الثلاثاء 31 يناير 2023 الموافق 09 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

عاجل.. وزير التعليم العالي يبحث مع نظيره الصومالي سُبل التعاون المُشترك

كشكول

 

استقبل الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. فارح شيخ عبدالقادر وزير التربية والثقافة والتعليم العالي بجمهورية الصومال الفيدرالية، والوفد المُرافق له، بحضور السفير الياس شيخ عمر أبوبكر سفير جمهورية الصومال الفيدرالية بالقاهرة، والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، ود. أشرف العزازي رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، أكد د. أيمن عاشور على عُمق العلاقات التي تربط بين مصر والصومال، وخاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تنمية هذه العلاقات وتوطيدها.

وأضاف د. عاشور أنه تم بحث آليات أوجه التعاون بين البلدين في المجالات التعليمية والثقافية، خاصة أوضاع الطلاب الصوماليين الدارسين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، من خلال تقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات المطلوبة للدارسين الصوماليين في مصر، وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة لمساعدتهم على الانتظام في الدراسة.

وأشار د. أيمن عاشور إلى البرنامج التنفيذي الموقع بين البلدين، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك في المجالات العلمية والتعليمية المتعلقة بالجامعات ومؤسسات التعليم العالي في كلا البلدين، وتبادل الخبراء والخبرات في المجالات العلمية والتقنية والإدارية بين مؤسسات التعليم العالي والجامعات ومراكز البحوث.

واستعرض د. أيمن عاشور منظومة التعليم العالي المصرية التي تضم 27 جامعة حكومية، و27 جامعة خاصة، و20 جامعة أهلية، و10 جامعات تكنولوجية، و6 أفرع للجامعات الدولية، بالإضافة إلى أنه يتم تقديم خدمة تعليمية لأكثر من 3.6 ملايين طالب، مشيرًا إلى أن الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية تقدم برامج دراسية حديثة بدرجات علمية مُزدوجة بالشراكة مع جامعات دولية عريقة، منوهًا إلى وصول 25 جامعة مصرية لمستويات مُتقدمة فى تصنيفTimes Higher Education لعام 2022، وحصول 6 جامعات مصرية على مراكز متقدمة داخل تصنيف QS للجامعات.

وتناول اللقاء بحث آليات التعاون العلمي والبحثي بين الجامعات المصرية والصومالية من خلال تقديم الخدمات التعليمية للطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، وتبادل الخبرات حول أحدث البرامج التدريبية والمناهج الدراسية وطرق التدريس، فضلًا عن التعاون في المشروعات البحثية بمجالات الزراعة والطاقة المُتجددة، بالإضافة إلى التعاون في مجال المُتغيرات المناخية.

ومن جانبه، وجه وزير التربية والثقافة والتعليم العالي بجمهورية الصومال الفيدرالية الشكر للحكومة المصرية على دعمها ومُساندتها للطلاب الصوماليين الدارسين بالجامعات المصرية، مؤكدًا حرص بلاده على الاستفادة من الخبرات المصرية في كافة المجالات.

وقدم السفير الصومالي بالقاهرة الشكر إلى السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لتوجيهاته الواضحة بتقديم مختلف صور الدعم والمساندة الممكنة للصومال، في كل المجالات التنموية والتدريبية، مؤكدًا أن هذا الأمر ليس بجديد على مصر الشقيقة التي تعد مركز إقليمي لخدمة الدول الإفريقية والعربية يساند أشقائه لتحقيق تطلعاتهم في التنمية والاستقرار.

حضر اللقاء أ/ إبراهيم محمد عمر طلحة المُلحق الثقافي بسفارة الصومال بالقاهرة.

Advertisements
Advertisements