رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد وفاة مصاب بكورونا أمام أبوابه.. غلق مستشفى الحياة وعزل العاملين

الثلاثاء 31/مارس/2020 - 11:44 ص
كشكول
ريم محمود
طباعة
Advertisements

قرر مستشفى الحياة التخصصي بحمامات القبة، غلق أبوابه وذلك بعد وفاة رجل مُصاب بكورونا أمامه، وذلك حتى يحضر فريق من الصحة لتطهيره، كما هو مُتبع في هذه الحالات وسوف يعود للعمل من أجل الرسالة التي أنشأ من أجلها وهي خدمة المرضى والمحتاجين إلى العلاج.

 

ونشرت الصفحة الرسمية للمستشفى بيانًا صادرًا عنه قالت فيه: “السادة الحريصون على المستشفى والعملاء والمتابعون له نود أن نوضح أن الغرض الوحيد من نشر الصور والفيديوهات على الصفحة هو رد الهجوم الجارف المنتشر على كثير من قنوات التواصل الاجتماعي ورد الاتهام على الإهمال في استقبال الحالة أو التعامل اللا إنساني معها أو تشخيصها بالخطأ لكي لا تهتز الثقة في اسم المستشفى والخدمة الطبية التي يقوم بها لكل أهل المنطقة وخارجها بأسعار مناسبة خيرية”.

 

وأضاف المستشفى: "ولكن اتضح أن بعض الفئات والأشخاص الذين لهم توجهات غير طيبة كانت لهم أغراض أخرى من البداية غير استجلاء الحقيقة، وهي استخدام الحالة كمنصة للهجوم على أداء الدولة والمنظومة الصحية، والتي بالفعل تتحمل الكثير من الضغط في ظل عدم مسئولية ومعرفة الكثير من الأفراد للإجراءات والطرق والأساليب التي ينبغي أن يتبعوها في حالة اكتشاف الفيروس؛ لأن هذا الوباء هو جديد وغريب على كل العالم".

 

مؤكدة أنها لن تسمح أن يكون المستشفى طرفًا في هذه الأغراض في الوقت الذي ينبغي أن يتحد كل الشعب للتصدي لهذا الوباء.

الكلمات المفتاحية

Advertisements
ads