رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

كورونا والتعليم.. ماذا حدث في المدارس والجامعات في هذه الدول؟

الأحد 08/مارس/2020 - 05:05 م
كشكول
مي شاهين
طباعة
Advertisements
يشعر المعلمون والطلاب في جميع أنحاء العالم بالتأثير غير العادي لفيروس كورونا المستجد – COVID-19؛ بسبب إغلاق العديد من المدارس في عدد من الدول، التي طالها الفيروس، وسط حالة الطوارئ الصحية العامة.

بينما يتدافع المسؤولون الصحيون من أجل السيطرة على تفشي الأمراض المتعددة، إليك كيفية استجابة أنظمة التعليم.

إغلاق المدارس خوفاً من كورونا:

بلغت عمليات الإغلاق للمدارس في 12 دولة في 3 قارات، أي أن هناك ما يقرب من مئات الملايين من الطلاب في جميع أنحاء العالم يواجهون اضطرابات في التعليم، أي أنه تم تعطيل تعليم 290.5 مليون طالب على الأقل في جميع أنحاء العالم، وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

وقال المدير العام لليونسكو أودري أزولاي بيان "إننا نعمل مع الدول لضمان استمرارية التعلم للجميع، وخاصة الأطفال والشباب المحرومين الذين يميلون إلى أن يكونوا الأكثر تضررًا من إغلاق المدارس، في حين أن الإغلاق المؤقت للمدارس نتيجة للأزمات الصحية وغيرها ليس بالأمر الجديد لسوء الحظ، فإن النطاق والسرعة العالمية للاضطراب التعليمي الحالي لا مثيل لهما، وإذا طال أمده، فقد يهدد الحق في التعليم".

ماذا فعلت المدارس في إيطاليا:

أعلنت لوسيا أزولينا، وزيرة التعليم الإيطالية، أن جميع المدارس ستغلق في جميع أنحاء البلاد حتى 15 مارس. حيث تم تأكيد أكثر من 3900 حالة من حالات الإصابة بفيروس كورونا في إيطاليا بشكل عام، مع ما يقرب من 200 حالة وفاة، مما يجعلها البلد الأكثر تضرراً في أوروبا حتى الآن.

الولايات المتحدة الأمريكية وكورونا:

قامت عدة جامعات مقرها الولايات المتحدة بدفع الطلاب للعودة إلى الوطن من برامج الدراسة بالخارج في إيطاليا بعد أن نقل مركز السيطرة على الأمراض إيطاليا من مستوى التأهب الثاني إلى المستوى الثالث في 26 فبراير الماضي.

كان على رأس هذه الجامعات: "إيلون، فيرفيلد، فلوريدا الدولية، تامبا، غونزاغا، لويولا شيكاغو، ميامي أوهايو، ولاية بنسلفانيا، ستانفورد، سيراكيوز، ميريلاند-كوليدج بارك، ميامي وفيلانوفا"، كتبوا في تصريحات رسمية أن طلابهم سيغادرون إيطاليا، أو غادروا إيطاليا بالفعل، للعودة إلى الولايات المتحدة.

في حي طُلب من بعض الطلاب، مثل طلاب جامعة فيلانوفا، قضاء فترة الحجر الصحي لمدة 14 يومًا قبل العودة إلى الحرم الجامعي.

وفي ولاية واشنطن، حيث تم الإبلاغ عن حالات متعددة من فيروس كورونا، قال مسؤولو الصحة إنه لا يوجد بروتوكول محدد لإغلاق المدارس.

وقالت مدارس سياتل الحكومية في بيان لها، "أولويتنا هي صحة وسلامة طلابنا، ونحن نتخذ خطوات إضافية للوقاية من المرض واحتوائه".

بينما لا توجد حالات مؤكدة لدى الموظفين أو الطلاب ، قال المسؤولون إن المدارس في المقاطعة تتبع الإرشادات الخاصة بمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وجميع السفر خارج الولاية الذي ترعاه المقاطعة للموظفين والطلاب حتى نهاية أو تأجيل السنة الدراسية.

وعقدت وزارة الصحة في ولاية نيويورك شراكة مع المستشفيات لتوسيع نطاق الاختبارات لتشمل 1000 اختبار يوميًا على مستوى الولاية لفيروس كورونا الجديد. ستضع الدولة أيضًا بروتوكول تنظيف وتعقيم جديد في المدارس، وفي نظام المواصلات العامة وأماكن أخرى، حيث قال الحاكم إنها فكرة جيدة خلال موسم الأنفلونزا على أي حال.

كما أن هناك مخاوف متزايدة في الولايات المتحدة بالنسبة للطلاب الذين يعتمدون على برامج الوجبات من خلال المدرسة، وكتبت جمعية محترفي التغذية المدرسية خطابًا إلى وزارة الزراعة لاقتراح خيارات الطوارئ للطلاب المعرضين للخطر في حالة إغلاق مدرستهم.

واقترحوا السماح للمدارس بتقديم وجبات سريعة أو توسيع نطاق البرامج المخصصة لتقديم وجبات الطعام خلال أشهر الصيف كخيارات ممكنة.

الصين البؤرة الأولى لكورونا 

قبل أسبوعين فقط، كانت الصين الدولة الوحيدة التي فرضت إغلاق المدارس. موضع ظهور فيروس كورونا الجديد المعروف باسم COVID-19 هناك في مدينة ووهان في ديسمبر.

الإمارات العربية المتحدة:

فيما أعلنت وزارة التربية والتعليم الإماراتية، في بيان رسمي، عن تقديم "إجازة الربيع" والعمل بمبادرة "التعلم عن بعد" وتعطيل مؤسسات التعليم العالي لمدة 4 أسابيع وإطلاق برنامج التعقيم للمنشآت التعليمية.

المملكة العربية السعودية:

فيما أعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، تعليق الدراسة في المدارس ومؤسسات التعليم الجامعي والمهني في منطقة القطيف لمدة أسبوعين، ابتداء من الأحد، الـ8 من مارس الجاري.

وجاء نص البيان على النحو التالي: "انطلاقاً من حرص وزارة التعليم على سلامة الطلاب والطالبات، وفى ضوء ما قضى به الأمر السامي الكريم رقم ( 42874 ) وتاريخ 11 / 7 / 1441 هـ باتخاذ قرارات تعليق الدراسة في أي مناطق أو مدن المملكة متى ما تطلب الموقف ذلك؛ فقد قرر معالي وزير التعليم تعليق الدراسة (مؤقتاً) في جميع المدارس ومؤسسات التعليم العام والجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الحكومية والأهلية بمحافظة القطيف لمدة أسبوعين اعتباراً من يوم الأحد 13 / 7 / 1441 هـ، وتفعيل المدارس الافتراضية والتعليم عن بُعد خلال فترة تعليق الدراسة بمحافظة القطيف، بما يضمن استمرار العملية التعليمية بفاعلية وجودة".

 
Advertisements
ads
ads
ads
Advertisements