رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

غدا انتخابات اتحاد طلاب مدرسة السعيدية تحت رقابة الوزارة

السبت 21/نوفمبر/2020 - 05:22 م
كشكول
محمد القناوي
طباعة
Advertisements

تعقد إدارة مدرسة السعيدية الثانوية بالجيزة ، غدا انتخابات الاتحاد الطلاب للمدرسة للعام الدراسي ٢٠٢٠/ ٢٠٢١.

الرقابة 
تقام الانتخابات التي تجري بعد قرار اعادتها بسبب مخالفات تم رصدها من لجان المتابعة في الوزارة ، تحت رقابة وزارة التربية و التعليم و اشراف مديرية التربية و التعليم بمحافظة الجيزة لضمان نزاهة الانتخابات، وشفافيتها.

وكانت المدرسة السيعدية الثانوية في الجيزة ، قد شهدت أزمة متصاعدة خلال الاسبوع الماضي ، تطورت إلي شكاوي وصلت إلي مكتب وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي ، و مكتب وكيل وزارة التربية والتعليم في الجيزة خالد حجازي بسبب انتخابات الاتحادات الطلابية في المدرسة.

الشكاوي

 اتهم عدد من الطلاب إدارة المدرسة  التي يترأسها حسين عبد الحكم مدير المدرسة بممارسة ضغوط علي الطلاب،بهدف انجاح قائمة طلاب محددين واستبعاد آخرين الغير محسوبين علي الادارة المدرسية ، بشكل أخل بنزاهة العملية الانتخابية من وجة نظرهم.

لجنة وزارية
 شكلت إدارة جنوب الجيزة برئاسة ناصر شعبان ، لجنة لفحص الانتخابات ، لتقرر إعادة الانتخابات بشكل كامل بعدما تبين حدوث مخالفات تشوب العملية الانتخابية ، وذلك يوم  الاحد القادم وذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم والمديرية علي إجراء انتخابات سليمة.
بطاقات الترشح الجديدة
وجه حسين منصور مدير المدرسة ورائد عام الاتحاد، من يرغب للترشح للمكتب التنفيذي لاتحاد طلاب السعيدية من أمناء الفصول للصفوف الثلاثة بالمدرسة التوجه لمكتب الخدمة الاجتماعية عقب الطابور مباشرة لسحب بطاقات الترشح استعدادا لإعاداة انتخابات المكتب التنفيذي لطلاب المدرسة السعيدية.

تاريخ السعيدية
تعد مدرسة السعيدية أكبر مدرسة ثانوية فى الشرق الأوسط، أصدر قرار إنشائها «دوجلاس دنلوب» ،وأنشئت بسراى الأميرة جميلة، وكانت تجرى العادة الملكية المصرية على إطلاق أسماء العائلة المالكة على المنشآت المهمة فكانت المدرسة السعيدية من نصيب سعيد بن محمد على باشا.
وتصنف السعيدية كثانى أعرق المدارس على مستوى الشرق الأوسط والأولى مصريًا وتخرجت أول دفعة طلابية منها عام 1909، وكان أحمد باشا عبدالوهاب «وزير المالية السابق» هو الأول على تلك الدفعة.
تحولت المدرسة إلى مستشفى إبان الحرب العالمية الأولى عام 1914 ولمدة 4 سنوات وانتقلت الدراسة خلالها إلى مبنى الجامعة الأمريكية الحالى بباب اللوق، لتعود بعدها إلى شارع الجامعة، وتمتلك السعيدية ما يقرب من ستة مباني، منها المبانى الإدارية والتعليمية، وبها ملعب كرة قدم قانونى وصالة ألعاب مغطاة، وبها أيضا مسرح يعد من أعرق مسارح وزارة التربية والتعليم.
 وتأسست جمعية لخريجى السعيدية على يد الفنان «أحمد مظهر»، والمهندس «عثمان أحمد عثمان»، عقب احتفالهما بعيدها الـ75، وبلغ عدد مؤسسيها «39 خريجًا»، وتم إشهارها فى الشئون الاجتماعية تحت رقم 645 لسنة 81.
Advertisements
ads
ads
ads
Advertisements