الثلاثاء 07 فبراير 2023 الموافق 16 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

بعد الإعلان عن سعر حصة مجموعات الدعم.. «الحزاوي»: يجب مراعاة الأزمة الاقتصادية

كشكول

 

أكدت داليا الحزاوي، أن هناك حالة من الجدل الواسع بين أولياء الأمور بعد الإعلان عن سعر حصة مجموعات الدعم فقد وجدوا أن الحد الأقصي لثمن الحصة الواحدة في المدارس العربي 100جنيه، والحصة الواحدة لمدارس اللغات ١٥٠ جنيها مبالغ فيه بشكل كبير.

وأضافت الحزاوي، أن هناك أمل كبير أن تكون مجموعات الدعم قارب نجاة لأولياء الأمور من استغلال السناتر وتساهم في رفع المعاناة عنهم بحيث تكون برسوم مقبولة خصوصا في ظل الازمة الاقتصادية فلكل بيعاني وولي الامر لديه اكثر من طالب، وللأسف في ظل غياب دور المدرسة الفعلي يلجأ للدروس الخصوصية.

واستكملت: أن فكرة مجموعات الدعم كما قدمتها الوزارة رائعة من تحديدها لمواصفات المعلمين المشاركين في تلك المجموعات وكذلك ضرورة حصول الغير عاملين بالتربية والتعليم علي دورة تدريبة مكثفة بالاكاديمية المهنية حتي يحصل علي رخصة مزاولة المهنة ويتم تجديد الرخصة له لحين حصوله علي مؤهل تربوي كما ان هيكون هناك تجهيز قاعات مخصصة لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة بحيث يكون هناك مكان مناسب ومجهز للشرح شيء جيد وايضا بالنسبة لصفوف النقل سيتم تنظيم مجموعات الدعم لهم داخل المدارس ويكون العمل بها للمعلم المتميز ويحق للطالب بأي صف دراسي ان يختار المعلم ليس مقيدا بمدرسته فقط ويحضر في مجموعات دعم في اي مدرسة آخري، ولكن ما ينقص تلك الفكرة حتي تكون اداة لمحاربة الدروس الخصوصية في السناتر وكذلك دعم ولي الامر ان يكون سعرها معقول ومناسب.

واختتمت: نتمني أن تقوم الوزارة بمراجعة الحد الأقصي لثمن الحصة خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية المتواجدة حاليا التي جعلت جميع اولياء الامور في جميع المستويات في أزمة، كما نتمني أن يكون هناك حديث عن عودة الدور الفعلي للمدرسة كمكان تلقي المعلومة الاساسي وذلك لا يتم الا من خلال إنشاء مدارس لمواجهة لتقليل الكثافات وتدريب وتطوير المعلمين ورقابة على أداء المعلم  وتحسين أوضاعه وسد العجز وكذلك ضرورة أن يكون هناك تناسب بين المناهج وبين الفترة الزمنية للعام الدراسي، بحيث يستطيع المعلم في الفصل الشرح والتطبيق كما يجب.

Advertisements
Advertisements