الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

وزير التعليم: المناهج الجديدة تساعد الطالب على التفكير الناقد وإدارة المعرفة

كشكول

 

 قال الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن عودة الطلاب للمدرسة هدف استراتيجي لأن المدرسة لها دور اجتماعي هام في بناء شخصية الطالب وفقًا لرؤية مصر 2030، مشيرًا إلى أن ذلك يتحقق من خلال الاهتمام بالتكنولوجيا والقنوات التعليمية (مدرستنا 1، ومدرستنا 2، ومدرستنا 3) ودمجها في البرنامج الدراسي وعودة الأنشطة المدرسية بكافة أنواعها؛ ليكتسب الطالب المهارات والمعارف.

 

وفيما يتعلق بالمناهج الدراسية، أكد الوزير أن المناهج الجديدة تساعد الطالب على التفكير الناقد وإدارة المعرفة والحصول عليها في ظل التحول الرقمى وتعدد المصادر التعليمية كالمنصات الرقمية والتابلت ودمجها في البرنامج الدراسى، مضيفًا أنه تم إجراء بعد التعديلات على مناهج الصف الرابع الابتدائي للعام الدراسي الجديد 2022/2023، حتى تتناسب مع الخطة الزمنية وبما لا يخل بتحقيق نواتج التعلم.

 

وعلى صعيدا أخر، عقد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماعًا ؛ لمناقشة آليات تنفيذ خطة الأنشطة المدرسية بالمدارس خلال العام الدراسى الجديد 2022-2023. 

 

وأكد أن الوزارة تهتم بالكشف عن المبدعين من أبنائنا الطلاب في كافة المجالات الرياضية والفنية والثقافية، مؤكدًا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري؛ تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، حيث تسعى الوزارة للاهتمام بالأنشطة المدرسية بمختلف أنواعها وتطويرها.

 

وقال  إن الوزارة تستهدف أن يلحق أبنائنا بركب التطور العالمي في كل المناحي العلمية، والثقافية، والفنية، لذلك تولي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني اهتمامًا بالغًا بالأنشطة التربوية، بهدف خلق جيل جديد من الطلاب المبدعين، وتشكيل شخصياتهم، واكتشاف مواهبهم وصقلها، وتنمية مهاراتهم، وتشكيل ميولهم ورغباتهم وقيمهم، وترسيخ القيم والمبادئ السلوكية الإيجابية، بإلإضافة إلى تنمية وتعزيز القيم الاجتماعية الهادفة.

 

وأكد  على أهمية تفعيل دور الأنشطة المدرسية لطلاب المدارس خلال العام الدراسي الجديد، مشيرًا إلى أن ذلك يتحقق من خلال دمج القنوات التعليمية والتكنولوجية فى البرامج الدراسية بتخصيص مساحة لمشاهدة الدروس داخل المدرسة يقدمها أكفأ المعلمين؛ من أجل استيعاب أفضل للطلاب، إلى جانب إتاحة وقت لممارسة الأنشطة المختلفة.

 

ووجه الوزير بأن يبدأ العام الدراسي الجديد بداية قوية، وتخصيص يوم نشاط لكل صف دراسي؛ لممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية بشكل أسبوعي، بالتناوب، في المدارس على مستوى الجمهورية، في ضوء الموارد المتاحة لكل مدرسة، مؤكدًا أن ممارسة هذه الأنشطة ليست بديلًا عن حصص التربية الرياضية والفنية والموسيقية.

 

وكلف الوزير مديري مديريات التربية والتعليم بالقاهرة والجيزة ومديري عموم تنمية مواد التربية الفنية والموسيقية والرياضية بإعداد نموذج لتطبيق النشاط في المدارس، بما يسمح بتعميمه على كافة مدارس الجمهورية وفق إمكانيات وطبيعة كل مدرسة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements