الجمعة 27 يناير 2023 الموافق 05 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

وزير التعليم أمام"الشيوخ": وضع المدرس اختلف عما كنا نسمع دبة الإبرة بالفصل

كشكول

قال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم، إن وضع المعلم اختلف عن الماضي، مضيفا: "دور المعلم اختلف وزمان كنا نقول أن المعلم فى الفصل ونسمع دبة  الإبرة لما دلوقتي الزمن اختلف.

وأضاف "حجازى" خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ المخصصة لمناقشة طلبات مناقشة عامة بشأن استعادة المدرسة ريادتها، والتحاق أطفال التوحد بالمدارس  :" نريد معلمين قادرين على يكونوا بمقابة مايسترو لعلمية التعليم".

شهدت الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، مطالبات برلمانية بالاهتمام بالتعليم الفني، وأن يكون هناك لجنة عليا مختصة بوضع استراتيجية للتعليم في مصر.



من جانبه أكد النائب عبد العليم الشيخ، عضو مجلس الشيوخ، أهمية تشكيل لجنة عليا مختصة بوضع استراتيجية للتعليم في مصر تضم الخبراء والعلماء ليقرروا كيف نبدأ، قائلًا: " كل وزير بيجي يبدع ويبتدع، وما يحدث لا يثمن ولا يغني عن جوع، الموضوع أكبر من وزير التربية والتعليم".



ولفت الشيخ، إلي أن الدولة تكبدت من ميزانيتها مليارات من أجل مشروع "التابلت" الذي لم يأتي بثماره، وكان للمجلس النيابي دور عظيم في مواجهة سياسات الوزير السابق.



بدوره، شدد النائب أبو النجا المحرزي، علي أهمية إعطاء أولوية للتعليم الفني، حيث يعد قاطرة التنمية في مصر، قائلًا: "في ألمانيا التعليم الفني أمر هام، إحنا هنا بيخرج من عندنا جهلاء".



واستطرد المحرزي، قائلًا: "كنا فرحانين بوزير التربية والتعليم لكن شكل فرحتنا جت على فاشوش"، وهي العبارة التي  قرر المستشار بهاء أبو شقة، وكيل المجلس الذي ترأس الجلسة، بحذفها



وشدد "المحرزي" علي أهمية مواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية فضلا عن مطالبته بالتوسع في المدارس الخاصة.



في السياق ذاته، طالب النائب هشام الحاج علي، بالاهتمام بالمعلم أساس العملية التعليمة، لكنه أصبح يفتقد المهنية عندما أصبح يعمل صباحا في المدرسة، ويعمل على "توك توك" ليلا ليسدد ديونه، لافتًا إلي أن المدرس ليس من حقه أن يكون مدرس حر، مثل المهندس أو المحامي، وأضاف البرلماني: "لست أقصد من ذلك السماح بالدروس الخصوصية، بالعكس، لكن علينا ضمان حقوق المعلم".



وتشمل الطلبات، ذلك المقدم من النائب نبيل دعبس وعشرين عضـوًا، لاستيضاح سياسة الحكومة بشأن كيفية استعادة المدرسـة المصرية ريادتهـا التعليميـة فـي إطـار رؤية الجمهوريـة الجدي، أما الطلب الثاني مقدم من الدكتور عاطف علم الدين بشأن ما وصفه هجرة الطالب والمدرس للمدرسة طوال العام الدراسي من أجل الدروس الخصوصي متسائلا عن الإجراءات التي تم اتخاذها لإصلاح الأوضاع الحالية في كل مراحل التعليم وأولها هجرة الطالب والمدرس للمدرسة طوال العام من أجل الدروس الخصوصية وتحولت بسببها كثير من المدارس إلى مبان لا فائدة منها.



والثالث مقدم من الدكتورة دينا هلالي، عضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، بشأن استيضاح سياسة وزارة التربية والتعليم في آليات تنفيذ التحاق أطفال التوحد بالمدارس، في ضوء عدم التزام بعضهم بتطبيق القرار الوزاري بشأن نظام دمج الطلاب ذوي الإعاقة رقم 252 لسنة 2017.

Advertisements
Advertisements
Advertisements