الجمعة 19 أغسطس 2022 الموافق 21 محرم 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
مدارس

التعليم: انتهاء امتحان التاريخ ورقة أولى للمكفوفين بدون أي ملاحظات

كشكول

 

أدى صباح اليوم طلاب الثانوية العامة (المكفوفين) الامتحان في مادة التاريخ (ورقة أولى).

وحرص الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين ونائب رئيس عام الامتحان، قبل بدء الامتحان، على التواصل مع جميع مديري المديريات التعليمية المتواجدين بغرف العمليات المحلية.

وقال الدكتور رضا حجازي، إن جميع مراحل العمل بامتحانات الثانوية العامة لمدارس المكفوفين مؤمنة بالكامل بدءًا من طباعة الأسئلة، ومرورًا بنقلها إلى مراكز توزيع الأسئلة ثم لجان سير الامتحان، ولجنة النظام والمراقبة.

وقد سارت أجواء الامتحان خلال اليوم بشكل جيد ومنضبط ودون حدوث أية مشكلات من شأنها تعكير صفو العملية الامتحانية.

وقامت غرفة العمليات المركزية بمتابعة سير الامتحان بالمحافظات التي يوجد بها لجان سير مكفوفين وعددهم 25 لجنة فى  23 محافظة، ولم تتلق أي ملاحظات.

جدير بالذكر أن يوم الأحد الموافق 17 يوليو 2022 سوف يقوم طلاب الثانوية العامة الشعبة العلمية (علوم) بأداء الامتحان في مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية، بينما يؤدي طلاب الثانوية العامة شعبة (الرياضيات) الامتحان في مادة الرياضيات البحتة "التفاضل والتكامل"، كما يؤدي طلاب الثانوية العامة الشعبة الأدبية الامتحان في مادة علم النفس والاجتماع، ويؤدي طلاب الثانوية العامة (المكفوفين) الامتحان في مادة التاريخ (ورقة ثانية)، بينما يؤدى طلاب الثانوية العامة مدارس (المتفوقين STEM) الامتحان في مادة "مقاييس المفاهيم (الفيزياء)"

 

على صعيدا أخر، أطلق المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين برئاسة عبد الرؤوف علام، حملة "امسك غشاش" للكشف عن محاولات الغش في الامتحانات ومواجهتها مجتمعيا.

وأوضح علام أن حملة "امسك غشاش" يطلقها المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين لمواجهة ظاهرة الغش في الامتحانات، مؤكدا أن تلك القضية تعني أن هناك خللا أخلاقيا واجتماعيا لابد من مواجهته ومعالجته، وأن المسألة تتطلب الاعتراف بهذا الخلل من أجل القدرة على المواجهة.

وأشار علام إلى أن المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين يطلق عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وعبر منصات التواصل الاجتماعي الأخرى "هاشتاج #امسك_غشاش" لمحاربة مروجي الغش في الامتحانات وصفحات الغش الإلكتروني.

وأوضح أن الحملة تهدف إلى بناء جبهة رأي عام قوية ضد الغش والغشاشين، وكشف الغشاشين ومحاولاتهم، وبيان مخاطر عملية الغش في الامتحانات، والقاء الضوء على جهود وزارة التربية والتعليم في مكافحة الظاهرة، والتأكيد على أن ظاهرة الغش قضية مجتمعية تتطلب تكاتف الجميع في مواجهتها.

Advertisements
Advertisements