السبت 04 فبراير 2023 الموافق 13 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

"التعليم" تستكمل مبادرة "إحياء المسرح المدرسي والفنون بالمدارس المصرية" اليوم

كشكول

 

تستكمل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مبادرة "إحياء المسرح المدرسي والفنون بالمدارس المصرية"، اليوم، وذلك من خلال العرض المسرحي "تقدر" بالتعاون مع وزارة الثقافة ومجموعة قنوات مدرستنا والشريك الإعلامي "المتحدة للخدمات الإعلامية".

ودشن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أمس، مبادرة "إحياء المسرح المدرسي والفنون بالمدارس المصرية"، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، وعدد من الفنانين والرياضيين والإعلاميين ورؤساء التحرير.

وأكد الدكتور رضا حجازي، خلال كلمته في ختام العرض، أن المدرسة هي المكان الحقيقي للتعليم والتعلم، وذلك بغرض تحقيق النمو الشامل للطالب من الناحية المهارية والوجدانية والمعرفية، مشيرًا إلى أنه من حق كل طالب أن يمارس جميع الأنشطة في المدرسة سواء الرياضية أو الفنية أو الثقافية أو العلمية.

وأضاف أنه في ضوء تكليفات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي باكتشاف الموهوبين ورعايتهم، تم تخصيص يوم كامل من كل أسبوع لممارسة الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية حتى يكتسب كل طالب الذوق العام واللياقة البدنية اللازمة ومنح الفرصة لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة وخاصة وزارة الثقافة ووزارة الشباب والرياضة حتى يكون لدينا فنانين عظام ورياضيين قادرين على المنافسة العالمية.

وتابع الدكتور رضا حجازي قائلًا: " ها نحن هنا اليوم ندشن مبادرة إحياء المسرح المدرسي بالتعاون مع وزارة الثقافة ومجموعة قنوات مدرستنا والشريك الإعلامي المتحدة للخدمات الإعلامية"، في إطار حرص الوزارة على اكتشاف المواهب المختلفة بين طلاب المدارس في مجال الفنون والمسرح في مختلف أنحاء الجمهورية وذلك على مستوى كل مدرسة وكل إدارة وكل مديرية تعليمية.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن المبادرة تستهدف إعادة إحياء المسرح المدرسي في اكتشاف المواهب الجديدة من أبنائنا الطلاب، فضًلا عن إعادة بث الروح الفنية وتنميتها في المدارس بصفة عامة ومدارس ذوي الهمم بصفة خاصة لخلق جيل مثقف علميًا وفنيًا وأدبيًا.

وأشار إلى أن المبادرة ستقدم الفرصة لصغار المؤلفين والكُتّاب والفنانين في المدارس ليصبحوا رواد الفن في المستقبل، وهو ما يتطلب تجهيز البنية الأساسية بقدر الإمكان، فضًلا عن إعداد الكوادر البشرية من موجهي المسرح المدرسي والمعلمين وتنمية قدراتهم بالتعاون مع وزارة الثقافة.

 

Advertisements
Advertisements
Advertisements