رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

برلماني: الكثافة الطلابية تعيق منظومة التعليم الجديدة ولابد من حلول عاجلة

الخميس 19/أغسطس/2021 - 11:33 ص
كشكول
طباعة
Advertisements

تقدم النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الورزاء، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن أزمة الكثافة الطلابية، وخطة الوزارة لحل الأزمة قبل بدء العام الدراسي الجديد، خاصة في ظل الجهود الخاصة بتطوير المنظومة التعليمية.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الكثافة الطلابية من المشاكل التي تعيق تنفيذ المنظومة التعليمية الجديدة، فعلى الرغم من الحديث أكثر من مرة حول هذه الأزمة إلا أن الأمر ما زال قائما ولم يتم وضع حلول جذرية للمشكلة، مما يؤثر على العملية التعليمية بشكل عام، وعلى تحصيل الطلاب.

وأشار محسب، إلى أن الزيادة السكانية من أهم أسباب استمرار المشكلة، فعلى الرغم من الجهود الخاصة ببناء فصول جديدة أو عدد من المدارس وفقا لخطة التنمية المستدامة، إلا أن كل هذه الجهود لا تتماشى مع حجم الزيادة السكانية، ولهذا يجب تضافر الجهود من خلال عمل حصر شامل للمدارس التي تعاني من كثافة كبيرة ببعض المحافظات ونسبة الزيادة السكانية ومن ثم يتم العمل بناء على قاعدة البيانات، من خلال الربط بين الزيادة السكانية والكثافة الطلابية.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة التوسع في إنشاء المزيد من المدارس، على أن يتم ربطها بنسبة الزيادة السكانية، بالإضافة للتوسع في إنشاء فصول إضافية في المدارس المختلفة خاصة في القرى التي لا يوجد بها أراضي شاغرة، وإعادة بناء المدارس القديمة لتستوعب أكبر عدد من الطلاب، شريطة أن يتم إعادة النظر فى اشتراطات البناء من قبل هيئة الأبنية التعليمية، خاصة وأن هناك بعض المدارس عقب هدمها بدافع التجديد لا تنطبق عليها الاشتراطات الجديدة لهيئة الأبنية التعليمية وتكون النتيجة عدم إعادة البناء ويتم توزيع الطلاب على المدارس المجاورة مما يساهم في زيادة الكثافة الطلابية، ولهذا يجب أن يكون هناك بعض الاستثناءات التي لا تضر بالمنظومة ولا تمثل خطرا على الطلاب.

Advertisements
Advertisements