و١٨ حالة جراحة، كما تم توفير الأدوية للمرضى، كما نظمت القافلة ندوة توعوية عن تنظيم الأسرة لأهالي القرية قدمت فيها شرحًا مفصلًا عن توجه الدولة للحد من زيادة السكان وأضرار الزيادة السكانية على خطط الدولة في مجال التنمية.

وأضاف نائب رئيس جامعة المنوفية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن الجامعة نظمت أيضًا قافلة طبية متكاملة إلى قرية القرنين مركز الباجور بالمنوفية بالتعاون مع محافظة المنوفية ومؤسسة حياة كريمة وبالتنسيق مع وحدة السكان المركزية بالمحافظة مما أسفر عن الكشف على ٥٤ حالة رمد و٤٩ حالة أطفال و٥٣ حالة باطنة و٨٠ حالة عظام و٢٢ حالة أنف وأذن و٤٦ حالة جلدية و١٣٠ حالة تغذية علاجية و١٦ حالة جراحة و١٥٠ تحليل فيروس، كما تم توفير الأدوية اللازمة للمرضى مجانًا.