رئيس التحرير
شيماء جلال

طلاب أولي ثانوية بالإسكندرية: لم نفتح الكتاب.. والقراءة والنصوص خارج المنهج

الأحد 13/يناير/2019 - 03:27 م
كشكول
هبه عويضه
طباعة

سادت حالة من الغضب بين طلاب الصف الأول الثانوى بمحافظة الإسكندرية، نتيجة وجود بعض الأسئلة من خارج المنهج الدراسي، وأختلفت الأراء حول سهولة وصعوبة الامتحان، حيث جاء الإجماع على أن الإمتحانات لا يحتاج الكتاب بسبب أن الأسئلة محيرة وخارج الكتاب، بالإضافة لطول الامتحان والذي يريد تركيز وفهم.

وتوافد طلاب الصف الأول الثانوي بالنظام الجديد الثانوية التراكمية اليوم الأحد، على اللجان بمدارس المحافظة لأداء امتحان اللغة العربية ويعد أول امتحان لطلاب الثانوية بالمنظومة الجديدة المعروفة بالثانوية التراكمية، ولن تحسب درجاته ولا يوجد فيه رسوب أو نجاح.

وتباينت آراء الطلاب بين المرحب بنظام الامتحان الجديد وبين الرافض له، وقالت فاطمة الزهراء الطالبة بمدرسة محمود ذكي سالم الثانوية بنات شرق الإسكندرية، إن الامتحان جاء من خارج المنهج، ما عدا أجزاء بسيطة فقط.

وأضافت، الإختيارات كانت تخمينية، وعن تجربة" الأوبن بوك" قالت: لم نحتاج أن نفتح الكتاب، بسبب طول الإمتحان، وعدم مباشرة الأسئلة، ما عدا النحو الذي كان سهل.

وقالت الطالبة إيفا أشرف بمدرسة لوران الثانوية بنات، أن الامتحان ليس بالسهل أو الصعب وأنما هو محير بسبب الأختيارت، وأن القراءة والنصوص جائت من خارج المنهج.

وقالت هيلانا أيمن الطالبة بمدرسة الشهيد أيمن عبد الحميد ، أنها سعيدة بالتجربة الجديدة وأن الامتحان جاء ففي مستوي الطالب، ووساعدنا علي التفكير والفهم.

واستنكر العديد من أولياء الأمور من نظام الامتحان الجديد، وبأنه كان مفاجأة للطلبة، وان الأسئلة شتت انتباه الطلاب مما فقدهم التركيز بالامتحان.

فيما أعلنت آمال عبدالظاهر وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، أن الطلاب سيتقدمون لامتحانات الصف الأول الثانوي العام، في إطار منظومة التعليم الجديدة، حيث يؤدي الطلاب الامتحان فيما تم دراسته بالفصل الدراسي، دون أن يتم حساب درجاته ضمن التقويم التراكمي للثانوية العامة.

وأضافت أن عدد المتقدمين لامتحانات الفصل الدراسي الأول بالصف الأول الثانوي، يبلغ 37093 طالباً وطالبة بجميع المدارس الحكومية والخاصة بالمحافظة.

ads