السبت 01 أكتوبر 2022 الموافق 05 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

«حجازي» ينعي ضحايا حادث كنيسة الشهيد أبي سيفين بالجيزة

كشكول


ينعي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ببالغ الحزن والأسى ضحايا حادث كنيسة الشهيد أبي سيفين بإمبابة بمحافظة الجيزة.

كما يتقدم الدكتور رضا حجازي، بخالص العزاء إلى الشعب المصرى وأهالي الضحايا بعد الحادث الأليم الذى وقع صباح اليوم بكنيسة الشهيد أبى سيفين، داعيًا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

كما دعا وزير التربية والتعليم، أن يمن  الله على المصابين بالشفاء العاجل.

يذكر أن وافق مجلس النواب علي اجراء التعديل الحكومي، ظهر امس السبت، وتم اختيار الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، ليتولي الحقيبة الوزارية للتربية والتعليم.
جاء حجازي،  نتيجة أنه الشخص الاكثر دراية بملف تطوير نظام التعليم الجديد 0.2، في تطبيقه منذ عام 2018م.
ونجح حجازي خلال الفترة الماضية في انقاذ سفينة الوزارة في العديد من الملفات المتعلقة بالوزارة من حيث القرارات الادارية التي كانت تصدرها الوزارة، خاصة فيما يتعلق باجراء الامتحانات سواء في ظل جائحة كورونا أو فيما بعدها، كما نجح حجازي في ملف المعلمين وزيادة كفاءتهم من خلال خطة التدريبات التي يجريها بجميع محافظات الجمهورية.

نجد أن التعرف على رضا حجازي هو أكثر ما يرغب بالتعرف عليه العديد من الأفراد في الفترة الأخيرة، فهو نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، وقد ظهر بعد أداء اليمين الدستوري بالتشكيل الجديد للحكومة.

ويعتبر واحد من أبرز الشخصيات التي ظهرت في المجال التعليمي والتي كان لها تأثير كبير في العديد من المجالات المختلفة، حيث أن حجازي يعد أستاذ باحث في قسم التدريب والاعلام.

رضا حجازي يعمل في المجال التعليم وهو أستاذ باحث في قسم التدريب والاعلام ولديه العديد من الإنجازات المختلفة بالإضافة الى أن حجازي يعمل في المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، وأكمل رضا مسيرته التعليمية الى أن استطاع أن يحصل على درجة الدكتوراه من جامعة المنصورة في تخصص إدارة المناهج وطرق تدريسها، وكان في بداية مسيرته قد عمل في العديد من المجالات المختلفة وكان من أبرزها هو عمله في مدرس للعلوم الإعدادية في مديرية التربية والتعليم.

كما يعتبر  أحد ابرز الشخصيات السيادية في مصر، ولد بتاريخ الرابع من شهر ديسمبر سنة 1959 ميلادي في عاصمه مصر القاهرة، ويبلغ من الغمر الأن 63 عاما، قضي معظمهما في العمل بالتعليم وقد ظهر دائما عبر الإعلام المصري بأنه مهندس اختبارات الثانوية العامة.

وشغل حجازي العديد من المناصب مثل:

_مدير مركز تعليم الكبار في سرس الليان

_ رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية

_ نائب مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين

_ رئيس وحدة التخطيط في قسم التدريب والإعلام

_ رئيس قطاع التعليم العام

_ رئيس عام امتحانات الثانوية العامة

_ نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين.

Advertisements