الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أزهر

الإيسيسكو تدعو إلى بناء قدرات النساء وتعزيز انخراطهن على جميع المستويات

كشكول

يحتفي العالم في الخامس والعشرين من نوفمبر كل عام باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتغتنم منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) هذه المناسبة، للدعوة إلى تضافر الجهود للقضاء على جميع أنواع العنف الذي تواجهه النساء والفتيات، وتعزيز جهود الوقاية منه، وزيادة الوعي بتداعياته السلبية على الأفراد والمجتمعات، ومحاربة جميع أشكال التمييز القائم على النوع الاجتماعي، وتأهيل النساء والحفاظ على مكتسباتهن.

وإذ يحتفي العالم باليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 2022، تحت شعار: "اتحدوا.. النضال لإنهاء العنف ضد المرأة"، فإن منظمة الإيسيسكو تؤكد ضرورة إشراك المرأة في صنع القرار، وإفساح المجال لمشاركتها في التنمية الاجتماعية، كرافعة أساسية للتنمية المستدامة، وللتغلب على التحديات في المجالات التعليمية والصحية والعلمية والإنسانية والاجتماعية والثقافية.

وتنبه الإيسيسكو في هذا اليوم الدولي، الذي يشكل انطلاقة 16 يوما من الأنشطة في مجال مواجهة العنف ضد المرأة، إلى أنه على الرغم من الجهود الدولية المبذولة في مواجهة هذا النوع من العنف، فإن الأرقام التي أعلنتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة مقلقة، حيث تتعرض امرأة من بين كل ثلاث نساء للعنف القائم على النوع الاجتماعي، غير أن أقل من 40% من النساء اللواتي يتعرضن للعنف يطلبن المساعدة، كما تتفاقم ظاهرة العنف الرقمي ضد المرأة، مع تسارع التحول الرقمي أكثر من أي وقت مضى.

وتجدد الإيسيسكو التأكيد على دعمها جهود دولها الأعضاء في سبيل القضاء على العنف ضد المرأة، والتركيز على بناء القدرات الريادية النسائية، وتزويد الفتيات والنساء بالمهارات المهنية والاجتماعية، وسعيا إلى تحقيق نقلة نوعية ملموسة، أطلقت المنظمة برنامجها للمهنيين الشباب، حيث تتلقى عدد من الشابات تدريبا على أفضل الممارسات المهنية لبناء مهاراتهن القيادية، كما تستفيد أخريات من برنامج المنظمة للتدريب على القيادة من أجل السلام والأمن، الذي مكن في نسخته الأولى من تدريب 30 شابا وشابة أصبحوا سفراء الإيسيسكو للسلام، فيما سيستفيد 50 آخرون ينتمون إلى 45 دولة من البرنامج في نسخته الثانية.

Advertisements
Advertisements