الثلاثاء 07 فبراير 2023 الموافق 16 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

«البحوث الإسلامية» يعلن إطلاق مبادرة جماهيرية لترشيد الاستهلاك بعنوان: «ولا تسرفوا»

كشكول

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن إطلاق مبادرة جماهيرية بعنوان: «ولا تسرفوا»، وذلك تحت رعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أَحْمَد الطَّيِّب-شَيْخِ الْأَزْهَرِ الشَّرِيف، وإشراف كُلٍّ من وكيل الأَزهر الدكتور محمد الضويني، والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيَّاد.
تستهدف المبادرة الدعوة لترشيد الاستهلاك والتخلي عن الإنفاق في غير حاجة، وحماية البيئة من التلوث نتيجة إلقاء بقايا الطعام في الشوارع، كما تسعى المبادرة إلى ترسيخ مفاهيم التضامن المجتمعي لمواجهة التحديات الاقتصادية نتيجة الأزمات العالمية المتعاقبة، بالإضافة إلى العمل على تثقيف الجمهور وتوعيتهم بحسن إدارة حياتهم اليومية، تحقيق مبادئ التكافل الاجتماعي بين الناس وتوجيه الزائد عن الحاجات الأساسية للمستحقين لها، وبيان المخاطر المترتبة على التخلص من بقايا الغذاء بشكل غير صحيح على البيئة والصحة العامة.
وتوجّه المبادرة دعوة عامة تشتمل على عدة محاور: أولًا: إعداد خطة شهرية لميزانية الأسرة تقتصر على الاحتياجات الحقيقة لكل فرد فيها، ثانيًا: قصر شراء الأغذية والملابس على الاحتياجات اليومية والبعد عن ثقافة التخزين منعًا لاستغلال التجار، ثالثًا: التزام كل بيت ومؤسسة حكومية وخاصة بتحديد أماكن مخصصة للطعام والتعامل بشكل منظم مع بقايا الطعام، رابعًا: حسن الاستخدام اليومي للمياه والاعتماد على طرق بديلة لتقليل الفاقد منه، خامسًا: استغلال الزائد عن الحاجات الشخصية في التكافل الاجتماعي من خلال الجمعيات الخيرية ومؤسسات عمل الخير، سادسًا: تكريم الفرد المثالي في ترشيد الاستهلاك في البيت والمدرسة والعمل لتشجيع الجميع على التحلِّي بهذه السلوكيات الإيجابية، سابعًا: تخصيص وسائل الإعلام لجزء من إنتاجها اليومي لتوعية الجمهور بأهمية نبذ الإسراف ونتائجه على مستوى الفرد والمجتمع.
أما أساليب تنفيذ المبادرة فتشتمل على: عقد ندوة أسبوعية في المدارس والمعاهد ومراكز الشباب ودور الرعاية الاجتماعية للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك والتحذير من نتائج الإسراف في المأكل والمشرب والمسكن، إطلاق وسم (هاشتاج) #لاتسرفوا على وسائل التواصل الاجتماعي، إطلاق قافلة شهرية في جميع محافظات مصر للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك والتخلص من الإسراف كواجب ديني ووطني، تسجيل فيديوهات للمؤثرين في المجتمع لتوجيه رسالة مختصرة للناس بخطورة الإسراف ومخالفته للقيم المجتمعية والدينية، تجهيز خطة حياتية للاستهلاك الإيجابي اليومي على مستوى الأسرة يتم توزيعها في أماكن تواجد الناس في جميع محافظات الجمهورية.

Advertisements
Advertisements