الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

"أبوزيد": تطوير وحدات الانتقال لسوق العمل بمدارس التعليم بالإسكندرية

جانب من ورش التعليم
جانب من ورش التعليم الفني بالاسكندرية

قال الدكتور عربي أبوزيد مدير مديرية التربية والتعليم، أن المديرية التعليمية بالاسكندرية تعمل حاليًّا علي استكمال دعم وبناء قدرات مسئولي الوحدات الفرعية لتيسير الانتقال لسوق العمل ومسئولي المكونات الأربعة ( الابتكار وريادة الأعمال، التوجيه والإرشاد المهني،معلومات سوق العمل، خدمات التوظيف )، وذلك في مدارس التعليم الفني بالمحافظة.

أضاف أبو زيد، أن هذا التوجه جاء  لدعمهم في تنفيذ مهامهم، وذلك بالتعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ومشروع قوى عاملة مصر الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبحضور أمل حسان مدير عام التعليم الفني وطارق موسى مدير الوحدة الفرعية لتيسير الانتقال لسوق العمل وياسمين نجيب مدير مكتب مشروع قوى عاملة مصر بالإسكندرية.

وأكّد مدير المديرية أنَّ التنمية المهنية المستدامة لمعلمي التعليم الفني ركيزة رئيسة في تطوير المنظومة لمواكبة متطلبات سوق العمل على الصعيدين المحلي والعالمي، موضحًا أن القيادة السياسية تضع التعليم الفني بنوعياته المختلفة ( زراعي، صناعي، تجاري، فندقي،مزدوج ) على رأس قائمة الأولويات لتخريج فني ماهر محب لوطنه مواكب للتكنولوجيا بما يتوافق مع احتياجات سوق العمل وفق المعايير الدولية.

وفي سياق متصل تحدّث ( أبوزيد ) عن الدور البارز لمشروع قوى عاملة مصر في تقديم الدعم الفني دعم جهود تيسير الانتقال لسوق العمل وتطوير أداء المعلمين والإدارة المدرسية، مُشيدًا بأهمية الشراكة مع القطاع الخاص والتوسع في إنشاء المدارس التكنولوجية التطبيقية  ومراكز التميز، موضحًا الهدف من الورشة والإيجابيات التي ستعود على التعليم الفني في تحديث الوعى الفني والعرض والطلب من خلال سوق العمل فضلا عن الانتقال لسوق العمل  منذ بداية عام ٢٠١١ حتي الآن تحت إشراف الوكالة الأمريكية  لربط المدارس الفنية بسوق العمل  وربطها بالقطاع الخاص والمصانع والشركات.

أشار أن هذا التعاون، يأتي في ضوء توجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني واللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية  بالعمل على التنمية المهنية المستدامة للعاملين بمدارس التعليم الفني وفي ضوء موافقة  الدكتور الوزير.