رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

جامعة طنطا: التباعد الاجتماعي أفضل للوقاية من كورونا

الجمعة 29/مايو/2020 - 09:34 ص
ارشيفية
ارشيفية
أحمد كمال
طباعة
Advertisements

أكد الدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس جامعة طنطا، أن الأبحاث المقدمة في اليوم الأول لمؤتمر "البحث العلمي في مواجهة فيروس كورونا ومستقبل العالم بعد الجائحة" توصلت إلى عدد من النتائج المهمة، منها أنه يوجد نحو 500 اكتشاف بيولوجي يتعلق بالأجسام المضادة واللقاحات والسيتوكينات، إلا أن 77 فقط من هذه الاكتشافات له تأثير مبدئي في العلاج من فيروس كوفيد 19، كما أن عدد الأبحاث المقدمة لمكافحة الفيروس كبير جدا، ولا بد من مراجعتها بعناية واختبارها للوصول إلى القرارات الصحيحة بخصوص المكافحة والعلاج.

وأضاف عكاشة، أن الأبحاث أكدت أن التباعد الاجتماعي هو أفضل وسائل الوقاية من العدوى، حيث إن ما تسبب فيه الفيروس من وباء هي قدرته الكبيرة على التكاثر أو ضعف مناعة الفرد أو كلاهما، بالإضافة إلى أن المناعة التى تكتسب بعد التعرض للعدوى لها دور كبير فى الوقاية منه، ولذلك لابد من عمل توعية مجتمعيه قوية.

وأشار نائب رئيس جامعة طنطا، إلى أن الأبحاث شددت على ضرورة اتباع القواعد والإجراءات التى تتخذها الدولة لحماية مواطنيها من الوباء.

وكانت جامعة طنطا برئاسة الدكتور مجدي سبع، رئيس الجامعة، قد نظمت المؤتمر الدولي الافتراضي الأول حول "البحث العلمي في مواجهة أزمة كورونا ومستقبل العالم بعد الجائحة" يومي 27 و28 مايو الحالي، بمشاركة د. محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، و43 عالمًا من مختلف الدول العربية والأجنبية، وتم بث المؤتمر عبر شبكة الفيديو كونفرانس، بمشاركة 370 باحث وعالم من الذين لم يتمكنوا من المشاركة بأبحاث في أعمال المؤتمر.


Advertisements
ads