رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

أمين نقابة الأطباء السابق: قرار تحويل طلبة الصيدلة لكليات الطب «يمنع العدالة»

الأحد 02/أغسطس/2020 - 03:07 م
كلية الطب
كلية الطب
مي شاهين
طباعة
Advertisements
قال الدكتور خالد سمير، أستاذ جراحة القلب بجامعة وأمين صندوق نقابة الأطباء السابق، إن قرار المجلس الأعلى للجامعات بشأن تحويل طلبة الصيدلة إلى كليات الطب رغم أنه اعتمد توصية بضرورة بدء الدراسة من العام الأول وقصر ذلك على الجامعات الحكومية ووضع حد أقصى للعدد إلا أنه تضمن نقطة تخالف الدستور. 

وأفند سمير، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، سبب مخالفة هذا القرار الدستور حيث استثنى هؤلاء الطلبة من الحصول على المجموع المطلوب لكليات الطب، وهذا يمنع العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص ويميز هؤلاء عن طلبة باقي الكليات وطلبة الثانوية العامة الذين لم يحرزوا المجموع المطلوب وفضلوا دخول كليات أخرى أو إعادة العام الدراسي لتحسين المجموع. 

وتابع ان هناك طلبة توجهوا إلى كليات طب خاصة ودفعوا مئات الآلاف لعدم حصولهم على المجموع المطلوب، مشيرًا إلى أنه يتوقع أن يتم الطعن على هذا القرار ويتم قبول الطعن عليه لأن المخالفة صارخة لكن كل شيء في بلدنا الآن ليس بالضروري أن يسير وفق العقل أو المنطق أو القانون، ولا ننسي من الذي أعطى الأمر بهذا وكيف تدار الدولة حاليًا. 

وحول البيان التوضيحي الذي خرج بيه المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور حسام عبد الغفار، قال الدكتور خالد حسين: "رد جيد ومحترم من وزارة التعليم العالي ومن كليات الطب، نحن لسنا ضد التحويل بين الكليات، بشرط احترام وعدالة قواعد القبول وعدم مخالفة الأعداد الكلية للخطة الموضوعة وضرورة الخضوع لنفس التقييم في كل المواد".
Advertisements
ads
ads