رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

تعذيب طفلة حتى الموت على يد زوجة أبيها: «كانت بتعيط»

السبت 16/يناير/2021 - 12:06 م
ارشيفية
ارشيفية
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
واقعة تعذيب عاشتها طفلة لم تتعدي الثلاث أعوام من عمرها حتي فارقت الحياة، على يد زوجة أبيها.

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية في الجيزة، والتي جرت تحت إشراف اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة للمباحث، تفاصيل واقعة تعذيب طفلة عمرها 3 سنوات.

جثة طفلة في شقة سكنية
اوصحت تحريات وتحقيقات العميد علاء فتحي رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، أن بداية الواقعة، كانت بتلقي رئيس مباحث قسم شرطة ثالث أكتوبر، بلاغا من عامل يفيد بالعثور على ابنته جثة هامدة في الشقة.

بمجرد تلقي البلاغ، انتقل فريق من وحدة مباحث القسم، تحت إشراف العقيد محمد ربيع مفتش مباحث اكتوبر، إلى مسرح الجريمة، وجاء في المعاينة أن الجثة لطفلة 3 سنوات وبمناظرة الجثمان تبين أنها مصابة بكدمات وجروح في مختلف أنحاء جسدها، وأيضا آثار تعذيب في جثة الطفلة.

المتهمة: كانت بتعيط كتير
بمناقشة والد الطفلة، أقر أنه عقب عودته من العمل فوجئ بزوجته تخبره أن ابنته- من سيدة أخرى- ماتت مما دفعه لشك فيها، وأبلغ رجال المباحث التي ألقت القبض على زوجة الأب، وبمناقشتها اعترفت بارتكاب الجريمة، قائلة إن الطفلة «كانت بتعيط كتير.. ضربتها ماتت في ايدي»، لافتة إلى أنها لم تقصد قتلها.

عقب الانتهاء من مناقشة الزوجة سجلت ما جاء على لسانها في محضر الشرطة، وأمر اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيقات.
وانتقل فريق من النيابة إلى مسرح الجريمة، وعاينوا مكان الشقة، وحرزوا - عصى - عليها آثار دماء - وناظروا جثة الطفلة الضحية .

وقررت النيابة عرض الطفلة على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، وقررت حبس المتهمة لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وبدأت في استجواب والد الطفلة للوقوف على ملابسات الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.
Advertisements
Advertisements