السبت 28 يناير 2023 الموافق 06 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

عاجل..بعد وفاة طالبة على يد معلمها.. «تعليم أسيوط» تؤكد على حظر العقاب بالمدارس

كشكول

 

بعد واقعة وفاة طالبة الصف الخامس الابتدائي، بمدرسة عبد الله النديم الابتدائية، بحي غرب محافظة أسيوط، علي يد معلمها الذي قام بضربها حاي لفظت انفاسها اخل المدرسة أثناء اليوم الدراسي.

 اصدر عبد العزيز حسن،مدير المديرية التعليمية بمحافظة اسيوط، خطابا عاجلا، لجميع الادارات التعليمية بالمحافظة، يلزم مديري الإدارات التعليمية بالتنبيه المشدد على جميع مديري المدارس وجميع العاملين بها بمنع العقاب النفسي والبدنى للطلاب والالتزام بجميع القرارات الوزارية والكتب الدورية والتعليمات الصادرة في هذا الشأن والتوقيع عليه بالعلم من قبل جميع العاملين بالمدارس، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

وكانت قد شهدت محافظة أسيوط، أمس الاول الثلاثاء، واقعة وفاة طالبة بالصف الخامس الابتدائي، بمدرسة عبدالله النديم الابتدائية المشتركة بأسيوط، بحي غرب أسيوط، داخل المدرسة أثناء اليوم الدراسي.

واتهم سيد صلاح، والد الطالبة ريناد، التي لفظت أنفاسها الأخيرة داخل المدرسة بأسيوط؛ أحد المعلمين بالمدرسة بالتسبب في وفاتها، نظرا لتعديه عليها بالضرب باستمرار، موضحًا أنه حرر محضرا رسميا اتهم فيه المعلم بالتسبب في وفاة نجلته.

وأوضح والد الضحية،في تصريحات صحفية له، أن جهات التحقيق قررت حبس المعلم المتهم بالتعدي على ابنته بالضرب المبرح حتى الموت 4 أيام على ذمة التحقيقات، بالإضافة إلى التحقيق مع مديرة المدرسة حول الواقعة.

وأشار إلى أن جثة ابنته ما زالت داخل مشرحة مستشفى أسيوط العام تحت تصرف النيابة العامة، وأنهم ما زالوا ينتظرون الطبيب الشرعي لتشريح الجثة، وتوضيح سبب الوفاة.

بينما نفى الدكتور نبيل بشوي، أخصائي جراحة العظام والمفاصل، ماتردد عبر صفحات السوشيال ميديا من أخبار بشأن وفاة الطالب أحمد خالد ضحية تحدي لعبة الموت، التي أدت إلى إصابتة بكسر في الفقرات، قائلا:" هذا غير صحيح والطالب مازال على قيد الحياة وحالتة مستقرة".

وقال الطبيب في تصريحات خاصة، إنه تم إجراء عملية جراحية للطالب أحمد خالد نتجة إصابة بكسر في الفقرات العنقية وضغط شديد على النخاع الشوكي.

وأكد الطبيب أن حالة الطالب حتى الأن مستقرة، خاصه بعد إجراء العملية، قائلًا:" الطالب الأن بيثماثل الشفاء ونتمنى له الشفاء العاجل".

كان قد تسببت لعبة جديدة على تطبيق "تيك توك" في تعرض الطالب أحمد خالد بمدرسة أولاد النيل الدولية بالعبور، صاحب الـ 13 عامًا، وبطل الجمهورية برياضة الجودو بنادي العبور، إلى إصابة بالغة في كسر بالفقرات.

وتتضمن تحديات اللعبة أن يقذف الطلاب زميلهم إلى أعلى ثم يتركوه فجأه ليسقط على الأرض، وتهدف اللعبة قياس قوة تحمله، مما أصيب الطالب بكسور في النخاع الشوكي والعمود الفقري.

نشر الدكتور بيشوي نبيل، أخصائي جراحة العظام والمفاصل، منشورا عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك"، قائلا:" النهاردة شفت حادثة من أسوأ الحوادث اللي شفتها.. ولد 13 سنة جاي المستشفى مش بيتحرك تمامًا وبعد الفحص وعمل الأشعة تبين أن الولد اتشل".

وأضاف الطبيب: "السبب أنه كان بيلعب مع أصحابه تريند جديد على التيك توك.. الولد جاله كسر في الفقرات العنقية وضغط شديد على النخاع الشوكي وبنسبة كبيرة مش هيتحسن".

وأوضح طبيب العظام أن الطالب خالد قد أصيب بالشلل نتيجة "هزار" وتحدي بين الطلاب، قائلا: "متخيلين أحنا وصلنا لإيه؟!.. ربنا يكتب له الشفاء".

واختتم قائلا: "منظر الأهل النهاردة وأنا بأقولهم على حالة ابنهم ماحدش يتمنى انه يشوفها.. أرجوكم خلوا بالكم من أولادكم ونوعيهم، ممكن تكون حاجة بسيطة بس تؤدي لموت صاحبها أو تؤدي لعاهة مستديمة".

وفي ذات السياق، ناشدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أولياء الأمور بالتأكيد على مراقبة نشاط أبنائهم على الهواتف الذكية في ظل انتشار تطبيقات وألعاب إلكترونية قد تمثل خطرًا داهمًا على صحتهم العقلية والجسمانية.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أنها وجهت كافة الإدارات التعليمية على مستوى الجمهورية بالتنبيه على مديري المدارس مراقبة أي أنشطة غير معتادة يقوم بها الطلاب قد تضر بهم، وتنفيذ حملات توعية بأضرار الألعاب الإلكترونية التي يسعى بعض الطلاب لتطبيقها على أرض الواقع.

وأشارت الوزارة، إلى أن الرقابة الأسرية باتت ضرورة ملحة وأولوية قصوى في ظل ممارسة بعض الطلاب لأنشطة خطرة عبر تطبيقات الهواتف الذكية بما يؤثر على صحتهم النفسية والجسمانية، والتي تنعكس بدورها على أدائهم الدراس.

Advertisements
Advertisements
Advertisements