الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

لدعم الطلاب المصريين

تعاون بين منصة مصر للتعليم وجامعتي تورونتو متروبوليتان وجزيرة الأمير إدوارد بالقاهرة

كشكول


 

 

 وقعت كل من منصة مصر للتعليم ومؤسسة الجامعات الكندية في مصر، والتي تستضيف فرعي جامعتي تورونتو متروبوليتان (رايرسون سابقًا) وجزيرة الأمير إدوارد الكنديتين بالعاصمة الإدارية الجديدة، اتفاقية تعاون مشترك تقدم المؤسسة بموجبها مجموعة متنوعة من المنح الدراسية لدعم طلاب المدارس التابعة لمنصة مصر للتعليم والتي تضم ما يقرب من 12 ألف طالب في مختلف المراحل.

 

حضر مراسم التوقيع الذي تم بمقر منصة مصر للتعليم، كلٌ من ديفيد بونتش، المسئول عن قطاع التعليم الدولي لمنصة مصر للتعليم في مصر، وعمرو شريف، مدير قطاع التسويق والاتصالات ونهى رضا وروني القاضي من فريق التعليم، وعن مؤسسة الجامعات الكندية الدكتور مجدي القاضي، رئيس مجلس الأمناء، وعن جامعة تورونتو متروبوليتان الدكتور تشارلز فالزون، عميد الكلية الإبداعية بتورونتو، ونائبه عن فرع القاهرة الدكتور روبرت أوت، والدكتور توماس دويفر، عميد كلية الهندسة والعلوم المعمارية بتورونتو، ونائبه عن فرع القاهرة الدكتور أحمد شاكر.   

 

تهدف استراتيجية الجامعات الكندية من خلال هذه الشراكة إلى توسيع آفاق التعاون مع المؤسسات التعليمية الرائدة في مصر وإتاحة الفرصة أمام الشباب المصري للالتحاق بكبرى الجامعات الدولية المرموقة والحصول على الشهادات المؤهلة للعمل دوليًا. وبموجب الاتفاقية، تمنح المؤسسة جميع طلاب مدارس منصة مصر للتعليم داخل مصر خصمًا خاصًا على الرسوم الجامعية للعام الدراسي الأول بفصليه، ويطبق الخصم بعد استيفاء الطلاب شروط القبول بإحدى الجامعتين، تورونتو متروبوليتان والأمير إدوارد، بالإضافة إلي تمتع الطلاب المقبولين بكافة المنح الأخرى التي تقدمها المؤسسة، وبذلك يجمع طلاب مدارس منصة مصر للتعليم بين خصم ومنح قد تصل نسبتهم إلى 50% من الرسوم الدراسية.

 

كما تضمنت الاتفاقية مشاركة الطرفين في الفعاليات والمعارض الجامعية التي تنظمها مدارس منصة مصر للتعليم في مصر والسماح لفرعي تورونتو متروبوليتان والأمير إدوارد بالقاهرة بالتواصل مع الطلاب ومسئولي المدارس بهدف مساعدة الطلاب على اختيار المسار الأمثل لمستقبلهم، واستعراض البرامج الدراسية التي تقدمها الجامعتان، وما يتوفر بالحرم الجامعي من إمكانيات حديثة تخدم رحلتهم التعليمية.

 

وأشار الدكتور مجدي القاضي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الجامعات الكندية في مصر، إلى أن التعاون مع المدارس الدولية المتميزة مثل جيمس، وحياة ومدارس اللغات الدولية التي تنفرد بها منصة مصر للتعليم، سيسهم في تحقيق رسالة المؤسسة وهي تطوير التعليم الجامعي في مصر، حيث تسعى الجامعات الكندية المستضافة من خلال فروعها بالقاهرة إلى مشاركة الخبرات الهائلة التي تراكمت لديهم على مر السنين مع المجتمع المصري، خاصةً مع تقديم بعض البرامج الفريدة التي لا تتوفر في معظم الجامعات المصرية والتي من شأنها تأهيل طلابنا للمنافسة في سوق العمل الدولية.

 

جدير بالذكر أن فرع جامعة تورونتو متروبوليتان بالقاهرة يقدم برامجه المبتكرة من خلال الكلية الإبداعية، وتشمل تخصصات صناعة الأزياء، والإنتاج الإعلامي، والإعلام الرياضي، وكلية الهندسة والعلوم المعمارية، وتضم أقسام الهندسة المدنية والكهربائية والميكانيكية والكمبيوتر وقريبًا هندسة الفضاء. وتعد الجامعة مركزًا لأفضل البرامج المهنية في كندا حيث يتم ربط الدراسة الأكاديمية باحتياجات الصناعة. ومن خلال فرعها بالقاهرة، تقدم تورونتو متروبوليتان مزيجًا فريدًا يعكس خبراتها الأكاديمية والثقافية والتي تمتد على مدار أكثر من 70 عامًا، فضلًا عن تشجيع ودعم عقلية ريادة الأعمال والإبداع والابتكار.

 

فيما يضم فرع جامعة الأمير إدوارد بالقاهرة كلًا من كلية هندسة التصميم المستدام، وتشمل تخصصات الميكاترونكس، والطاقة المستدامة، وهندسة الموارد الحيوية، فضلا عن كلية علوم الكمبيوتر والرياضيات، وتشمل تخصصات برمجة ألعاب الفيديو وتصميم الواقع الافتراضي، وتحليل البيانات، وتحليل الأعمال، وكلية  إدارة الأعمال، وتشمل تخصصات المحاسبة، وريادة الأعمال، والإدارة المالية، والتسويق، والتنظيم المؤسسي.

 

Advertisements
Advertisements