رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بعد إعلان النظام البحثي.. التسعيرة من 200 لـ250 جنيه والوزير يحذر وأولياء الأمور: حرام

الإثنين 30/مارس/2020 - 02:00 م
وزير التعليم
وزير التعليم
نورهان عبدالرحمن
طباعة
Advertisements

سيطرت حالة من القلق والتوتر على أولياء أمور طلاب المدارس، بسبب عدم وضوح الرؤية في كيفية عمل مشاريع الأبحاث البديلة لامتحانات الفصل الدراسي الثاني.

 

فيما استغل عدد من المعلمين، خوف وقلق أولياء وبدأوا في المتجارة بذلك، بعرض تنفيذ البحث الواحد من 200 لـ250 جنيه لكل مادة.

 

من جانبها قالت شيماء شوقي ولي أمر لطالبين، بالصف الثالث الاعدادي، والصف السادس الابتدائي، إن مدرسين أولادها قاموا بعرض عمل الأبحاث مقابل 200 جنيه لكل مادة.

 

بينما قالت حنان سليمان، ولي أمر، لطالبتان احداهما بالصف الأول الإعدادي، والأخرى بالخامس الابتدائي، إن معلمين السناتر عرضوا أن يعملوا الأبحاث لبناتها مقابل 250 ج لكل مادة، متسائلة حرام ولا حلال في الظروف البلد الحالية ادفع 2500 جنيه لكل المواد، عشان ينجحوا؟!.

 

من جانبه قال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، إن الوزارة لم تلغي الامتحانات ولكن غيرت أسلوب التقييم ومن الممكن أن يكون نظام بحثي أو امتحان شفوي وهي نماذج أفضل في التعليم، وتابع ان هذا التقييم أسهل بكثير من شكل الامتحان التقليدي، وتنه سيكون بمثابة الواجب المدرسي .

 

وأضاف خلال تصريحات له: أن "الموضوع بسيط جدا وعاوز الأسر تكون مطمئنة الأطفال هيشتغلوا مع بعض في مجموعات وهيبقى أوبن بوك ونظام تعليمى لا يعتمد على الحفظ والتلقين".

 

وتابع، إذا ظهرت مشكلة كتابة الأبحاث والاتجار بها أعتقد أنها مشكلة ستكون أكبر من وزارة التربية والتعليم وعلى الآباء ألا يتجاوبوا مع هؤلاء المستغلين وأي مدرس سيضبط له علاقة بالأبحاث أو الإتجار بها سيتم فصله من التعليم والأبحاث المتشابهة تعرض صاحبها للرسوب وتطبق عليه قوانين الغش.

Advertisements
ads