الجمعة 02 ديسمبر 2022 الموافق 08 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

معايير الترشح للجوائز العلمية في ورشة عمل بالدراسات العليا بجامعة عين شمس

كشكول

نظم  مكتب الجوائز التابع لقطاع الدراسات العليا والبحوث بجامعة عين شمس ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بكلية الدراسات العليا للطفولة لإستعراض قواعد الترشح لجوائز الدولة ومناقشة المعايير والشروط والمتطلبات للجوائز وكيفية التسجيل من خلال الموقع الرئيسي للجامعة.
أقيمت الورشة تحت رعاية أ.د محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس  ،أ.د. ايمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث  ، أ.د هويد الجبالى عميد كلية الدراسات العليا للطفولة بالجامعة وبحضور كل من أ.د نهى سمير دنيا عميد كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية، أ.د راندا كمال وكيل كلية الدراسات العليا للطفولة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ولفيف من رؤساء الاقسام والعمداء السابقين  والباحثين  بكلية الدراسات العليا للطفولة، وتحت اشراف أ.د علاء الدين عبد الحليم فرج المشرف على مكتب الجوائز بالجامعة ووكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة.

في كلمتها عبرت أ.د هويدا الجبالي عميدة الكلية عن سعادتها لتواجدها بين أساتذتها الكبار والقامات العلمية والانسانية مرحبة بجميع رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وجميع الضيوف.

وفي مقدمة كلمته  عبر  أ.د علاء الدين عبد الحليم محمد فرج، المشرف العام على مكتب الجوائز بالجامعة عن الشكر والتقدير لإدارة الجامعة  والتيسيرات المقدمة لدعم أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة في مجال الجوائز بكافة أنواعها ـ وكذلك عبر عن كامل امتنانه   لإدارة الكلية برئاسة أ.د هويدا الجبالى عميد الكلية وأ.د راندا كمال وكيل الكلية معبرًا عن فخره لتواجده بين قامات الكلية العلمية وأساتذتها.
وأوضح أن الورشة تأتى  في إطار اهتمام  قطاع الدراسات العليا والبحوث  بالجامعة  بتشجيع البحث العلمي، وتحفيز الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على تقديم المزيد من التميز البحثي والعلمى والمنافسة المتميزة والريادة في هذا المجال.

مضيفًا أن مكتب الجوائز يعمل على عقد العديد من سلاسل اللقاءات والاجتماعات مع أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على الجوائز  المرموقة بكافة أنواعها  وذلك  بالتانسيق مع مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات والتعاون مع فريق  البوابة الإلكترونية للجامعة.

وأشار سيادته  إلى أن هذا اللقاء يأتى لتسليط الضوء على  أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جوائز مرموقة  بجامعة عين شمس والتى تعد من اعرق الجامعات المصرية وبيان جهود الجامعة في دعم البحث العلمي والباحثين.

كما يسعى المركز لتوفير قاعدة بيانات توضح الحاصلين على جوائز جامعة عين شمس التقديرية والتشجيعية وجوائز الدولة المختلفة إضافة إلى الجوائز الإقليمية والدولية، وذلك من خلال الموقع الرئيسي للجامعة الذي يستعرض إنجازاتهم العلمية المختلفة ويوفر لهم العديد من الخدمات التي يحتاجونها.

مؤكدًا أن مكتب الجوائز أيضًا يحرص من خلال تنفيذ توجيهات السيد الأستاذ الدكتور محمد أيمن صالح نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث على تشجيع شباب الباحثين للترشح للجوائز المقدمة من أكاديمية البحث العلمى وكذلك المجلس الأعلى للثقافة إضافة الى الجوائز المقدمة من الجامعة  وبث  روح المنافسة بين الباحثين المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالجامعة.

كما أوضح سيادته أن  مكتب الجوائز  على تواصل مستمر مع المتطلبات المرتبطة بالجوائز المقدمة من  المجلس الأعلى للثقافة  وأكاديمية البحث العلمي ودوره لا يقتصر على عمل إحصاء ات الفائزين  بالجوائز فحسب بل  يمتد لتوفير الدعم  الفنى لجميع المتقدمين للجوائز وعمل قاعدة بيانات  لجميع المتقدمين والفائزين بالجوائز.، وخلق روح الإنتماء لدى جميع الباحثين وأعضاء هيئة التدريس وتكريم من حصل منهم على جوائز علمية عالمية او دولية حتى الراحلين منهم عن طريق اضافة اسماءهم وانجازاتهم على لوحة الشرف بصفحة الجوائز على موقع الجامعة.كما أجاب سيادته عى العديد من الأسئلة في مجال الجوائز وتقديم الدعم الفني للمتقدمين للجوائز أثناء اللقاء.

كما اوضحت أ.د سعدية بهادر الأستاذ بقسم الدراسات النفسيه للأطفال والعميد الأسبق بالكلية  والحاصلة على جائزه الدولة التقديرية لعام 2017 تجربتها والعقبات التى واجهتها حينها معبرة عن سعادتها لإنشاء مكتب الجوائز وإنجازاته  المتميزة  وقاعدة البيانات للجوائز على موقع الجامعة  وأثنت  سيادتها على مجهودات  الجامعة والكلية الكبيرة لتشجيع أساتذتها وباحثيها الشباب والكبار على حد سواء للتقدم للجوائز  بكافة أنواعها
كما أشارت الأستاذة الدكتورة فايزة يوسف لجهود الكلية والجامعة في مجال الجوائز وضرورة المنافسة من كلية الدراسات العليا للطفولة من خلال أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بها.
وفي ختام اللقاء أبدى الجميع  
في جو من المناقشة والحوار الهادف التأكيد  على الإستمرار في تنفيذ رسالة الكلية  والجامعة في دعم البحث العلمي والباحثين والتحفيز للمنافسة في مجال الجوائز  تحقيقًا لريادة الكلية والجامعة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements