الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تحقيقات وحوارات

عاجل.. «الحكومة» تبدأ اجراءات توزيع التغذية المدرسية على المدارس بالعام الجديد

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

بالتزامن مع قرب بدء العام الدراسي 2022/2023، يحتل ملف التغذية المدرسية نصيب كبير بأولويات وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والصحة.

ومن جهته، استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، برافين أجراوال، الممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بمصر، وروسيلا فانالي، نائب مدير البرنامج في مصر، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة، لبحث وتعزيز سبل التعاون المشترك بين الجانبين.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن اللقاء شهد بحث العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، ومن بينها دعم المبادرات الرئاسية التي تستهدف دعم الصحة العامة للمواطنين، حيث ناقش الجانبان سبل التعاون ضمن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس، من خلال توعية الطلاب والمدرسين وأولياء الأمور بسبل التغذية الصحيحة، فضلًا عن تقديم وجبات غذائية متوازنة تدعم صحة الطلاب.

دعم برنامج الأغذية العالمي

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الاجتماع تناول مناقشة دعم برنامج الأغذية العالمي في مواجهة نقص المغذيات الدقيقة (الجوع الخفي)، وذلك من خلال دعم عملية استيراد المغذيات التي تساهم في حل مشكلات سوء التغذية لدى الأطفال.

وأضاف «عبدالغفار» أنه تم مناقشة البرامج المستقبلية المشتركة التي سيتم تنفيذها ضمن خطة خماسية في الفترة من 2023 إلى 2027، والتي تستهدف الارتقاء بالصحة العامة للمواطنين وضمان حمايتهم من الإصابة بالأمراض، من خلال الاهتمام بجودة الغذاء المقدم لهم، وتوفير التوعية اللازمة حول التغذية الصحيحة.

وأوضح «عبدالغفار» أن الاجتماع ناقش سبل الارتقاء ببرنامج التغذية المدرسية، والذي يستهدف مدارس القرى المصرية المدرجة ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لضمان تقديم الوجبات الغذائية المتكاملة المدعمة بالحديد والفيتامينات، فضلًا عن تدريب الكوادر من العاملين في مجال التغذية المدرسية، وتقديم المشورة لأولياء الأمور وتوعيتهم، فيما يخص التغذية السليمة للأطفال. 

يذكر أن الهدف من تنفيذ منظومة التغذية المدرسية هو اتاحة وجبات تضم مكونات تتوافر بها العديد من العناصر الغذائية المتكاملة التى يحتاجها الطلاب على مستوى المراحل التعليمية المختلفة بدءًا من مرحلة رياض الأطفال، وصولًا للمرحلة الثانوية، طبقًا للمناطق المستهدفة على مستوى الجمهورية، سواء لطلاب التعليم العام، أو الأزهرى، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، 

وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، قد اعلنت خلال احصائيات العام 2021 عدد المستفيدين من التغذية المدرسية، مشيرة إلى أن عدد الأطفال المستفيدين بالتغذية المدرسية سنويا بمرحلة رياض الأطفال 941611 طفل، بإجمالى 8971 مدرسة،كما وصل عدد التلاميذ المستفيدين بالتغذية المدرسية بمرحلة التعليم الابتدائي 10732948 تلميذا،بإجمالى 16059 مدرسة بمرحلة التعليم الابتدائي،كما وصل عدد الطلاب المستفيدين بالتغذية سنويا بمرحلة التعليم الاعدادي 246130 طالب فى 1033 مدرسة،والطلاب المستفيدين بالتغذية بمرحلة التعليم الثانوي 28301 طالبا،فى 44 مدرسة،كما وصل عدد الطلاب المستفيدين بالتغذية بمرحلة التعليم الثانوي الفني 103027 طالبا، فى 124 مدرسة، بينما وصل عدد الطلاب المستفيدين من التغذية في مدارس التربية الخاصة 37690 طالب فى 519 مدرسة،كما استفاد 131151 طالبا من التغذية في 4457 مدرسى بالتعليم المجتعي،واكدت الوزارة أن عشرة ملايين تلميذ استفادوا من التغذية المدرسية خلال 2021.

تعليمات تسليم التغذية المدرسية

وحددت الوزارة تعليمات تسليم التغذية المدرسية:

ـ عدم توريد أية منتجات غذائية، خاصة بالتغذية المدرسية إلا بعد استيفاء اشتراطات سلامة الغذاء طبقًا لشهادة التوريد الشهرية الصادرة من الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

ـ موافاة الإدارة العامة للتغذية بديوان عام الوزارة ببيانات مخازن الشركة ومراكز التعبئة لكل محافظة.

ـ عدم تخزين الوجبات المدرسية فى مخازن الشركة إلا بعد تسجيلها بإدارة الرقابة على المصانع بالهيئة القومية لسلامة الغذاء.

ـ نقل الوجبات الغذائية بوسائل النقل المستوفية لاشترطات تداول الأغذية، وعلى مسئولية الموزع.

ـ موافاة الإدارة العامة للتغذية بديوان عام الوزارة ببيانات موزعى الوجبات المدرسية بالمحافظة.

ـ الإلتزام بتعليمات الهيئة القومية لسلامة الغذاء الخاصة بمتابعة توريد الوجبات المدرسية، والتعامل فى حالة الاشتباه فى حدوث تفشى عن طريق الغذاء.

ـ الإلتزام بنماذج متابعة الحالة الصحية للطلاب قبل توزيع الوجبة المدرسية وبعدها.

كما ذكرت الوزارة فى كتابها الدورى أنه يتعين على المسئولين بالمدارس الإلتزام بما يلى:

ـ نشر الوعى الصحى بين الطلاب وحثهم على الإلتزام بالممارسات الصحية الجيدة. 

ـ استلام الوجبات المدرسية وفقًا للتعليمات والإجراءات المنظمة لذلك، وعدم توزيع أية وجبات منتهية الصلاحية، أو ظهرت عليها بعض علامات الفساد، وفى حالة ثبوت ذلك يتم تجميعها وتحرير محضر مرتجع وتخزينها فى مكان مخصص، مدون عليه خاص بالمرتجعات، وتسليمها إلى سيارة التوزيع فى اليوم التالى.

ـ إتباع تعليمات وزارة الصحة والسكان الخاصة بالتعامل مع الطلاب والبيئة المحيطة فى حال ظهور أية أعراض مرضية على الطلاب.

ـ التنسيق بين المديريات التعليمية وممثلى الهيئة القومية لسلامة الغذاء بالمحافظات، وذلك لوضع خطة لمتابعة تقديم الوجبات المدرسية للطلاب.

ـ تنفيذ التعليمات الخاصة بتتبع الوجبة المدرسية، وكذا تعليمات متابعة الحالة الصحية المدرسية.

ـ توفير مسئول بكل مدرسة لمتابعة الحالة الصحية للطلاب ومتابعة وتسجيل أى أعراض قبل وبعد تناول الوجبة المدرسية، بهدف القيام بإجراءات العزل الصحى؛ من أجل الحفاظ على صحة الطلاب وتقليل فرص انتشار الأمراض بينهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة فى هذا.

ـ تجميع البيانات بشكل مبكر وبصورة سريعة عند ظهور أية أعراض مرضية على الطلاب دون إحداث فزع أو بلبلة، مع عرض كافة البيانات بشفافية تامة.

ـ عدم تخزين الوجبات المدرسية بالمدارس وفى حالة التخزين لضرورة قصوى تقع المسئولية على المدارس المُخزن بها.

Advertisements
Advertisements