رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أولياء الأمور يطالبون بتخفيف مناهج الثانوية العامة.. و«خبير تربوي»: يضر بمصلحة الطلاب

السبت 09/يناير/2021 - 02:14 م
طلاب الثانوية العامة
طلاب الثانوية العامة
نورهان عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

طالب عدد من أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بتخفيف المناهج للصف الثالث الثانوي، أسوة بالعام الماضي، لما تشهده العملية التعليمية من تأجيلات الامتحانات وتأخير بدء الدراسة، بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث ناشدت فاتن أحمد، ولي أمر، وأدمن جروب أبطال التراكمية، الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بتخفيف مناهج الصف الثالث الثانوي، نظرًا لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت ولي الأمر، أن حقهم مشروع فى تخفيف مناهج الثانوية العامة هذا العام الذين أطلقوا عليه «عام الكورونا»، وأضافت « بدأنا الدراسة متأخر، حتى المنصات الإلكترونية بدأت متأخر عن انطلاق العام الدراسي».

وأشارت إلى أن العام الماضي، الطلاب تعطلوا شهرين فقط لأنه كان بداية ظهور الكورونا في مصر، إلا أنه تم تخفيف المناهج والمواد غير المضافة للمجموع تم حلها بنظام البوكليت بالمنزل.

وأوضحت أن الطلاب بدأو هذا العام بزيادة في أعداد الإصابات والوفيات، قائلة: «أصبح الآن في كل بيت متوفي ومصاب بفيروس كورونا، لابد أن نراعي ظروف الوباء ونخفف العبء على الطالب أسوة بالعام الماضي».       

مطلب عادل ومشروع

في ذات السياق أكد محمد شاكر أدمن جروب الثانوية التراكمية، أن مطلب أولياء الأمور الطلبة بتخفيف المنهج الدراسي للصف الثالث الثانوي العام، مطلب عادل ومشروع، في ظل انتشار الفيروس بصورة أكبر مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف شاكر، أنه لولا خطورة الموقف ما تم تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول لكافة الصفوف إلى أجل غير مسمى، واتاحة عدة مقترحات من أهمها إمكانية إقامة امتحان واحد فى نهاية العام، موضحا أن الموقف أصعب من العام الماضي، ومع ذلك الوزارة قامت بمراعاة الظروف وتم حذف أجزاء من المناهج للطلاب.

وكشف أدمن التراكمية، أنه بالرغم من أن العام السابق بدأ فى ظروف طبيعية عن العام الحالى والعام الحالي تم تأجيل الدراسة بدأت فى منتصف أكتوبر، والمنصات التعليمية تأخرت شهرين عن بدء الدراسة، وكذلك ايضًا تم إغلاق مجموعات التقوية والسناتر والدروس الخصوصية نتيجة للانتشار الشديد للفيروس.

وطالب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن تتم معاملة هذه الدفعة مثل دفعة العام الماضي، 20202019، حيث تم إلغاء أجزاء من المنهج فى كافة المواد مع العلم أن ظروف العام السابق كانت أقل خطورة، وتساءل قائلا إلى متى تتم معاملة دفعة التابلت على أنها دفعة مرفهة مع العلم أنهم أكثر دفعة تعرضت للظلم؟

مصلحة الطالب أهم

على صعيداً متصل، علّق حسن شحاته استاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة عين شمس، على مطالب أولياء أمور الصف الثالث الثانوي بتخفيف المناهج أسوة بالعام الماضي، ونظرًا الظروف التي تمر بها البلاد من جائحة فيروس كورونا، قائلا: « لمصلحة طالب ثالثة ثانوي لا يجوز حذف جزء من المنهج».

وأضاف في تصريحات خاصة، أن المناهج بمثابة سلسلة وحلقات وصل لايمكن الاستغناء عن جزء منها، ففي حالة إذا تم حذف جزء من المناهج سيقع الطالب، بالمناهج مترابطة ببعضها.

وأشار استاذ المناهج وطرق التدريس، بأن العام تراكمي، وفي حالة حذف أجزاء من المنهج سيؤثر هذا على الطالب في المرحلة الجامعية سواء كان في كلية الطب أو الهندسة أو العلوم وغيرها من الكليات .

وأضاف بأن مصلحه الطالب هو اتمام جميع أجزاء المنهج دون حذف، موضحة أنه في حالة الحذف سيؤثر هذا على ترتيب مصريين دول العالم.

 

Advertisements
ads
ads
Advertisements