الخميس 08 يونيو 2023 الموافق 19 ذو القعدة 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

" عاشور" يشارك في فعاليات المؤتمر العلمي الطبي الأول لمستشفى مصر للطيران

كشكول

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية الدور الذي تقوم به مستشفى مصر للطيران مع غيرها من مؤسسات الدولة في القطاع الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني الوطنية في التنمية بما يعود بالنفع على المواطن المصري، مشيرًا إلى أن إقامة شراكة حقيقية مع كافة القوى المنوطة بالقطاع الصحي من أجهزة الدولة المختلفة، أصبح ضرورةً ملحةً في تطوير وتشجيع هذا التعاون مع كل المهتمين بالمجال الطبي وبالصحة العامة طالما يخدم المصريين.

وجاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر العلمي الطبي الأول الذي تنظمه مستشفى مصر للطيران، تحت شعار "خدمات طبية لحياة أفضل" بمناسبة مرور 40 عامًا على إنشاء مستشفى مصر للطيران، وذلك بحضور الفريق/ محمد عباس حلمى وزير الطيران المدني، ود. خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، ود. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، ود. أيمن صلاح رئيس مصر للطيران للخدمات الطبية، وعدد من أساتذة الطب بالجامعات المصرية، وبعض الكوادر الطبية البارزة، وقيادات مصر للطيران، بأحد فنادق القاهرة.

وأشار الوزير إلى أن مستشفى مصر للطيران ساهمت في تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين بمعايير ذات جودة صحية كجزء أصيل من المنظومة الطبية في جمهورية مصر العربية، مشيدًا بدورها في الحملة القومية التي نفذتها الدولة للتطعيم ضد فيروس كورونا، حيث استطاعت المستشفى تطعيم جميع أفراد ركاب مصر للطيران للخطوط الجوية وجميع العاملين بالصفوف الأمامية بمختلف مواقع العمل؛ حرصًا على سلامتهم وسلامة الركاب.

وأكد د. أيمن عاشور أن التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار من أهم الركائز التقنية في تحقيق استراتيجية "الصحة الواحدة"، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعى لتحقيق هذا المبدأ الذي يستهدف صحة الإنسان والذي له أثرًا مباشرًا على اقتصاد المجتمع، وذلك بالتعاون مع جميع الوزارات والجهات المعنية بالدولة، مشيرًا إلى أن البحث العلمي ساهم في إعداد برامج يتم تنفيذها من خلال مؤسسات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع الجامعات والهيئات البحثية المحلية والدولية، بحيث يكون لها عائد مُباشر على منظومة رصد ومكافحة الأمراض بل وتقديم العلاجات المناسبة وتقديم الدليل العلمي للمكافحة والعلاج.

وفى ختام كلمته، أكد الوزير على التعاون المثمر والبناء مع مستشفى مصر للطيران، معربًا عن أمله في استمرار مُساهمات المستشفى في دعم وتطوير القطاع الطبي كجزء أساسي من المنظومة الطبية، مؤكدًا على تقديم كل الدعم من جانبنا لاستمرار تقديم الخدمات الطبية بأعلى مستويات الجودة.

ومن المقرر أن يتم تكريم عدد من رؤساء مجالس مصر للطيران السابقين خلال فعاليات المؤتمر.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء القطاع الطبى لشركة مصر للطيران عام 1983، وتضم المستشفى معامل متميزة في مجال التحاليل الطبية، وقسم الأشعة، ووحدة الأشعة التداخلية، والرعايات المركزة، وقسم طب وجراحة العيون، ووحدة قسطرة القلب، وقسم جراحات القلب والصدر والجراحات المُتقدمة وغيرها.

 

Advertisements
Advertisements