السبت 01 أكتوبر 2022 الموافق 05 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
جامعات

جامعة سوهاج تستعد لاستقبال 70 ألف طالب بالعام الدراسي الجديد

كشكول

عقد مجلس عمداء جامعة سوهاج برئاسة الدكتور مصطفى عبدالخالق، رئيس الجامعة، اجتماعًا موسعًا لمناقشة واستعراض الاستعدادات المكثفة لاستقبال العام الدراسي الجديد ٢٠٢٢ /٢٠٢٣، والمقرر أن ينطلق فى الأول من أكتوبر المقبل، طبقًا للخطة الزمنية التي أعلنتها وزارة التعليم العالي برئاسة الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

 

وقال الدكتور مصطفى عبدالخالق، إن إدارة الجامعة، وضعت مجموعة من الخطط والبرامج بهدف توفير البيئة الأكاديمية التي تساعد الطلاب على التفوق والتميز، لافتًا إلى أنه خلال الاجتماع وجَّه عمداء الكليات بضرورة الانتهاء من استكمال تجهيز قاعات التدريس، والمدرجات المركزية، والانتهاء من كافة أعمال الصيانة الدورية لجميع المرافق بكل كلية، وتوفير كافة مستلزمات المعامل، إلى جانب الإعلان عن جداول المحاضرات الدراسية، ومتابعة وتجهيز عدد من الأتوبيسات لنقل الطلاب، مؤكدًا أنه سيتم متابعة سير العملية التعليمية أولًا بأول منذ بداية العام الدراسي الجديد.

 

وشدد على الحضور اليومي لكلًا من العمداء والوكلاء ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والجهاز الإداري بكل كلية، والالتزام بتطبيق كافة الضوابط واللوائح والتقاليد الجامعية، وذلك لضمان تحقيق الانضباط في العملية التعليمية منذ يومها الأول.

 

وأكد رئيس الجامعة، أنه في إطار توجهات الدولة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي فإن الجامعة تسير بخطوات ثابتة بمشروع التحول الرقمي، وتعمل جاهدة من أجل مواكبة التطور السريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال توظيف كافة إمكانياتها لخدمة العملية التعليمية، مضيفًا أنه تم الاستعداد لاستخدام المنصة الإلكترونية "ثينكي"، والتي تم التعاقد عليها من المجلس الأعلى للجامعات وبدعم من بنك المعرفة المصري، وهي تعد منظومة رقمية تساهم فى تسهيل الدراسة على الطالب الجامعي، وتوفير الوقت والجهد لأعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري، وذلك تماشيًا مع استراتيجية الدولة المصرية 2030.

 

وأضاف أن تم تنظيم عدة دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس بمختلف الكليات، لتدريبهم على كيفية رفع المقررات الدراسية على تلك المنصة، مع ضرورة الالتزام بمعايير ضمان الجودة في تصميم المقررات الإلكترونية وإنتاجها.

 

وأشار عبدالخالق، إلى أن الجامعة ستشهد سلسلة من الافتتاحات الجديدة خلال الفترة القليلة المقبلة، وفي مقدمتها المستشفى الجامعي الجديدة والتي ستدخل ضمن قائمة الافتتاحات الرئاسية، مستشفى الجراحات التخصصية بالمقر القديم للجامعة، افتتاح المبنى الثاني للاختبارات الإلكترونية، والذي سيضم ٥٥٠٠ جهاز حاسب آلي، لاستيعاب أكبر عدد من طلاب الكليات، وذلك إستمرارًا لمنظومة الامتحانات الإلكترونية، ليتم تطبيقها هذا العام على جميع الكليات، بالاضافة إلى إفتتاح مبني الفصول الدراسية بالمقر القديم للجامعة، والمقر الجديد لكلية الحقوق ومبني الإدارة المركزية، وذلك عقب الإنتهاء من التشطيبات النهائية للمبني.

 

من جانبه، أوضح الدكتور عبدالناصر يس، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن جامعة سوهاج تستقبل هذا العام أكثر من ٧٠ طالب وطالبة بجميع الكليات بمقري الجامعة القديم والجديد، مشيرًا إلى أن إدارة الجامعة اتخذت عدة قرارات مكثفة لتوفير البيئة التعليمية المناسبة للطلاب لبدء عام دراسي ناجح.

 

وتم الاستعداد بشكل متكامل لاستقبال الطلاب الجدد، من خلال تنظيم حفلات الاستقبال الترحيبية، وإقامة الندوات التعريفية واللقاءات الإرشادية حول أماكن الكليات وأقسامها وبرامج الساعات المعتمدة بكل كلية، بالإضافة إلى أنه سيتم توزيع دليل طلابي يشمل جميع الخدمات الجامعية لتسهيل الصعوبات التي من الممكن أن تواجه الطلاب وخاصة طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تحرص الجامعة على تقديم كل سبل الدعم والرعاية لتلك الفئة، لأنهم جزء لا يتجرأ من المجتمع الجامعي.

 

وأضاف أنه تم إعداد خطة الأنشطة الطلابية وتحفيز الطلاب على المشاركة بها، نظرًا لأهميتها في صقل مهارات الطلاب واكتشاف وتنمية مواهبهم، حيث تم استحداث آليات تنفيذ خطط النشاط والتواصل مع الطلاب والاهتمام بأنشطة خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وإطلاق القوافل التخصصية والتوعوية الشاملة المشاركة في تطوير القرى الأكثر احتياجًا وتنظيم الزيارات الطلابية للمشاريع القومية العملاقة.

 

وأضاف عبدالناصر، أن إدارة الجامعة تسعى جاهدة أيضًا لتوفير مزيد من الرعاية المتكاملة للطلاب المغتربين المقيمين بالمدن الجامعية، من إقامة وتغذية وأجواء معيشية مستقرة وآمنة، حيث تم عقد عدة اجتماعات تحضيرية مع مسؤولي المدن الجامعية بالمقر القديم والجديد، لتحسين وتطوير الخدمة المقدمة للطلاب المقيمين بها، حيث تم الانتهاء من كافة أعمال الصيانة والتجديد والإحلال للمباني والغرف، والتوسع في استقبال عدد أكبر من الطلاب، إلى جانب وضع منظومة شاملة وميسرة لإنهاء إجراءات الالتحاق بالمدن الجامعية، لافتًا إلى أن مباني المدن الجامعية المخصصة للطلاب بالمقر القديم تسع ٦٥٨ طالب، ومباني الطالبات تسع ٩٨٦ طالب، بالإضافة إلى مباني المقر الجديد والتي تسع ١٨٤ طالب، ومباني للطالبات ١١٤٨ طالبة.

 

Advertisements
Advertisements