رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

انفوجراف.. 11 إجراء اتخذته الدولة لحماية طلاب المدارس من كورونا

السبت 12/ديسمبر/2020 - 02:30 م
أرشيفية
أرشيفية
محمود الشريف
طباعة
Advertisements
نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم، تقرير معلوماتي “إنفوجراف” حول الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة الموجة الثانية لمواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وجاء من بينها الإجراءا التي تم اتخاذها لحماية الطلاب في المدارس والجامعات.

وأكد المركز الإعلامي أنه بالنسبة لاستعدادات المنظومة التعليمية، ذكر التقرير أنه فيما يتعلق بالتعليم ما قبل الجامعي، تم إجراء تعديلات على نظام العام الدراسي، ليتضمن تعدد مصادر التعلم (منصات تعليمية “إدمودو” – قنوات وبرامج تعليمية – المكتبة الإلكترونية)، بالإضافة إلى اعتماد نظام الامتحان الإلكتروني بالنسبة لطلاب الثانوية العامة وتصحيحه إلكترونياً.

كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس داخل المدارس، والتي أبرزها إجراءات التباعد الاجتماعي بين الطلاب في الطابور المدرسي، مع إمكانية إلغائه، بالإضافة إلى تنظيم حضور الطلاب (يومين – 3 أيام – 4 أيام)، مع تخفيض كثافة الفصول، وتشكيل لجنة بكل مدرسة تختص بتطبيق ومتابعة الإجراءات الوقائية والاحترازية، هذا إلى جانب توفير عدد كاف من الملصقات التوعوية بالأماكن الظاهرة بالمدرسة، فضلاً عن ضرورة وجود طبيب أو زائرة صحية بكل مدرسة لمتابعة الحالة الصحية للطلاب بشكل دوري.

أما بالنسبة للتعليم الجامعي، أبرز التقرير الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس بالجامعات، والتي تمثلت في تطبيق نظام التعليم “الهجين”، وهو نظام يجمع بين التعليم عن بعد والتعليم وجهاً لوجه، وفحص درجة حرارة الطلاب، مع تخصيص مناطق للفرز والعزل المؤقت للحالات المشتبه بها، فضلاً عن تطهير كافة أرجاء الجامعات قبل فتحها بشكل يومي.

وإلى جانب ذلك يتم تطبيق إجراءات للدخول والخروج من الجامعات على دفعات بينها فواصل زمنية لتجنب الزحام، وتفعيل منظومة الدفع الإلكتروني للخدمات المختلفة بالجامعات، بالإضافة إلى تفعيل منظومة التعلم والاختبارات الإلكترونية، وأخيراً ضرورة مراعاة عقد الاجتماعات عبر الفيديو كونفرانس، والترتيب لها عبر البريد الإلكتروني.

وتضمنت التقرير 11 إجراءً اتخذتها الدولة لحماية الطلاب في المدارس من فيروس كورونا المستجد خلال موجته الثانية، جاءت كالآتي:

1- تمّ إجراء تعديلات على نظام العام الدراسي ليتضمن تعدد مصادر التعلم.

2- تضم مصادر التعليم المتعددة 3 وسائل هي كلاً من منصات “إدمودو”، وقنوات وبرامج تعليمية، والمكتبة الإلكترونية.

3- اعتمدت الوزارة نظام الامتحان الإلكتروني بالنسبة لطلاب الثانوية العامة.

4- سيتمّ تصحيح الامتحان الإلكتروني لطلاب الثانوية إلكترونياً أيضاً.

5- اتخذت عدد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس داخل المدارس.

6- تضمنت الإجراءات التباعد الاجتماعي بين الطلاب في الطابور المدرسي، مع إمكانية إلغائه.

7- تمّ تنظيم حضور الطلاب (يومين – 3 أيام – 4 أيام).

8- تمّ تخفيض كثافة الفصول.

9- تشكيل لجنة بكل مدرسة تختص بتطبيق ومتابعة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

10- توفير عدد كاف من الملصقات التوعوية بالأماكن الظاهرة بالمدرسة.

11- وجود طبيب أو زائرة صحية بكل مدرسة لمتابعة الحالة الصحية للطلاب بشكل دوري.

كما رصد التقرير إشادات منظمة الصحة العالمية بإدارة مصر لأزمة فيروس كورونا، حيث شددت على أن مصر اتخذت إجراءات احترازية بتدريب الكوادر الطبية والتوعية بوسائل الإعلام بخطورة فيروس كورونا وكيفية التعامل معه، وذلك منذ الإعلان عن الفيروس.
كما أوضحت أن مصر تبذل جهوداً هائلة في مكافحة تفشي فيروس كورونا، ويجرى العمل على قدم وساق، لاسيما في مجالات الكشف المبكر والفحص المختبري والعزل وتتبع المخالطين وإحالة المرضى، بينما أوضحت أن الموظفين والعاملين الصحيين يعملون بكل جدية والتزام لمكافحة تفشي فيروس كورونا وإنقاذ الأرواح، وأن المعركة ضد الفيروس لا تزال مستمرة في مصر.

Advertisements
ads
ads
Advertisements