رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

المدن الجامعية لعين شمس تستعد لاستقبال مصابي "كورونا".. صور

السبت 09/مايو/2020 - 03:24 م
كشكول
أحمد كمال
طباعة
Advertisements

بعد قرار الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بضرورة تجهيز المدن الجامعية بالجامعات المصرية لتصبح مستشفي للعزل لاستقبال مصابي فيروس كورونا المستجد في حال الاحتياج لها، وذلك ضمن خطة الطوارئ للبلاد لمواجهة الفيروس.

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العليم العالي، أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بدأت بتجهيز المدن بشكل كامل، وتم إعداد المباني والتأكد منها وتطهيرها وتعقيمها وتجهيزها بشكل كامل لاستقبال مرضى كورونا في حال احتياجها في أي وقت، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا المستجد.

كما وجه الوزير بضرورة تطبيق هذه الإجراءات بجميع المدن والمستشفيات الجامعية بكافة الجامعات المصرية، واتخاذ كافة التدابير الوقائية التي تحفظ سلامة الفرق الصحية والإدارية والمرضى بالمستشفيات الجامعية، وتوفير كافة أدوات الوقاية والتعقيم وأدوات الكشف لجميع العاملين بالمنشآت الجامعية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة، أنها قامت بتجهيز المدن الجامعية وإخلاءها من كافة المتعلقات الخاصة بالطلاب، ورفع كفاءتها لتصبح مستشفي للعزل.

وأكد المتيني، على ضرورة تطبيق إجراءات السلامة الصحية بالمدن الجامعية، واتخاذ كافة التدابير الوقائية التي تحفظ سلامه الفرق الصحية والإدارية، وكذلك بالمستشفيات الجامعية، وتوفير كافة أدوات الوقاية والتعقيم وأدوات الكشف لجميع العاملين بالمنشآت الجامعية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقال المتيني، إن الغرض من تجهيز المدينة الجامعية، هو استقبال الحالات البسيطة مثل الأعمار الصغيرة التى تكون فى العشرينات أو الثلاثينات وليس لديهم أى أعراض إنما تحاليلهم إيجابية، ولا يحتاجون إلى أى مستشفى ويمكن أن يتم عزلهم بمنازلهم تحت إشراف طبى، فكان الغرض من ذلك هو تجهيز المدن الجامعية بطاقة استيعابية كبيرة لاستقبال تلك الحالات، مشيرا إلى أنه يوجد بالمدينة الجامعية بالجامعة حوالى 2000 سرير، وتم تجهيز المرحلة الأولى وتتضمن عدد 1200 سرير.

وأوضح رئيس جامعة عين شمس، أن القوات المسلحة هى التى جهزت المدينة الجامعية بالكامل، قائلا "ليس فقط فى جامعة عين شمس وإنما جهزت أيضا مدن جامعة القاهرة، وعدد من الجامعات المصرية، وذلك بمنتهى القوة وفى أقصر وقت ممكن، وأكثر كفاءة ممكنة كما رأينا، فقواتنا المسلحة هى عمود الفقرى للدولة وداعم رئيسى فى كل المحن".

وأكد المتيني، أن القوات المسلحة استغرقت حوالى 10 أيام فى تجهيز المدن الجامعية خلال عمل مستمر 24 ساعة يوميًا بدون توقف، بفرق متعددة عملت على الـ10 مبانى بالجامعة، وتم رفع كفاءة المبانى بصورة ممتازة، مشيرا إلى أن المدن الجامعية كانت تحتاج إلى رفع كفاءة سريعة، نظرا لأن البنية التحتية للمدينة لم تطور وترفع كفائتها من 30 عامًا.

ولفت رئيس جامعة عين شمس، أن عمليات التطوير للمدينة الجامعية شملت رفع كفاءة "حجرات الإقامة، الأسرة، دورات المياه، وتجهيز المدينة بشاشات تليفزيونية، ثلاجات صغيرة، ومكاتب، وجيم، وغيرها"، مؤكدا أن كل هذه التجهيزات هى استفادة للجامعة والطلاب عقب زوال تلك المحنة.

الجدير بالذكر أن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قد استعرض تقريراً بشأن استعدادات المستشفيات الجامعية للمشاركة بإمكاناتها في جهود مواجهة فيروس "كورونا"، وكذا امكانية استخدام المدن الجامعية كمستشفيات عزل، مشيراً إلى أنه قد وقع الاختيار علي عدد من المدن الجامعية (كمرحلة أولى) بجامعات "القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، أسيوط، المنصورة، المنيا، وحلوان".

وأوضح الوزير، أن إجمالي عدد مباني المدن الجامعية، بالجامعات سالفة الذكر، والتي تم اختيارها كأسبقية أولى، كمستشفيات عزل، يبلغ 33 مبنى، بواقع 5828 غرفة، تخدم 11304 أفراد، فيما يبلغ عدد مباني المدن الجامعية التي تم اختيارها كأسبقية ثانية بجامعات القاهرة وعين شمس وأسيوط، 16 مبنى، تضم 2799 غرفة، تخدم 5154 فرداً، مشيراً أيضاً إلى أن عدد مباني المدن الجامعية، بجامعتي عين شمس وأسيوط، والتي تم اختيارها كأسبقية ثالثة يبلغ عدد 8 مبانٍ، بواقع 1961 غرفة، تخدم 3394 فرداً.

Advertisements
ads