الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

وزير التعليم يستعرض ملامح العام الدراسى الجديد 2023

كشكول

استعرض الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ملامح العام الدراسى الجديد، خلال اجتماع المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي،  لمناقشة خطة العام الدراسي الجديد 2022/2023، والذى من المقرر أن يبدأ فى 1 أكتوبر القادم

وتتضمنت الملامح: دمج التكنولوجيا والأنشطة، بكافة أنواعها في العملية التعليمية، موضحًا أنه سيتم توظيف القنوات التعليمية "مدرستنا (1، 2، 3)" في العملية التعليمية، بمختلف مراحل التعليم، من خلال تخصيص فترة مشاهدة واحدة ــ والفترة تعادل حصتين دراسيتين ــ لعرض المادة التعليمية، من خلال (السبورة الذكية، أو الداتا شو، أو أجهزة الكمبيوتر) لأكثر من فصل في نفس الفترة لعرض الدرس، مع تواجد العناصر المميزة من المعلمين بالمدرسة بصحبة الطلاب، ويُخصص باقي النصاب المقرر لحصص المادة؛ لمناقشة المحتوى الذي تمت مشاهدته، وإتاحة المادة العلمية ــ من خلال مسئول التطوير التكنولوجي ــ وجدول مواعيد إذاعة المحتوى التعليمي على تلك القنوات للطلاب.

وذلك لتمكينهم من متابعتها بالمنزل، وسيتم توفير وقت كافٍ؛ لممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها الرياضية، والثقافية، والفنية، والعلمية، والتكنولوجية، بدءًا من الصف الرابع الابتدائي، حتى الصف الثالث الثانوي العام بالمدارس الرسمية والرسمية للغات، ويكون ذلك بمشاركة السادة مديري عموم تنمية الأنشطة، ومن ثَمَّ المساهمة في اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، مضيفًا، أنه سيتم تطبيق ذلك على أربع مراحل بنسبة لا تقل عن 25% من مدارس الإدارة لكل مرحلة.

وقال الوزير، إن الوزارة تسعى لتوفير منظومة تعليمية متميزة؛ قائمة على ضمان الجودة، والتي من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة، واستعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد 2022-2023، وحرصًا على تكامل كافة الجهود التي تبذلها الوزارة، من خلال كافة الهيئات والجهات المعنية، والتابعة لها، فضلًا عن المديريات التعليمية، والتي من بينها: العمل على تهيئة المُناخ المناسب، والجيد، والآمن، والصحي لأبنائنا الطلاب، جنبًا إلى جنب مع السادة المعلمين، وذلك بمختلف مراحل وأنواع التعليم قبل الجامعي بجميع المدارس، خلال فترة سير العملية التعليمية؛ بغية تحقيق عام دراسي جديد منضبط وآمن.

كما أكد الدكتور رضا حجازى على أن تطوير التعليم مسئولية دولة، وسيتم استكمال خطة تطوير العملية التعليمية بما يتوافق مع توجيهات القيادة السياسية والخطة الاستراتيجية للدولة. 

واستكمل الوزير أنه لا مساس بالمناهج التعليمية، وأنه سيتم استكمال تطوير مناهج الصف السادس الابتدائى وفقًا للمنظومة الجديدة، بنفس الإطار العام للمناهج، وكذلك الاستمرار بإعداد الإطار العام لمناهج المرحلة الإعدادية.

Advertisements
Advertisements