رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

رئيس جامعة كفر الشيخ: مستعدون لأي طوارئ تفرضها جائحة كورونا.. ولا نية لإلغاء الامتحانات «حوار»

السبت 14/نوفمبر/2020 - 12:50 م
الدكتور عبدالرزق
الدكتور عبدالرزق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ
محمود عبد الجواد
طباعة
Advertisements

  • لم نرصد أي حالات اشتباه أو إصابات بكورونا
  • تسكين نصف قوة المدن الجامعية بالعام الجديد
  • المستشفيات الجامعية تمتلك الكفاءات لمواجهة أي طوارئ

قال الدكتور عبدالرزق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ، إنه لم يتم رصد أي حالات اشتباه أو إصابات بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، منذ بداية العام الجامعي الجديد 2020 – 2021، مشيرًا إلى أن الجامعة جاهزة لأي سيناريوهات محتملة لفيروس كوورنا من ناحية العلمية التعليمية.

 

وأضاف دسوقي، في حواره لـ"كشكول"، أن الجامعة بها 18 كلية تطبق نظام التعليم الهجين، لافتًا إلى أن التعليم الهجين يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم وجها لوجها، وهناك تجاوب من الطلاب والأساذتة للنظام الجديد والذي فرضته جائحة كوورنا.

كما أكد رئيس جامعة كفر الشيخ، أنه تم تسكين 2500 طالب بالمدن الجامعية، بعد أن كان يتم تسكين 5 آلاف طالب وطالبة بالمدن الجامعية، مشددا على عمليات التعقيم والتطهير بالمدن للوقاية من الفيروس، مشدد على أن مستفيات الجامعة جاهزة لأي طوارئ بالموجة الثانية المحتملة للفيروس.

  • وإلى نص الحوار كاملا:

بداية.. كيف تسير الأمور داخل جامعة كفر الشيخ بعد مرور شهر من الدراسة؟

الأمور داخل جامعة كفر الشيخ، تسير بشكل منتظم دون أي معوقات ومشكلات، وسط تطبيق كامل للإجراءات الاحترازية المشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مع أهمية ارتداء الكمامة كونها حائط الصائد الأول للوقاية من الوباء، وتم الاحتفاء بالطلاب الجدد والقدامي مع أول يوم عام دراسي جديد، والتعريف بالجامعة والكليات، وتم توجيه العمداء بضرورة إعلان الجدوال الدراسية مبكرا والبدء من أول يوم دارسة، هناك جولات يومية داخل الكليات للاطمئنان على الحالة التعليمية، والإجراءات الاحترازية لمجابهة الوباء الكوروني.

والجامعة بها 18 كلية، وتم تعريف الطلاب، بأن العام الجامعي الجديد يشهد تطبيق نظام التعليم الهجين، الذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم وجها لوجه، وأن الجامعات منذ مارس الماضي وهي تشهد ظروفا استثنائية، بعد ظهور فيروس كورونا المستجد الذي ضرب العالم على كافة الأصعدة سواء السياسية أو التعليمية أو الاقتصادية أو الصحية أو الاجتماعية.

ماذا عن التعليم الهجين بالجامعة؟

الجامعة بها 18 كلية، تطبق نظام التعليم الهجين، وفقا لم أقره المجلس الأعلى للجامعات، كنظام دراسي للحد من الكثافة الطلابية بالفصول والقاعات، للحد من تفشي الوباء، وتم التحضير جيدا للنظام الجديد، حيث يجمع بين التعليم عن بُعد بنسبة تتاروح من 60 لـ70 %، والتعليم وجها لوجه، بنسبة تتراوح ما بين 30 لـ40%، وتطبيق نظام التناوب للحضور للجامعة، لتقليل الأعداد بالكليات، والحد من تفشي الوباء، وهو نظام يمثل خطوة نحو تعمييم نظام التعليم الإلكتروني ككل في الجامعات، وتطبيق نظام الاختبارات الإلكترونية، والتعمييم كاملا.


حقيقة تعطيل الدراسة بالمدارس بعد مرور شهر على انطلاقها


كما أن الجامعة تتعاون مع المنصة الإلكترونية، التي أطلقتها الوزارة، لرفع المقررات الإلكترونية للجامعات وتعريف الطلاب بها، مع الموقع الإلكتروني للجامعة، مع إتاحة الفرصة للطلاب للتواصل مع الأساتذة بصفة دورية حول التعامل مع المقررات الإلكترونية، ونعمل على أن تكون هناك منصة إلكترونية خاصة.

بالنسبة لفيروس كوورنا المستجد.. هل تم رصد أي حالات بالجامعة حتى الآن؟

نطبق جميع الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كوورنا المستجد، بمنع الطلاب دخول الحرم الجامعي دون ارتداء الكمامة، مع عمليات التعقيم والتطهير المستمرة للمباني وكافة المنشآت الجامعية، ولم يتم رصد أي حالة اشتباه أو إصابة بفيروس كورونا حتى الآن منذ بداية الدراسة بالجامعة.

والدة طالبة الضفاير: جبتلها «توكة» وقالوا عليها سيئة السير والسلوك


مستعدون تماما لمواجهة الفيروس وحالات الاشتباه والإصابات، بوجود غرف عزل بالكليات لوجود مثل هذه الحالات والتعامل معاها فوار  بالتحويل إلى مستفى الطلبة ومستشفيات الجامعة، والجامعة تضع في اعتبارها صحة وسلامة والطلاب.

ماذا عن المدن الجامعية بجامعة كفر الشيخ؟

هذا العام تم تسكين نصف قوة المدن الجامعية، بـ2500 طالب وطالبة، للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب للحد من انتشار الفيروس، حيث كانت المدن الجامعية تستقبل 5 آلاف طالب وطالبة بكل عام، لكن نظرا للظروف الراهنة التي نمر بها، فتم اتخاذ القرار بتسكين نصف القوة بالمدن الجامعية، مع عمليات التطهير والتعقيم المستمرة بالمدن الجامعية، وتطهير المباني والمنشآت، مع العمل على تطوير مستمر للبنية التحتية للمدن الجامعية.

هل استعدت جامعة  كفر الشيخ للموجة الثانية المحتملة من كورونا؟

على أتم استعداد لمواجهة الفيروس وطورئ الناحية التعليمية، كما كان العام الماضي مع ظهور الفيروس، ولدينا الجاهزية الكافية لمواجهة أي طوارئ أو قرارات يصدرها المجلس الأعلى للجامعات خاصة بالعملية التعليمية، سواء امتحانات أو مناهج، أما قرار تعليق الدراسة أو تأجيها فهو قرار يخص الدولة ولا دخل للجامعات فيه، لذا كل ما يثار عن تأجيل أو لغاء الامتحانات كلام عار تماما من الصحة، والأمور مستقرة تماما بالجامعات ولانية للتأجيل أو الإلغاء.

حدثنا عن خريطة الأنشطة الطلابية

العام الجامعي الحالي مختلف تماما عن سابقه، هذا العام بها ظروف قوية واستثنائية، فرضتها جائحة فرضت قيودا كبيرة على العالم أجمع، ولكن جامعة كفر الشيخ مستمرة في عمل الأنشطة الطلابية، لكن بإجراءات احترازية مشددة للوقاية من الفيروس وتفشي الوباء، فهناك أنشطة سيتم عملها بنظام "الأون لاين"، مثل الأنشطة الثقافية والاجتماعية والعلمية، مع تطبيق أنشطة وجها لوجه لكن بالتزام شديد بالإجراءات الوقاية للحد من كورونا.

ماذا عن استعداد مستشفيات الجامعة للموجة الثانية من كورونا؟

مصر بالمرحلة الأولى، ولا يوجد ما يسمى بالموجة الثانية حتى الآن، الدولة تسيطر على الوضع الوبائي وكل منظمات الصحة العالمية شاهدة على ذلك وما تفعله في مواجهتها للازمة، كما أن مستشفيات الدولة مستعدة تماما لأي طوارئ، كذلك مستشفيات جامعة كفر الشيخ، وهو ما قدمته خلال الأزمة وذروتها، ونقف مع الدولة في تحدياتها للعبور منها بآمان.

إلى أي مدى وصل التصنيف الدولى لجامعة كفر الشيخ؟

أدرجت جامعة كفر الشيخ للمرة الأولى ضمن قائمة أفضل 1100 جامعة عالميا في تصنيف يو إس نيوز الأمريكي لعام 2021 وسط أكثر من 30 ألف جامعة منتشرة على مستوى العالم، حيث احتلت الجامعة المركز 1056 عالميا و37 إفريقيا و12 محليًا، ويجدر الإشارة إلى أنه تم إدراج 19 جامعة مصرية حكومية وخاصة في هذا التصنيف، وحققت مراكز متقدمة في تصنيف التايمز البريطاني للجامعات وفقا للموضوعات لعام 2021 فظهرت جامعة كفر الشيخ ضمن أفضل 500 جامعة في مجال الهندسة للمرة الأولى واحتلت المركز "301 -400"، وفي علوم الحياة قفزت الجامعة 100 مركز عن العام الماضي، حيث احتلت المركز 401-500.


النيابة العامة تأمر بحبس شاب وفتاة بتهمة ازدراء الأديان


وفي علوم الفيزياء احتلت المركز 301-400 وقفزت 100 مركز عن العام الماضي، وجاءت جامعة كفر الشيخ في تصنيف التايمز البريطاني للموضوعات 2021م الأولى محليا في علوم الحياة والثاني محليًا في الفيزياء والثالث محليًا في الهندسة، مع التواجد في التصنيف الدولي كيوا إس، وهناك خطة تسير عليها الجامعة من أجل مواصلة التقدم الكبير الذي حققته والتواجد بين كبرى الجامعات العالمية.


Advertisements
ads
ads
ads
Advertisements