رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تفاصيل أزمة «معلمين الحصة».. التعليم تقرر والبرلمان والنقابة يطالبان بحل جذري

الإثنين 27/سبتمبر/2021 - 12:06 م
كشكول
محمد القناوي
طباعة
Advertisements
تشهد خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لسد العجز في أعداد المعلمين بمختلف مدارس الجمهورية، عبر نظام الحصة ردود أفعال واسعة في الأوساط البرلمانية والتعليمية.

ومن جانبه، أكد وزير التربية و التعليم والتعليم الفنى الدكتور طارق شوقي، أن اتجاه الوزارة لتطبيق نظام الحصة يرجع لعدم تحميل الموازنة العامة للدولة أعباء مالية جديدة، مشيرًا إلى أن الوزارة وضعت ضوابط لاختيار المرشحين للعمل بالتنسيق مع المديريات الإدارات التعليمية في المحافظات.

ردود الأفعال على خطة الوزارة التي أرسلت إلى المديريات في المحافظات شهدت ردود فعل رافضة من جانب مجموعة 36 ألف معلم الذين خاضوا تجربة التدريس العملية لبضع شهور بعد أن قدموا أوراق والمستندات المطلوبة، الذين طالبوا بأن يكون لديهم الأولوية في العمل بالإضافة للتعيين.

مصطفى بكري


بينما انضم النائب البرلماني مصطفى بكري لمطالب المعلمين مجموعة 36 ألف معلم، مؤكدًا أنه سيتقدم بطلب إحاطة للبرلمان خصوصا أن تلك المجموعة من المعلمين قامت بتقديم كافة المستندات والمستخرجات الرسمية اللازمة قبل أن يقوموا بالعمل واكتساب الخبرات اللازمة.

نقابة المعلمين


أما نقابة المعلمين، فأكد محمد عبد الله الأمين العام لنقابة المهن التعليمية أن مسألة الاستعانة بالمعلمين بنظام الحصة لن يجدى في مواجهة أزمة مزمنة تعاني منها المدارس في كافة المراحل.

وحذر "عبدالله" في تصريحات له من أن مسألة عجز المعلمين إذا لم تجد حلول جذرية لها سوف تؤثر بشكل ملحوظ علي جودة التعليم، خاصة وأن الحكومة تبذل جهود جبارة في مجال انشاء المدارس الجديدة والمتنوعة، وهو ما لا يقابله تعينات للمعلمين.

ضوابط التعاقد مع المعلمين بالحصة


والجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، قد أعلنت ضوابط التعاقد مع المعلمين بالحصة، لسد العجز فى المدارس، حيث اشتملت الضوابط على:

 ـ التعاقد يبدأ من الآن من خلال الإدارات التعليمية.
ـ يتم التعاقد مع التخصصات التى بها عجز.
 ـ يتقاضى المعلم 20 جنيها على الحصة.
 ـ عدم المطالبة مستقبلا بالتعيين على الموازنة العامة للدولة.
 ـ الاستعانة بالمعلمين بالحصة ممن لديه خبرة في التدريس.
 ـ التعاقد مع حملة المؤهلات العليا التربوية.
 ـ التعاقد يكون وفق الاحتياج الفعلي والعجز بالمدارس.
 - بحث الموقف الأمني  المرشحين للعمل بنظام الحصة.
- يرخص للتدريس بالحصة بموجب خطاب من موجه أول المادة.
 ـ عدم اشتراك معلم الحصة في أعمال الامتحانات.
 - يصرف للمستعان بهم بموجب كشف استحقاق معتمد من مدير المدرسة.
 ـ العمل لمعلم الحصة حتى انتهاء خطة تدريس المناهج بالمدرسة.
 - لا يجوز أن يزيد نصاب المعلم المستعان به بالحصة عن 24 حصة أسبوعيا.

وكانت وزارة التربية والتعليم، قد أعلنت أن عدد العجز في أعداد المعلمين قد بلغت 350 ألف معلم مستوي الجمهورية  في 60 ألف مدرسة أغلبها في التخصصات مواد الرياضة والحاسب الآلى والتربية والفنية والموسيقية والرياضية.

Advertisements
Advertisements