رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

36 ألف معلم يطالبون «حجازي» بالوفاء بوعده وتعيينهم

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 06:53 م
دكتور رضا حجازي
دكتور رضا حجازي
شيماء منصور
طباعة
Advertisements
طالب المعلمون المؤقتون المتعاقدون مع وزارة التربية والتعليم في مسابقة  الـ ٣٦ ألف معلم بالتعيين أو تجديد التعاقد معهم في العام الدراسي الجديد ٢٠٢٠-٢٠٢١. 

كما طالب المعلمون الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، بالوفاء بوعده لهم عقب توليه المنصب، وتأكيده أنه يجب استمرارهم في عملهم وعدم الاستغناء عنهم في ظل وجود عجز في المعلمين يتخطى ٣٠٠ ألف معلم ووجود مشكلة كثافة الفصول. 

وأوضح المعلمون أنه لهم حق في العودة إلى العمل خاصة بعد أن تركوا عملهم السابق وتفرغوا للعمل كمعلمين في وزارة التربية والتعليم وبعد أن بذلوا الغالي والنفيس من أجل عودتهم كما صرح نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين. 

وأشار المعلمون إلى أنهم استلموا عملهم بعد مسابقة رسمية ( فبراير ٢٠١٩) واستطاعوا تحضير جميع المستندات والأوراق المطلوبة واجتياز الاختبارات وتم تدريبهم ومارسوا عملهم في المدارس وأثبتوا كفاءتهم في عملهم ومع ذلك تم إخلاء طرفهم بعد فتره عمل لا تتجاوز الشهرين على أمل أن يكون لهم الأولوية عند التعاقد فى مسابقة أخرى. 
  
ولفتوا إلى أنه قد صدر بيان من مجلس الوزراء بالاستعانة بهم في المسابقة القادمة وقد أعلنت الوزارة عن مسابقة جديدة لتعيين ١٢٠ ألف معلم وكانت من شروط التقديم:  الحصول على عضوية نقابة لها رسوم، ورسوم تصحيح ومراجعة بيانات المتقدم، والحصول على شهادات مهارية منها شهادة المعلم وشهادات أخرى حسب التخصص، واجتياز الاختبار النفسى ( له رسوم)، وأوراق التقديم شهادات المتقدم بالإضافة إلى ( فيش جنائي - شهادة طبية - قيد عائلي - خدمة عسكرية). 

وأوضحوا أن كل هذه الشروط كلفت المتعاقدين كثيرا من الوقت والجهد بالإضافة إلى الأموال التي أنفقها المتعاقدين والتي لاتقل عن ٣٠٠٠ جنيه لكل متقدم  من أجل العودة إلى عملهم، وكان من المفترض تعيين المتقدمين بداية من شهر نوفمبر الماضي على فترات كما تم الإعلان من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، قبل أن يخرج في نهاية الأمر ويعلن أنه لا تتوافر ميزانية للتعاقد وأن الوزارة لم تعد أحدا بالتعيين.

الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads
ads