رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الطب الشرعي يكشف تفاصيل جديدة بشأن "طبيب الميكروباص"

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 01:33 م
طبيب الميكروباص
طبيب الميكروباص
طباعة
Advertisements

انتهى معمل الطب الشرعي من تحليل السائل الموجود على ملابس الطبيب المتهم بالتحرش بفتاة في ميكروباص بالزقازيق بمحافظة الشرقية، وأثبت التحليل أن المادة الموجود ببنطال المتهم سائل منوي.

وكانت أدلت الفتاة أمام النيابة العامة بتفاصيل الواقعة داخل الميكروباص، إذ قالت إن المتهم نظر إليها وارتكب فعلا فاضحا وخادشا لحيائها، بقصد التحرش بها، مشيرة إلى أنها في البداية أصيبت بحالة من الذهول، لأنها لم تتوقع أن يفعل شخص ما فعله الطبيب المتحرش في وسائل المواصلات، لكنها تماسكت -وفقا لأقوالها-.

وأضافت أنها عقب مشاهدتها التصرف المشين من الطبيب، استغاثت بمن معها في الميكروباص، الذين التفوا حوله وتمكنوا من ضبطه بشكل سريع، قبل أن يحضر أحد رجال الشرطة، ويلقى القبض عليه.

واستجوبت النيابة الطبيب المتهم بالتحرش، الذي دافع عن نفسه، مؤكدا أنه "أمنى" بغير إرادته، موضحا أن احتكاكه بالمقعد الذي كان جالسًا عليه أثار شهوته، نافيًا تعرضه للمجني عليها.

وأشارت تحريات وتحقيقات المباحث الجنائية بمديرية الأمن بالتنسيق مع مباحث مركز شرطة الزقازيق، إلى أن المتهم مارس العادة السرية أمام الفتاة أثناء جلوسه بجوارها في المقعد الأخير فى سيارة ميكروباص.

وأصدرت النيابة، في البداية قرارا بحبس الطبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة التحرش وارتكاب فعل فاضح، قبل أن تجدد حبسه، بعد تكليف المباحث بسرعة تحرياتها حول الواقعة، وملابساتها وعرض ملابس المتهم على الطب الشرعي، لفحص السائل المتواجد على ملابسه

يذكر أن قاضي المعارضات قرر إخلاء سبيل الطبيبي بضمان مالي قدره 2000 جنيه لكن النيابة استأنفت على القرار حتى تم إلغاؤه وتجديد حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة الفعل الفاضح.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements