الخميس 08 ديسمبر 2022 الموافق 14 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
منوعات

التفاصيل الكاملة لواقعة «بلطجي دمياط».. النيابة أحالته للجنايات

المتهم
المتهم

أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، مساء الثلاثاء، بإحالة المتهم إبراهيم الخياط إلى محكمة الجنايات المختصة لمحاكمته على كافة الاتهامات التي انتهت إليها التحقيقات في واقعة التعدي على جاره محمد شبانة ووالدته وقطعه يد والدته بـ«الساطور»، وإصابة نجلها بجروح قطعية في أماكن متفرقة من الجسد.

قالت النيابة العامة في بيان: «إن قرار الإحالة لمعاقبة المتهم فيما اتهم به من استعراض القوة، والتلويح بالعنف والتهديد، واستخدامهم ضدَّ سيدة وابنِها بكفر البطيخ، بقصد ترويعهما وتخويفهما وإلحاق الأذى بهما، وكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما، وتكدير أمنهما وسكينتهما، وتعريض حياتهما وسلامتهما للخطر، وذلك حال حمله سلاحًا أبيض (سكينًا)، وقد وقع بناءً على ارتكاب هذه الجريمة جنايةُ الشروع في قتل المجني عليه المقترنة بالشروع في قتل والدته، وهو ما أحدث بترًا بإحدى يديها، وإصابات بالغة بالمجني عليهما»

وأضافت: «هذا، وقد أقامت النيابة العامة الدليل قِبَل المتهم من شهادة المجني عليهما وسبعة شهود آخرين، ممَّن رأوا الواقعة حال حدوثها، ومجري التحريات في الواقعة، فضلًا عما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي بشأن الإصابات التي لحقت بالمجني عليهما جرَّاء الواقعة التي يجوز حدوثها في التاريخ وبالتصوير اللذَيْن انتهت إليهما التحقيقات، فضلًا عن ضبط المتهم وأداة الجريمة بحوزته».

تفاصيل الواقعة
ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي معلومات وصورا وفيديو للمتهم «إبراهيم. ا» يسير في شوارع دمياط، حاملا آلة حادة في يده «ساطور»، عقب قيامه بالتعدي على المجني عليه «محمد شبانة» ووالدته بجروح قطعية منها إصابة بجرح في رقبته يبلغ طوله 10 سم، واستكمل تقطيع بعض أجزاء من جسده، وهو ملقي على الأرض، فأصابه في ظهره بجرح يبلغ 40 سم، وعندما حاولت الأم إنقاذ نجلها قام السفاح ببتر يدها اليسرى، التي وقعت على الأرض، وحاول المواطنون التصدي لهذا المتهم، الأمر الذي جعل السفاح يترك ضحيتيه بدمائهما.

استغاثة شقيق الضحية
ونشر شقيق الضحية استغاثة على «فيسبوك» عقب الواقعة طالب فيها بسرعة القبض على المتهم، خاصة أن شقيقه داخل مستشفي دمياط التخصصي وتبين وجود بتر غير مكتمل لليد اليسرى على مستوى الرسغ، كما تبين وجود كسر كامل في مفصل الرسغ، وقطع كامل بكل الشرايين والأعصاب والأوتار الضامة لليد اليسرى، إنه «تم إعادة توصيل اليد اليمنى وتثبيت العظام وتوصيل الشريان والأعصاب والأوتار الضامة والباسطة، كما تم تثبيت مفصل الرسغ لليد اليسرى، وعمل ترقيع للشريان الكعبري كمرحلة أولى لاستعادة الدورة الدموية لليد اليسرى، كما تم إيداع المريض العناية المركزة لاستكمال العلاج، ثم بعد ذلك دخوله العمليات مرة أخرى.

تفاعل السوشيال ميديا
اطلق عدد كبير من من نشطاء «فيسبوك»، هاشتاج «كارثة دمياط»، وذلك للتعبير عن حالة الغضب ممن وصفوه بـ«البلطجى السفاح»، وطالبوا بردع هؤلاء الذين يرتكبون الجرائم على قارعة الطريق، والذي يهددون السلم والأمان في المجتمع، وطالبوا الأجهزة الأمنية بالتصدي لمثل هذه الحالات، وعبر عدد كبير منهم عن تقديره لجهود وزارة الداخلية التي تحركت على الفور وألقت القبض على المتهم، كما طالبوا بردع أي خارج على القانون يقوم بإثارة الرعب في نفوس المواطنين.

تفاعل عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي مع هاشتاج «كارثة دمياط»، وذلك للمطالبة بمحاكمة عادلة وعاجلة لبلطجي اعتدى على شاب ووالدته بسلاح أبيض في محافظة دمياط، حيث أوضحت الصور والفيديوهات المتداولة إصابات بالغة للمجني عليهما، أطلق عليه سفاح دمياط.

وتداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، يتضمن تضرر أحد الأشخاص من بلطجى لقيامه بالتعدي على شقيقه ووالدته، باستخدام سلاح أبيض كان بحوزته وتسبب في قطع ذراع شقيقه.

بيان الداخلية
تمكنت الأجهزة الأمنية من كشف ملابسات ما تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» بشأن اعتداء أحد الأشخاص على مواطن ووالدته باستخدام سلاح أبيض بدمياط وضبطت مرتكب الواقعة.

قالت الداخلية، في بيان: «عقب تداول منشور على إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» يتضمن تضرر أحد الأشخاص من بلطجى لقيامه بالاعتداء على شقيقه ووالدته باستخدام سلاح أبيض كان بحوزته بدمياط».

وأضافت: «بالفحص تبين أنه بتاريخ 21 سبتمبر الماضي تبلغ لمركز شرطة كفرالبطيخ بمديرية أمن دمياط بحدوث مشاجرة بدائرة المركز بين كل من طرف أول: (أحد الأشخاص، ووالدته مصابين بعدة جروح قطعية)، وطرف ثان: (أحد الأشخاص).. جميعهم يقيمون بدائرة المركز، بسبب خلافات الجيرة، وبسؤال الطرف الأول اتهم الطرف الثانى بالتعدى عليه ووالدته بسلاح أبيض «سكين» كان بحوزته وإحداث إصابتهما».

وتابعت: «تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الطرف الثانى وبحوزته السلاح المستخدم في الواقعة، وبمواجهته أقر بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه.. كما تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت النيابة العامة التحقيق».

مطالب بتغليظ العقوبات
وطالب متابعون بتغليظ عقوبة البلطجة لردع المعتدين، رغم إلقاء القبض على المتهم بارتكاب هذه الواقعة، وذهب آخرون إلى ضرورة منع الأفلام والمسلسلات والأعمال الفنية التي تحرض على أعمال البلطجة، بعد أن تداول البعض الواقعة في إطار توجيه اتهامات لبعض الأعمال الفنية باعتبارها «مسؤولة عن انتشار أعمال البلطجة في الشوارع المصرية».

ونشر متابعون صورًا لفنانين من بعض أعمالهم الفنية، وهم يحملون أسلحة بيضاء بالشارع، ومقارنتها بصور متهم (دمياط) وهو يسير بسلاحه بعد ارتكاب الجريمة، معتبرين أنها «سبب رئيسي في انتشار مثل هذه الحوادث».

 

Advertisements
Advertisements