الإثنين 28 نوفمبر 2022 الموافق 04 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

رئيس الجامعة الألمانية: نهدف لتخريج كوادر تتميز بقدرات متعددة لخدمة مصرنا الحبيبة

كشكول

أكد الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الألمانية بالقاهرة أن رؤية الجامعة في توجيه العملية التعليمية نحو خدمة مصرنا الحبيبة، يأتي من خلال تخريج كوادر تتميز بقُدرات ومهارات متعددة الثقافات تجعلها قادرة على القيام بدور فاعل في تطور المجتمع بمختلف قطاعاته ومتمكنة أيضًا من التواصل بكفاءة عالية مع العالم الخارجي.
وقال الدكتور حجازي - في كلمته خلال احتفال الجامعة الألمانية بالقاهرة بتخريج دفعة جديدة من الطلاب والتى تستمر على مدي 3 أيام - إن الجامعة ترتكزُ منذ أولى خطوات تأسيسها على اتباع الأسس المعيارية لقواعد الاعتمادية الدولية في مجال التعليم العالي وذلك بالتعاون مع مؤسسات دولية متخصصة في هذا المجال، لافتا إلى أنه يشعر بالفخر في اليوم الذي يجني فيه الجميع ثمار سنوات من الجهد والعمل المضني للانطلاق نحو مزيد من النجاح والتفوق.
وأضاف أن احتفال الجامعة بتخريج دفعة جديدة يأتي بالتزامن مع الذكري العشرين لتأسيس الجامعة الألمانية كعلامة بارزة في تاريخ التعاون الثقافي بين مصر والمانيا، مؤكدا علي نهجِ الجامعة الذي خطه مؤسس الجامعة الأول، بأن تكون مقصدًا للعلم والعلماء، رائدةً للتعليم المتطور، مؤمنة بقدرات شباب مصر، ومساهمةً في خدمة مجتمعها وداعمةً للجمهورية الجديدة.
وقدم الدكتور حجازي تحية شكر وتقدير للرواد  المؤسسين والأكاديمين والشركاء من دولة ألمانيا، ولكل من أسهم برعاية مسيرة الجامعة وتقدمها وخصوصًا الأساتذة الاكاديمين أعضاء هيئة التدريس، لافتا إلى أن الجامعة  تحتفلُ َ بتخريجِ دُفعاتٍ جديدةٍ من مُتخرجي كلياتها على مدار 3 أيام متتالية  لِينْضَمواَّ إلى قوافلِ المُتخرجينَ الذين انْخرطوا  في الحياةِ العملية بعد أنْ اكتسَبوا المهارات ونالوا الشهاداتِ التي تؤهلهم لمستقبل باهر بإذن الله 
ونوه رئيس الجامعة إلى اعتماد المنهجية التعليمية المُتّبَعة في الجامعة الألمانية على الدمج بين المعرفة العلمية والخبرة العملية وذلك من خلال الانتقال المدروس من أسلوب التعليم التقليدي إلى أسلوب التعليم التفاعلي، والذي يكرس مبدأ التوجه نحو فكر الطالب وقدرته على التحليل وليس فقط إلى ذاكرته والتركيز على البعد التدريبي وأيضًا ترسيخ مفهوم العمل الجماعي.
ووجه حجازي كلمته للخريجين قائلا، إن قيمة المرء تتحقق بمقدار ما يعلمه وبما يمكنه أن يفيد به الاخرين، وأيضًا بالفرق الذي يحدثه أثناء حياته، ووذلك لا يتأتي الا بالعمل الدؤوب والابتكار، والصدق، والإخلاص، البساطة والتواضع، والكرم، وغياب الغرور، والقدرة على خدمة الآخرين، وهى صفات في متناول كل نفس وهي الأسس الحقيقية لحياتنا الروحية ولنجاحنا في اثبات ذاتنا.
وتابع قائلا، اتقدم بعميق الشكر إلي الأساتذة الافاضل شركائنا الالمان من جامعات اولم وشتوتجارت ومانهيم وتوبنجن والهيئة الألمانية للتبادل العلمي علي دعمهم الكامل والمستمر لمسيرة الجامعة الألمانية، كما اتوجه بالشكر إلي أعضاء الهيئة الإدارية في الجامعة الالمانية بالقاهرة الذين عملوا بروح الفريق الواحد تحقيقًا لأهداف الجامعة ورسالتها.

Advertisements