رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

من داخل منزل «طفل الليمون»: نفسي أدخل مدرسة زي صحابي وأبقى دكتور

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 09:56 ص
طفل الليمون
طفل الليمون
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

قال الطفل إسلام الشهير اعلاميًا بأسم"طفل الليمون" أنه لن يبقل أي أموال من باب الصدقة ولكنه يأخد الأموال مقابل بيع الليمون فقط.

وقال له الإعلامي أحمد سالم، إن هناك البعض من الأشخاص أرادوا أن يتبنونه دراسيًا، ورحب الطفل بهذه الفكرة، ولكن الطفل طلب أن تكون المدرسة في مركز بدر أو بالقاهرة وتكون جدته معه لشدة ارتباطه بها.


وقدم "سالم" بالفيديو اعتذار لجدة الطفل لبعض المعلمومات الخاطئة التي رصدها بأحد الفيديوهات، قائلاً:" جده أحمد أو اسلام ست فاضلة ومحترمة ، لأنه ربيته على الأخلاق وعدم الشحاتة".

وقالت جدة الطفل، إن الطفل أحمد تركته والدته وهو عنده 7 أشهر ووالده بالسجن، مضيفة: "خدت الواد وربيته، واحنا عندنا في البيت حكاية المدرسة مش مهمه، وشغال بقاله سنتين في الليمون".

وتابعت: "بنشتري الليمون وهو بيبيعه، معنديش مزرعه ولا أراضي زي ماقالوا، اللي بنكسبه بنعيش بيه، وأحمد بيديني كل اللي بيشتغله وبندفع من الإيجار وبنصرف على البيت".

ووافقت الجده أن تذهب مع أحمد في أي مكان بالإسكندرية للتعليم، لافتة: "مش عاوزه فلوس في ايدي ولكن عاوزه ابقي مع حفيدي اخلي بالي منه".

وأضافت:" أخوه الكبير مابيصرفش عليه، وولاد اخوه هو بيعتبره اخواته عشان احنا دايما بنقوله دول أخواتك، إسلام حنين على ولاد اخوه وبيحبهم جدا".


وقال الطفل للإعلامي أحمد سالم :"أنا خوفت أقول إني عايش مع جدتي عشان انت كنت بتصور، مضيفًا أنا نفسي أدخل مدرسة واكون زي صحابي، واتعلم وابقي دكتور أو مهندس".

Advertisements
ads
ads
Advertisements