رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

باحثة بايوتكنولوجي: توصلت لفكرة بحث لفيروس "كورونا".. وتلقيت دعم إسرائيلي لاستكماله "حوار"

الإثنين 18/مايو/2020 - 12:26 م
باحثة بايوتكنولوجي
باحثة بايوتكنولوجي
أحمد كمال
طباعة
Advertisements

لا أملك معمل لإجراء تجارب عملية

لا أحد يعلم متى ستنتهي الأزمة في مصر

أريد عينات المصابين باختلاف الأعمار للبدء في عمل " DNA"


بعد انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر بصورة كبيرة الفترة الماضية، تواصل "كشكول" مع الدكتورة أمل غانم باحثة في مجال البايوتكنولوجي، ومسئول وحدة البحث العلمي بمجلس الشباب المصري للتنمية، والتي قد تكون توصلت لفكرة بحث علمي لوجود علاج لفيروس كورونا.

وإلى نص الحوار:

- متى بدأت فكرة البحث عن علاج لفيروس كورونا المستجد؟

منذ شهر مارس الماضي، اشتغلت على عمل البحث وكتبت الفكرة والمراجع، والبحث مكتوب نظريا وقابل للتطبيق، لأنني لا امتلك معمل لإجراء تجارب عملية به.

- متى ستنتهي أزمة كورونا في مصر؟

لا أحد يعلم متى ستنتهي الأزمة في مصر، ونحن في مرحلة انتشار للفيروس وليس انحصار، والحل الوحيد الذي سيساعد على انحصاره هو عقار "الرميدسيفير" الذي تحقنه وزارة الصحة المصرية للمصابي بالفيروس الا أن يظهر أعراض جانبيه للعقار قد تجعلنا نوقفه، ودخول فصل الصيف وبهذا قد تنحصر الأزمة نسبيًا.

- ما هي طرق الوقاية الصحيحة للحد من انتشار الفيروس؟

ليس هناك أفضل من تجنب الأماكن المزدحمة، وترك مسافات بين الأفراد وغسل الأيد جيدا، وطرق العطس الصحيحة في ثنية الكوع بدل من كف الأيد، إما بالنسبة لكبار السن لابد من منع المخالطة والمصافحة والخروج غير للضرورة، ومنع التدخين، وشرب مشروبات تقوي المناعة ومضادات للأكسدة.

والأطفال عامل وسيط لنقل فيروس كورونا المستجد، لا يجب تركهم خارج المنزل، لانهم قادرين علي نقل الفيروس لأفراد العائلة وبعد إصابتهم تتحول نتيجة الطفل لسلبية، ولكن من الصعب أن يتعافى باقي أفراد العائلة من الإصابة والتي تؤدي للوفاة.

- ماذا عن فكرة البحث؟

قمت بعمل إحصائيات ومقارنات بين كل دول العالم التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد، ورغم اختلاف فصائل الفيروس بين كل الدول وبين مصر، ألا أن وفيات الرجال أكثر من السيدات الضعف تقريبا، والأطفال تكاد تكون النسبة ١٪، الجميع مولود بغلاف يسمي "التيلومير" مغلف لآخر جزء في الكروموسوم وهي المادة الوراثية الخاصة بنا.

الجميع يولد بنفس الكمية من هذة المادة، ولكنها تتغير مع العمر بسبب العديد من العوامل، ولكن السيدات عند البلوغ بيكون ليها حماية مضاعفة بسبب هرمون "الاستروجين"، والتي تفكر أمريكا باعطائه للرجال للحماية من الإصابة بالفيروس.

كما أن الذي شجعني أكثر وجعلني مطمئة أن فكرة البحث صحيحة، هو إصابة طفل يبلغ من العمر 38 يوم فقط والذي أصيب يوم السبوع، أنه تعافى من المرض وتحولت نتيجته لسلبية، وبذلك أنا متأكدة تماما من فكرة البحث الخاص بي وأنه صحيح.

- ماذا عن استكمال البحث؟

أريد معمل لاستكمال البحث، كما أريد عينات من بعض المصابين باختلاف الأعمار، وذلك لأثبات النظرية علميًا والبدء في عمل "DNA vaccine"، طلبت الدعم من الطب الوقائي ووزارة الصحة ولكن لم اتلقي استجابة، واتعرض عليا الدعم من دكتور إسرائيلي، ولكنني رفضت دعمه ولن أقوم بعمل البحث غير في مصر.

Advertisements
ads