رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

سيناريوهات الجامعات لإجراء امتحانات الكليات.. و«الدمج» يتصدر الموقف

السبت 09/يناير/2021 - 12:31 م
وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي
محمود عبد الجواد
طباعة
Advertisements

واصلت الجامعات والمعاهد، تطبيق منظومة التعليم عن بُعد وفقا للقرارات الرئاسية الأخيرة التي صدرت بشأن تحويل منظومة التعليم ككل إلى التعليم الإلكتروني في إطار تداعيات فيروس كورونا المستجد.


إجراء امتحانات الكليات

وانتهت الجامعات قبل القرارات من 90 % من المقرارات الدراسية والمناهج المقررة للتيرم الأول للعام الجامعي الحالي 2020 – 2021، ومن المقرر أن تنتهي الجامعات والمعاهد من المقرارات 16 يناير الجاري وهي المدة المحددة للانتهاء من الترم الأول على أن تنتهي 20 فبراير المقبل، ويتم بث المحاضرات والمقرارات الدراسية للطلاب عبر منصات الجامعات والمواقع الإلكترونية.

مقترح التعليم العالي:

وافق مجلس الوزراء على المقترح الذي تقدمت به كل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتباراً من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١ بنظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية، وتأجيل كافة الامتحانات التي كان من المقرر عقدها فى هذا الفصل لما بعد انتهاء اجازة نصف العام، مع تطبيق ذلك على كافة أنواع التعليم ومستوياته.

منصة وزارة التعليم العالي:

وأطلقت وزارة التعليم العالي، منصة إلكترونية تعمل على إتاحة المقررات الإلكترونية عبر المنصات بالجامعات، وضمان سهولة التواصل بين أعضاء هيئات التدريس والطلاب، وتقديم المعلومات والخدمات بالنظام الإلكتروني، والتوسع في نشر المحتوى العلمي، وتتيح قياس مؤشرات الأداء برؤية شاملة لأداء الطالب وأعضاء هيئة التدريس، وتطبيق حوكمة التعلم عن بُعد، كذلك التكامل مع باقي الأنظمة التعليمية.

 

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن المنصة الإلكترونية تعمل على توفير اجتماعات افتراضية مباشرة يسهل توثيق محتواها والتصويت على محاضر جلساتها بشكل يصعب الالتفاف عليه أو إخفاء قرارات لا ترغب الجهات الإدارية بالإعلان عنه، مؤكدا أنه من المفترض أن تشمل كافة الخدمات الإدارية من تحصيل رسوم ومصروفات ومستخرجات رسمية وأي مكاتبات أخرى، والعديد من الخدمات الأخرى.

أكدت وزارة التعليم العالي، أنه من خلال المنصة سيتم بث المحاضرات أون لاين، مع نشر المحتويات التعليمية لسائر المحاضرات، وتفعيل الإدارة الذكية لجداول المحاضرات، كذلك تدريبات أون لاين لتمكين أعضاء هيئات التدريس، ثم قياس أداء الطلب مع ميكنة الحضور والغياب، وزيادة القدرة على التركيز والالتزام ومشاهدة المحاضرات المسجلة، مع تطبيق التجربة كاملة للتعلم عن بعد.

ينتهي الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي، 16 يناير الجاري، ثم تبدأ الإجازة للطلاب لنصف العام وتنتهي 20 فبراير المقبل، مع استكمال الامتحانات التي تمت في الكليات الجامعية بعد العودة من الإجازة واحتسابها، مع تعطيل كافة الفعاليات والمؤتمرات والأنشطة بالجامعات لحين تقييم الوضع من جديد وفقا لمعطيات انتشار الوباء، مع تأجيل جميع الامتحانات الشفوية والعملية في جميع مراحل التعليم الجامعي والدراسات العليا، وذلك في كل الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والمعاهد العليا الحكومية والخاصة، إلى ما بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسي.

لجنة متابعة من المجلس الأعلى للجامعات:

كما شكل المجلس الأعلى للجامعات، لجنة تتولى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للجامعات والرد على أي استفسارات تتعلق بتطبيق القرارات، وتذليل كافة العقبات التي قد تواجه تطبيق القرارات.


تابع أيضاً:

كشكول: ولي أمر تطالب بتخفيف المناهج نظرًا لـ«كورونا»: بدأنا الدراسة متأخر (kashqol.com)

كشكول: «التعليم» تعلن جدول الأسبوع الثالث عشر على قناة مدرستنا.. صور (kashqol.com)

وطبقت الجامعات بكافة أنواعها (الحكومية - الأهلية - الخاصة )، منطومة التعليم الهجين، والذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم وجها لوجه، وهو ما أتاح مع بداية الفصل الدراسي الأول، تطبيق منظومة التعليم الإلكتروني، والحافظ على مقرارات الدراسة وعدم الإخلال بها للحافظ على مستقبل الطلاب، ورفع المقرارات عبر المنصات الإلكترونية لها ومواقعها والتواصل مع الطلاب والالتزام بتنفيذ المناهج كاملا، مع تطبيق وتفعيل الإيميل الجامعي للأساتذة والطلاب بأعلى كفاءة، كذلك المنصة الإلكترونية التي كشفت عنها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إن الإستراتيجية التي وضعتها الوزارة والمجلس الأعلى للجامعات بشأن منظومة التعليم عن بُعد بتطبيق النظام الجديد وهو التعليم الهجين أصبحت الآن حتمية وهو ما فرضتها جائحة كورونا، كاشفا عن التكليفات الرئاسية منها تحويل الجامعات إلى جامعات ذكية.

 

وفقا لمعطيات المرحلة، فهناك أكثر من سيناريو يتم طرحه لإجراء الامتحانات وإنهاء التيرم أو العام الدراسي الحالي، منها عقد الامتحانات واستكمالها بعد العودة من إجازة منتصف العام الجامعي 20 فبراير المقبل، مع تعديل جداول الامتحانات بالكليات.

ومن ضمن السيناريوهات الأخرى، وهو إجراء الامتحانات في نهاية العام الجاري بنظام امتحان موحد للتيرمين، وتأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول، مع استكمال العملية الدراسية بالتيرم الثاني بنظام التعليم عن بُعد، تطبيق نظام التعليم الهجين والتعليم عن بُعد هو أحد مشتقاته.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، إلى أن منظومة التعليم عن بُعد هي السلاح الأقوى للحكومة لاستكمال العام الدراسي الحالي والوقاية من فيروس كورونا، مشيرا إلى أن هناك تداعيات فرضتها الجائحة ولابد من التعامل معاه وهو ما نفذته الدولة في قراراتها الأخيرة باستكمال مناهج التيرم الأول بالتعليم عن بعُد.

Advertisements
ads
ads
Advertisements