الجمعة 27 يناير 2023 الموافق 05 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

«الخشت» يتلقى تقريرا حول جهود المعهد القومي للأورام في التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي

الخشت
الخشت

تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا من الدكتور محمد عبد المعطي سمرة، حول جهود المعهد القومي للأورام ومستشفى أورام الثدي في التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، واستقبال وعلاج المرضى من كافة أنحاء الجمهورية خلال عام 2022، مؤكدا على أن المعهد لا يدخر جهدًا في علاج واستقبال كافة الحالات المرضية دون قيد أو شرط ومن كافة المحافظات ومهما كانت مرحلة تفشي المرض.

 

وأكد التقرير، أنه تم استقبال نحو 315 ألف مريض خلال عام 2022 بزيادة 26 ألف و500 مريض بعد إجراء عدد من التوسعات والتطوير بالمعهد ومستشفى أورام الثدي بالتجمع، مشيرا إلى أن المعهد يضم 860 عضو هيئة تدريس و540 هيئة التمريض، ويتم استقبال وعلاج المرضى من خلال 40 عيادة طبية في كافة التخصصات الخاصة بالأورام.

 

وأضاف أن المعهد أجرى نحو مليون و100 الف تحليل للمرضى، و98 ألف جلسة علاج كيماوي، و72 ألف و641 أشعة تشخيصية، و17 ألف جلسة إشعاع، و9 آلاف و535 عملية منها 4113 عملية جراحية و5 آلاف و416 عملية بالمناظير، مشيرًا إلى أن المعهد يعمل بطاقة 490 سرير من بينها 44 سرير رعاية مركزة للحالات الصعبة.

 

وأشار إلى أن المعهد ساهم في المبادرات التي أطلقها رئيس الجمهورية من خلال استقبال نحو 2351 حالة ضمن مبادرة دعم صحة المرأة وإجراء العمليات الجراحية لأكثر من 9 آلاف و458 عملية جراحية ضمن مبادرة القضاء على قوائم الانتظار بخلاف العمليات الجراحية التي على قوائم المعهد ما بين عمليات كبرى وصغرى ومناظير.

 

من جانبه أكد الدكتور الخشت، أن الجامعة بذلت جهودا كبيرا خلال الفترة الاخيرة لاعادة عمل المعهد بأقصي طاقة استيعابية ممكنة وذلك بعد بدء العمل بالمستشفى الجنوبي للمعهد واجراءات التوسعات في مستشفي اورام الثدي بالتجمع، والذي تُجرى به توسعات بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية تشمل البنية التحتية والطبية سواء الكشف المبكر والتوعية والعلاج، وزيادة العيادات الخارجية، وإنشاء استراحات للمرضى، ومضاعفة الأجهزة التشخيصية وأسرة العلاج الكيميائي.

 

وأوضح الدكتور الخشت، أن الجامعة تولي اهتمامًا كبيرًا بتطوير معهد الأورام والمستشفيات التابعة له، ومنها معهد الأورام القديم، والمستشفى الجنوبي للمعهد، ومشروع تطوير مستشفى الثدي بالتجمع الأول، بالإضافة إلى بناء المعهد القومي للأورام الجديد 500 500 والذي تم قطع شوط كبير فيه وسوف يتم افتتاح المرحلة الأولى منه قريبًا.


وشدد رئيس جامعة القاهرة، إلى أنه من المتوقع زيادة الطاقة الاستيعابية السابقة بنسبة 220% وذلك بعد إتمام تشغيل المبنى الجنوبي للمعهد بفم الخليج بكامل طاقته وتوسعات مستشفى أورام الثدي والانتهاء من وتشغيل المرحلة الأولى من مستشفي 500 500، موضحا أن معهد الأورام الجديد يقام على مساحة 844،000 متر مسطح وبنسبة بنائية 38% وقدرة إستيعابية 1،020 سريرًا، ويتكون من مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل لعلاج كافة أنواع الأورام وكافة الأعمار بسعة 1،020 سريرًا بالقسم الداخلي، و500 سرير بوحدة علاج اليوم الواحد، و60 غرفة عمليات كبرى، و15 جهازًا للعلاج الإشعاعي، ومركزًا متكاملًا لأبحاث السرطان المتطورة يضم معامل الأبحاث المعملية التي تغطي كل مجالات العلوم الخاصة بالوقاية وتشخيص وعلاج الأورام، كما يشمل المشروع منشأة متكاملة ومعتمدة لحيوانات التجارب الدوائية والجراحية، وبنوكًا للخلايا الجذعية وللجينات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

Advertisements
Advertisements