رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أب يموت حزنا على إصابة نجله بـ«كورونا».. والابن يلحق به بعد 4 أيام

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 10:07 ص
كشكول
منة الله عبدالرحمن
طباعة
Advertisements
بعد أن شاهد ابنه على جهاز التنفس الصناعي يصارع الموت، لم يتحمل الأب هذا المشهد ومات حزنا وحسره على ابنه الذي أصيب بالفيروس، وتم نقله إلى عزل بمستشفى ميت غمر المركزي لمحاولة لإنقاذه، إلا أن القدر كان على موعد آخر مع الأب الذى توفى، ولم ينتظر الأبن كثيرا فلحق بوالده بعد أربعة أيام فقط.




ووسط حالة من الحزن شيع أهالى قرية "أوليلة" منذ أربعة أيام جثمان فتحى توفيق متأثرا بحزنه على نجله المصاب بالفيروس، وتكتمل دائرة الأحزان اليوم، لتعلن فى ميكروفونات القرية عن جنازة الشاب أحمد فتحي توفيق، 31 سنة موظف، بعد حجزه في عزل مستشفى ميت غمر المركزى، نحو 8 أيام، وبعد أربعة أيام فقط من وفاة والده.




وقال أحد أفراد الأسرة في تصريحات صحفية، إن أحمد كان مصاب بالتهاب رئوي حاد، وتم عمل إجراءات الدخول ليتم وضعه فى قسم العزل الخاص بحالات كورونا، وحالته تسوء ليكتشف الأب حقيقة الوضع الحرج لنجله، ولم يستطع تحمل الصدمة وتوفى متأثرا بصدمته، ولم يمر كثير من الوقت حتى لحق به ابنه بعد مرور أربعة أيام فقط.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

ads
ads
Advertisements